جفرا نيوز : أخبار الأردن | البوتاس العربية.. وحكمة الربان جمال الصرايرة
شريط الأخبار
الرفاعي: إلغاء "308" قرار مسؤول البرلمان العربي: تصريحات الأسد حول الأردن "غير مسؤولة" العجلوني : لا صحة لتقارير ديوان المحاسبة وسأقاضي المسيئين 30 مرشحا لعضوية نقابة الصحفيين و6 للنقيب و4 لنائب النقيب الملقي يزور "الملكية".. ويؤكد على ضرورة ايجاد حلول لمديونية الشركة الملقي يستعرض التحديات التي تواجه الاقتصاد الاردني وفاة موقوف بمركز امن ماركا أمن الدولة تنظر في 15 قضية إرهابية وزارة الاوقاف تدعو المواطنين لاستلام تصاريح الحج السفارة السورية في عمان توقف تمديد جوازات مواطنيها الكرك: إجلاء 5 أسر إثر مقتل سيدة على يد زوجها "هيئة النزاهة" تواصل التحقيق بالقضايا الواردة بتقارير ديوان المحاسبة بدران رئيسا للمجلس الأعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج عوض الله: الأردن أبرز الدول الحليفة للمملكة العربية السعودية وزير العدل الاسترالي : تدمير داعش وفكره الإيديولوجي مسؤولية المجتمع الدولي الجمارك تحبط تهريب 2 كغم من مادة الجوكر في طرد بريدي الأردنية الفرنسية للتأمين تقر بياناتها المالية نهاية «داعش» في الجبهة الجنوبية الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة "تضامن": إلغاء المادة 308 انتصار لسيادة القانون
عاجل
 

البوتاس العربية.. وحكمة الربان جمال الصرايرة


المتتبع للظروف التي تعصف بقطاع الصناعه الاردني وكم الخسائر الهائلة التي تصبح بها علينا المواقع الالكترونية وعلى الاغلب هناك دقة في ارقام هذه الخسائر والتي من شأنها ان تغلق مصانع وشركات في هذا القطاع وتلوح في الافق قراءة ضبابية لمستقبل البعض منها

اسمحوا لي ان اتحول بكم سريعا الي شركة البوتاس العربية واكتب ما يجول في خاطري وهو رأي شخصي فقط .
ما يثير الدهشة هنا هو حكمة رجل وقائد بمعنى الكلمة وربان من الطراز الأول رجل من العصر الذهبي القديم ادخرته السنوات الى هذا اليوم ..جمال الصرايره .

وللباحث في سيرة هذا الرجل سيجد بما لا يدعوا للشك انه رجل عطر السيرة ابيض اليد لم تغيره المناصب ولم يحوله عن مبادئة بريق الاصفر الرنان .

لن اتحدث عن المشاريع التنموية التي حضيت بها محافطات الاردن عامه ومحافظات الجنوب خاصة ولن اتحدث عن الامكانات الهائلة التي يوظفها من اجل ديمومة شركة البوتاس العربية التي اعلنت عن رقم ربحي للشركة لا يستهان به في ظل الظروف الصعبة التي تعصف بهذا القطاع .

ولكن سوف اتحدث وبعجالة عن زيارتة الاخيرة الى موقع الشركة واللقاء مع الموظفين ونصهاره مع موظفيه في بوتقة البساطة ومما اثار حفيضتي هو اللباس الذي كان يرتديه لباس العز لباس اصحاب الجباه المرفوعة والزنود السمر والايدي التظيفة ..لباس الكادحين من ابناء الشركة الذين لم ولن يتهاونوا يوما من اجل رفعة هذا الصرح

جمال تعلم من موظفي الشركة وعلمهم .
تعلم منهم ما معنى ان يبذل الموظف الغالي والنفيس من اجل وطنه الصغير شركة البوتاس .

وعلمهم كيف يكون رأس الهرم منخرطا بين صفوف العامة لدفاع عن رفعة هذا الصرح اذا سولت بعض الانفس المريضه لذاتها وللبعض مما ينجر ورائها لزعزعة هذا البنيان المتين .

تجولت يا جمال بين الموظفين مرتديا بذلة العز التي لم ولن تضيق على الشرفاء امثالك وامثال موظفي البوتاس وسطرت اروع الامثلة للمسؤولية والبساطة تحسست الهموم والمطالب
وكلي ثقة بحكمة هذا الرجل بان المطالب والهموم لن تذهب طي الادراج… رجل من الزمان القديم تقدمه الايام هدية لهذا العصر…
سر بكل فخر يا صاحب الايادي البيضاء

المساجد وقاعات الاتراح والافرح تشهد على نقاء السريرة ونضافة اليد .

بقلم المهندس طايل الخمايسة