شريط الأخبار
كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم "التعليم العالي": لم نتلقّ أية أسماء مرشحة لرئاسة "الأردنية" شركة الكهرباء تنفي اعفاء المواطنين من الذمم المترتبة عليهم الأميرة غيداء: الحكم على مرضى السرطان بالموت عار الاشغال : تفويض الصلاحيات للامين العام ومدراء الميدان وزير الخارجية ومدير المخابرات يحذران من الانسداد السياسي للقضية الفلسطينية العمل تحذر من مكاتب تشغيل خاصة تدعو لوظائف داخل وخارج المملكة
عاجل
 

البوتاس العربية.. وحكمة الربان جمال الصرايرة


المتتبع للظروف التي تعصف بقطاع الصناعه الاردني وكم الخسائر الهائلة التي تصبح بها علينا المواقع الالكترونية وعلى الاغلب هناك دقة في ارقام هذه الخسائر والتي من شأنها ان تغلق مصانع وشركات في هذا القطاع وتلوح في الافق قراءة ضبابية لمستقبل البعض منها

اسمحوا لي ان اتحول بكم سريعا الي شركة البوتاس العربية واكتب ما يجول في خاطري وهو رأي شخصي فقط .
ما يثير الدهشة هنا هو حكمة رجل وقائد بمعنى الكلمة وربان من الطراز الأول رجل من العصر الذهبي القديم ادخرته السنوات الى هذا اليوم ..جمال الصرايره .

وللباحث في سيرة هذا الرجل سيجد بما لا يدعوا للشك انه رجل عطر السيرة ابيض اليد لم تغيره المناصب ولم يحوله عن مبادئة بريق الاصفر الرنان .

لن اتحدث عن المشاريع التنموية التي حضيت بها محافطات الاردن عامه ومحافظات الجنوب خاصة ولن اتحدث عن الامكانات الهائلة التي يوظفها من اجل ديمومة شركة البوتاس العربية التي اعلنت عن رقم ربحي للشركة لا يستهان به في ظل الظروف الصعبة التي تعصف بهذا القطاع .

ولكن سوف اتحدث وبعجالة عن زيارتة الاخيرة الى موقع الشركة واللقاء مع الموظفين ونصهاره مع موظفيه في بوتقة البساطة ومما اثار حفيضتي هو اللباس الذي كان يرتديه لباس العز لباس اصحاب الجباه المرفوعة والزنود السمر والايدي التظيفة ..لباس الكادحين من ابناء الشركة الذين لم ولن يتهاونوا يوما من اجل رفعة هذا الصرح

جمال تعلم من موظفي الشركة وعلمهم .
تعلم منهم ما معنى ان يبذل الموظف الغالي والنفيس من اجل وطنه الصغير شركة البوتاس .

وعلمهم كيف يكون رأس الهرم منخرطا بين صفوف العامة لدفاع عن رفعة هذا الصرح اذا سولت بعض الانفس المريضه لذاتها وللبعض مما ينجر ورائها لزعزعة هذا البنيان المتين .

تجولت يا جمال بين الموظفين مرتديا بذلة العز التي لم ولن تضيق على الشرفاء امثالك وامثال موظفي البوتاس وسطرت اروع الامثلة للمسؤولية والبساطة تحسست الهموم والمطالب
وكلي ثقة بحكمة هذا الرجل بان المطالب والهموم لن تذهب طي الادراج… رجل من الزمان القديم تقدمه الايام هدية لهذا العصر…
سر بكل فخر يا صاحب الايادي البيضاء

المساجد وقاعات الاتراح والافرح تشهد على نقاء السريرة ونضافة اليد .

بقلم المهندس طايل الخمايسة