شريط الأخبار
حريق داخل بلدية طبقة فحل بالأغوار.. والأمن يحقق تنسيق أردني مصري فلسطيني قبيل وصول مبعوثي ‘‘إحياء السلام‘‘ الملقي: عنوان المرحلة إصلاح القطاع العام وزير عراقي يدعو للتعجيل بفتح منفذ طريبيل ترجيح تعيين الشواربة أمينا لعمان أجواء صيفية عادية وارتفاع بدرجات الحرارة خضار وفواكه إسرائيلية على موائد الأردنيين سيدة اعمال سعودية تنشر اعلان تطلب زوج أردني الملقي: طبيعة العلاقة مع إسرائيل تعتمد على قضية "قاتل السفارة" اولى انجازات رئيس بلدية .. اغلق طريقا رئيسيا لإقامة غداء النجاح الخارجية: لا أردنيين بين القتلى والمصابين بهجوم برشلونة الملك: قلوبنا مع أسر ضحايا هجوم برشلونة السرطاوي: القبض على مفتعل حادث الدهس بعمان الشفافية الأردني لرئيس الوزراء خط ساخن للابلاغ عن انهاء عقود معلمي "علوم الارض" مهندس أردني يبتكر رزنامة ذكية أبدية لمليارات السنين الأردن: تنكيس العلم حدادا على ضحايا هجوم برشلونة الأوقاف تحول عدد من المستثمرين للأموال العامة أجواء صيفية معتدلة نهارا ولطيفة ليلا 5 مرشحين لمنصب نائب أمين عمان
عاجل
 

البوتاس العربية.. وحكمة الربان جمال الصرايرة


المتتبع للظروف التي تعصف بقطاع الصناعه الاردني وكم الخسائر الهائلة التي تصبح بها علينا المواقع الالكترونية وعلى الاغلب هناك دقة في ارقام هذه الخسائر والتي من شأنها ان تغلق مصانع وشركات في هذا القطاع وتلوح في الافق قراءة ضبابية لمستقبل البعض منها

اسمحوا لي ان اتحول بكم سريعا الي شركة البوتاس العربية واكتب ما يجول في خاطري وهو رأي شخصي فقط .
ما يثير الدهشة هنا هو حكمة رجل وقائد بمعنى الكلمة وربان من الطراز الأول رجل من العصر الذهبي القديم ادخرته السنوات الى هذا اليوم ..جمال الصرايره .

وللباحث في سيرة هذا الرجل سيجد بما لا يدعوا للشك انه رجل عطر السيرة ابيض اليد لم تغيره المناصب ولم يحوله عن مبادئة بريق الاصفر الرنان .

لن اتحدث عن المشاريع التنموية التي حضيت بها محافطات الاردن عامه ومحافظات الجنوب خاصة ولن اتحدث عن الامكانات الهائلة التي يوظفها من اجل ديمومة شركة البوتاس العربية التي اعلنت عن رقم ربحي للشركة لا يستهان به في ظل الظروف الصعبة التي تعصف بهذا القطاع .

ولكن سوف اتحدث وبعجالة عن زيارتة الاخيرة الى موقع الشركة واللقاء مع الموظفين ونصهاره مع موظفيه في بوتقة البساطة ومما اثار حفيضتي هو اللباس الذي كان يرتديه لباس العز لباس اصحاب الجباه المرفوعة والزنود السمر والايدي التظيفة ..لباس الكادحين من ابناء الشركة الذين لم ولن يتهاونوا يوما من اجل رفعة هذا الصرح

جمال تعلم من موظفي الشركة وعلمهم .
تعلم منهم ما معنى ان يبذل الموظف الغالي والنفيس من اجل وطنه الصغير شركة البوتاس .

وعلمهم كيف يكون رأس الهرم منخرطا بين صفوف العامة لدفاع عن رفعة هذا الصرح اذا سولت بعض الانفس المريضه لذاتها وللبعض مما ينجر ورائها لزعزعة هذا البنيان المتين .

تجولت يا جمال بين الموظفين مرتديا بذلة العز التي لم ولن تضيق على الشرفاء امثالك وامثال موظفي البوتاس وسطرت اروع الامثلة للمسؤولية والبساطة تحسست الهموم والمطالب
وكلي ثقة بحكمة هذا الرجل بان المطالب والهموم لن تذهب طي الادراج… رجل من الزمان القديم تقدمه الايام هدية لهذا العصر…
سر بكل فخر يا صاحب الايادي البيضاء

المساجد وقاعات الاتراح والافرح تشهد على نقاء السريرة ونضافة اليد .

بقلم المهندس طايل الخمايسة