شريط الأخبار
تأسيس شركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار المساهمة الملك وخادم الحرمين يشهدان توقيع 15 اتفاقية ملك المغرب يشارك بالقمة.. بعد غياب دام 12 سنة القمم العربية .. من قصر أنشاص إلى خيمة نواكشوط شاهد.. قائد المقاتلة الأردنية المرافقة لطائرة الملك سلمان يرحب به على طريقته الخاصة؟.. (صورة) انهيار جديد يغلق تحويلة طريق اربد - عمان .. (التفاصيل) الكلمة الافتتاحية لمعالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي - فيديو بالصور.. الصفدي يجيب على سؤال جفرا نيوز حول قطع العلاقات العربية الامريكية الأمير تميم يترأس الوفد القطري للمشاركة في القمة الاربعاء فريق متخصص لجفرا نيوز لتغطية القمة العربية الملك مُرحبا بضيف الاردن الكبير عبر تويتر : "في بيته وبين أهله" «رسالتان» لواشنطن وطهران من قمة التوافق مستثمر يجمد مشروعه بسبب الضريبة الملك سلمان بن عبدالعزيز يصل الأردن .. صور زيارة العاهل السعودي للأردن.. 14 اتفاقية بمليار دينار عوض الله: نتطلع لجذب المزيد من استثمارات الرياض الوسط الاسلامي يخاطب القمة العربية الملك يستقبل قائد القيادة التحويلية لحلف الناتو القبض على شخصين حاولا التسلل من سورية إلى الأردن زين الأردن والمركزية تويوتا تختتمان فعاليات المخيم الشتوي لمبادرة "أنا أتعلم"
عاجل
 

شطب جميع الهيئات المستقلة .. هو الحل !

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر

لم يعد سرا أن دولتنا اليوم في ورطة مالية وأن المديونية تتفاقم والعجز يتزايد والمنح الخارجية تتناقص إن لم تنعدم قريبا , وهذا واقع يتطلب حلولا إستثنائية غير عادية , ولم يعد بمقدور المواطنين تحمل المزيد من الضرائب والرسوم , بعد أن بلغ الفقر منهم مبلغه .

هذا الحال ينذر بمخاطر كبيرة على البلد كله , في ظل تنامي وتيرة العنف خارجيا وداخليا وصار الاردن مستهدفا عمليا لا نظريا كما كنا نتحدث في أدبياتنا الإعلامية سابقا .

ببساطة , الحل لا مناص من أن يكون حلا ذاتيا في ظروف إستثنائية كلها تنذر بما هو أخطر لا قدر الله .

الحل بكل بساطة , هو في إتخاذ قرار وطني جريء عاجل بإلغاء جميع الهيئات المستقلة التي تجاوزت موازناتها مبلغ ثلاثة مليارات دولار , بإستثناء الهيئة المستقلة للإنتخاب ربما , وتحويل جميع كوادرها إلى الوزارات المختصة ووفق سلم رواتبها المعمول به لمن أراد , ومن لا يريد فمع السلامة .

هذه الهيئات إستنزفت معظم موارد الدولة لا بل صارت دولة داخل الدولة , ولم يعد خافيا أن وجودها بات عبئا مرهقا خاصة وأن معظمها بلا إنجاز , لا بل باتت محل شكوى وتذمر كل مواطن , والاهم , أنها أشبه ما تكون بجزر معزولة في نظر سائر الاردنيين الذين يرون في وجودها سببا في خراب الإدارة الاردنية التقليدية المنضبطة , وفي هدر موارد البلد , وحالة شاذة ربما أريد منها إبتداء دفع الإدارة الاردنية التاريخية " الوزارات " أن تموت ذاتيا بمرور الزمن لتحل تلك الهيئات محلها ! .

المطلوب وبكل صراحة في مواجهة ظروفنا القاهرة ماليا وأمنيا وإقتصاديا وإجتماعيا , هو قرار سياسي عال بإلغاء تلك الهيئات جميعها وتحويل موازناتها إلى الخزينة العامة كي تحل معضلتنا المستفحلة ونحفظ أمن بلدنا وكرامة مواطننا وذلك هو الأهم من كل أمر ! .

يملك البرلمان إلغاء قوانين تلك الهيئات في جلسة يوم واحد إذا ما صار هناك توجه وطني شامل وحازم لإلغائها وفورا , بدل الحرج وتبادل الإتهامات والدخول في متاهات التفكير في الحل وكيفية تدبر أمورنا . الله من وراء القصد .