شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
 

ماكرون ولوبان ... جولة حاسمة وتاريخية في الانتخابات الفرنسية

جفرا نيوز - بقلم :هشام الهبيشان.


تزامناً مع الوقت الذي تؤكد فيه استطلاعات الرأي ،أن ايمانويل ماكرون الذي تصدر الدورة الاولى ،مازال يحافظ على فرص قوية لحسم الجولة الثانية وبحدود نحو ستين في المئة من نوايا التصويت في الجولة الثانية ، وفي ذات الوقت تسعى لوبان من خلال اسلوبها الخطابي الهجومي التي تتبناها ضد ماكرون إلى تقليل نسبة الفارق بينها وبين ماكرون ،مع العلم أن كلا المرشحين يتبنى برنامجا يعتبر نقيض الاخر. فماكرون ليبرالي وموال لأوروبا في حين ان لوبان مناهضة للهجرة وأوروبا.




وهنا يبدو واضحاً أن مسار هذه الانتخابات بجولتها الثانية "الحاسمة "بات يشهد تصعيداً متبادلاً بين كلا المرشحين ،وذلك برز واضحاً في مناظرتهما التلفزيونية الاخيرة حيث استهل المرشحين هذا المناظرة بهجمات متبادلة شديدة، وقالت لوبان إن "ماكرون هو مرشح العولمة المتوحشة والهشاشة والوحشية الاجتماعية وحرب الجميع ضد الجميع والتخريب الاقتصادي الذي يطاول خصوصا مجموعاتنا الكبرى وتجزئة فرنسا من جانب المصالح الاقتصادية الكبرى”. ورد ماكرون ان "استراتيجيتك هي ترداد اكاذيب”. واضاف في هذا النقاش الذي تابعه ملايين المشاهدين "انك وريثة نظام يزدهر على غضب الفرنسيين منذ عقود”.




ومن جديد عاد ملف الأمن ليطغى على خطاب كلا المرشحين ،وفي ذات المناظرة اتهمت لوبان ماكرون بتبني موقف متساهل وقالت "ليست لديك خطة (بشأن الأمن) وإنما أنت متساهل” مع المتطرفين. ورد ماكرون بقول إن الأمن سيكون أولويته إذا انتخب يوم الأحد واتهم منافسته بتبسيط الأمور أكثر من اللازم”. وقال "ما تطرحينه هو وهم” مشيرا إلى مقترحاتها بإغلاق الحدود الفرنسية. واتهم ماكرون لوبان بـ”جلب الحرب الأهلية إلى البلاد”، قائلاً لها: "أنت تجلبين الحرب الأهلية إلى البلاد.. مكافحة الارهابيين لا تعني في أي حال من الأحوال الوقوع في فخ الحرب الأهلية”، مضيفا "هذا هو الفخ الذي ينصبه لنا الارهابيون”معتبراً أن الارهابيين يأملون في فوز لوبان.



وهنا وليس بعيداً عن سخونة هذه المناظرة التلفزيونية الاخيرة ،يبدو واضحاً أن الجولة الثانية للانتخابات الفرنسية ستكون أكثر سخونة لأنها تأتي بمرحلة تاريخية هامة بالتاريخ الفرنسي ،فالمرحلة يتواجه بها مرشح حركة إلى الأمام الوسطي إيمانويل ماكرون وزعيمة التيار اليميني المتطرف مارين لوبان وكل منهما يحشد للفوز بمقعد قصر الإليزيه ومنصب عاشر رئيس لفرنسا،وهنا يتساءل الكثير من المتابعين،هل ياترى سنرى إيمانويل ماكرون أم مارين لوبان في قصر الإليزية، فالأول يرافع لصالح أوروبا وتحرير الاقتصاد والثانية تدعو إلى العودة إلى الوراء من خلال الخروج من الاتحاد الأوروبي والعودة إلى العملة الوطنية." برنامجان في تعارض تام حول كافة المواضيع".


ختاماً ،يبدو واضحاً أن مسار هذه الانتخابات بجولتها الثانية "الحاسمة "تعتبر واحدة من اكثر الانتخابات سخونة بالتاريخ الفرنسي ،وهي اكثر سخونة بكثير من انتخابات العام 2002 حين مر لوبان الأب إلى الدور الثاني أمام الرئيس الأسبق جاك شيراك،ولكن الاكثر وضوحاً ،أن فرص وحظوظ ماكرون بالوصول إلى قصر الإليزية تبقى كبيرة جداً امام لوبان التي تسعى جاهدة بدورها إلى تقليص هذه الهوة ،ونحن بدورنا سننتظر الأيام والساعات القليلة القادمة ،لتكشف لنا من هو الساكن الجديد لقصر الإليزية .


*كاتب وناشط سياسي – الأردن.
hesham.habeshan@yahoo.com