شريط الأخبار
الشيخ محمد نوح القضاة يدافع عن العلمانية - (فيديو) مدير الموانئ المبيضين نافيا مزاعم الرياطي : لم اعتذر عن المشاركة في اللقاء الاعلامي مشروع للتبع السيارات الحكومية وايقافها عند سوء الاستخدام الموافقة على ضبط رواتب العاملين في القطاع العام التربية :معادلة شهادات الثانوية بالمدارس العربية قبل 10- 7- 2016 جلالة الملك يزور مصر قريبا إطلاق خدمة التنبيه الفوري للمخالفات المرورية عبر الخلوي ديوان التشريع يرفض رفع نسبة صندوق الحج كيدانيان للأردنيين : عودوا الى لبنان عاملون في "الابيض للأسمدة" يقتحمون مكتب مدير عام الشركة سرقة اردنية في الكويت البدء بمحاكمة قاتل والدته في طبربور الاربعاء التقرير المروري: سائق باص المدرسة لم يلتزم بأولوية السير الملك يزور المديرية العامة للدفاع المدني نقابة اصحاب مكاتب الاستقدام تتوقف عن العمل لحين الاستجابة لمطالبها الزعبي: ما يجعلنا نتحمل الازمة البعد الانساني لدى القيادة الهاشمية الإمارات تسلم الأردن مطلوبا أمنيا السير والدوريات الخارجية ثكثف رقابتها على حافلات نقل الطلاب تفاصيل جديدة في قضية اتلاف كاشو في العقبة شبهات فساد و تجار اشتروا الكمية من أعضاء في لجنة الاتلاف إحالة مدير الغذاء الخريشا الى التقاعد
عاجل
 

البوتاس العربية.. وحكمة الربان جمال الصرايرة


المتتبع للظروف التي تعصف بقطاع الصناعه الاردني وكم الخسائر الهائلة التي تصبح بها علينا المواقع الالكترونية وعلى الاغلب هناك دقة في ارقام هذه الخسائر والتي من شأنها ان تغلق مصانع وشركات في هذا القطاع وتلوح في الافق قراءة ضبابية لمستقبل البعض منها

اسمحوا لي ان اتحول بكم سريعا الي شركة البوتاس العربية واكتب ما يجول في خاطري وهو رأي شخصي فقط .
ما يثير الدهشة هنا هو حكمة رجل وقائد بمعنى الكلمة وربان من الطراز الأول رجل من العصر الذهبي القديم ادخرته السنوات الى هذا اليوم ..جمال الصرايره .

وللباحث في سيرة هذا الرجل سيجد بما لا يدعوا للشك انه رجل عطر السيرة ابيض اليد لم تغيره المناصب ولم يحوله عن مبادئة بريق الاصفر الرنان .

لن اتحدث عن المشاريع التنموية التي حضيت بها محافطات الاردن عامه ومحافظات الجنوب خاصة ولن اتحدث عن الامكانات الهائلة التي يوظفها من اجل ديمومة شركة البوتاس العربية التي اعلنت عن رقم ربحي للشركة لا يستهان به في ظل الظروف الصعبة التي تعصف بهذا القطاع .

ولكن سوف اتحدث وبعجالة عن زيارتة الاخيرة الى موقع الشركة واللقاء مع الموظفين ونصهاره مع موظفيه في بوتقة البساطة ومما اثار حفيضتي هو اللباس الذي كان يرتديه لباس العز لباس اصحاب الجباه المرفوعة والزنود السمر والايدي التظيفة ..لباس الكادحين من ابناء الشركة الذين لم ولن يتهاونوا يوما من اجل رفعة هذا الصرح

جمال تعلم من موظفي الشركة وعلمهم .
تعلم منهم ما معنى ان يبذل الموظف الغالي والنفيس من اجل وطنه الصغير شركة البوتاس .

وعلمهم كيف يكون رأس الهرم منخرطا بين صفوف العامة لدفاع عن رفعة هذا الصرح اذا سولت بعض الانفس المريضه لذاتها وللبعض مما ينجر ورائها لزعزعة هذا البنيان المتين .

تجولت يا جمال بين الموظفين مرتديا بذلة العز التي لم ولن تضيق على الشرفاء امثالك وامثال موظفي البوتاس وسطرت اروع الامثلة للمسؤولية والبساطة تحسست الهموم والمطالب
وكلي ثقة بحكمة هذا الرجل بان المطالب والهموم لن تذهب طي الادراج… رجل من الزمان القديم تقدمه الايام هدية لهذا العصر…
سر بكل فخر يا صاحب الايادي البيضاء

المساجد وقاعات الاتراح والافرح تشهد على نقاء السريرة ونضافة اليد .

بقلم المهندس طايل الخمايسة