جفرا نيوز : أخبار الأردن | همجية سليمان
شريط الأخبار
بالصور .. النائب صداح الحباشنة ينزع لوحة مجلس النواب عن مركبته تأكيدا لعدم تراجعه عن الاستقالة البراءة لاردني من تهمة تنفيذ هجوم لـ داعش في ألمانيا المجالي : تجربتنا بالسلام مريرة وترمب قد يتراجع بقرار محكمة الفقيه يوجه بالتحقيق بفيديو لرجال امن اساءوا لمواطن اثناء القبض عليه ‘‘مالية النواب‘‘ توصي بإعفاء شريحة 300 كيلو واط من رفع الكهرباء لطوف: زواج المعتدي الجنسي بالضحية يأتي للإفلات من العقاب عودة الأجواء الباردة وانخفاض على الحرارة بدء محاكمة المتورطين بأكبر سرقة كهرباء في الأردن قرارات مجلس الوزراء الأردن يفرض رسوما على العمالة المخالفة الملك يعود إلى أرض الوطن إتصال هاتفي بين هنية والطراونة " حامي المقدسات " .. لقب جديد للملك أصرّ عليه آردوغان المعايطة : للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية إجازة أول رسالة دكتوراه في علم الحاسوب من جامعة حكومية الملك يلتقي رئيسي وزراء ماليزيا والباكستان على هامش أعمال قمة اسطنبول بمقترح من عطية .. البرلمان العربي يثمن الوصاية الهاشمية على المقدسات اطلاق خدمة استصدار شهادة عدم المحكومية الالكترونية هلسة يتفقد مشاريع المدارس بلواء الرصيفة القمة الاسلامية تعلن اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين
عاجل
 

همجية سليمان

جفرا نيوز - علي الدلايكة 
ليس بالغريب عن بهجت سليمان هذه التصريحات وان كانت لا ترقى إلى تحليل يصدر عن سياسي يدعي علمه بالعمل العسكري وإطلاعه على مجريات الأحداث ونحن نعلم جميعا أن هذا الشخص لا يرقى إلى مستوى العمل السياسي والدبلوماسي واستغرب في بعض ما قاله عن الوكلاء والاصليين في الحرب حيث أنه ينطبق عليه المثل القائل (الجمل ما بشوف عوجة رقبته)..يا سليمان أن حربكم في سوريا كلها بالوكالة ماذا يفعل حزب الله لديكم وكذلك ميليشيات ايران المتعدده والقوات الروسيه وغيرها حيث أنه في المقابل المعارضه السورية الشرعية هم من ابناء جلدتكم لا يساندهم احد على الارض السورية...
يا سليمان عليك ان كنت تعي حجم المشكلة وتداعياتها المدمرة وان كنت تعي حجم الدمار والكارثة التي حلت بالشعب السوري من جراء عنجهية وهمجية بعض الساسة لديكم وانت منهم حيث لم تدركوا في الوقت المناسب حاجة الشعب السوري للحرية والديمقراطية والحياة الكريمة وكيف هي فن القيادة وكيف تبنى الثقة بين القيادة والشعب وكيف أن البطانة الصالحة تكون أداة بناء وثقة وبصيرة ثاقبة لا ان تكون معاول هدم واستبداد لا ترى إلا مصالحها الضيقة لو كنت تعي ذلك وتريد المحافظة على سورية موحدة الشعب والأرض لاسديت النصيحة الى نظامك السياسي ولكن واسمع ان ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي