جفرا نيوز : أخبار الأردن | همجية سليمان
شريط الأخبار
الوزراء يقدمون استقالاتهم امام رئيس الوزراء تمهيدا للتعديل الوزاري الطراونة يطلب من مواطن تضرر من نائب مراجعته بالصور..موظفين في وزارة "الاوقاف" يحطمون "جرة فخار" بعد مغادرة عربيات هل يستغل عضو مجلس "امانة" احتجاجات موظفيها ؟ اصابة خطيرة بعيار ناري بالكرك صحيفة تشيد بحنكة سفير إسرائيل بعمان نتائج القبول الموحد (رابط) أردني يتعرض لـ بلطجة نائب العاملون في «الغد» يدرسون الإضراب عن العمل كناكرية: لم انتقد التعديل الحكومي المزارعون يستأنفون اعتصامهم وشركات تعلق عملها اليوم الأردن يتسلم رئاسة اتحاد الأطباء العرب الأسبوع المقبل إعادة 4 مشاريع قوانين من ‘‘الأعيان‘‘ لـ‘‘النواب‘‘ سابقة تشريعية إسرائيل تصادق اليوم على سفيرها الجديد بعمان المملكة تتأثر الاثنين بحالة من عدم الاستقرار الجوي بيان عن عقلاء بنى حميدة: نرفض التطاول و الإساءة لرمزنا مراد وزيرا للعمل والغزاوي للمياة القوات المسلحة توضح حول الأراضي المخصصة لها وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الملقي يجتمع بالطراونة لاجل "التعديل المرتقب"
 

همجية سليمان

جفرا نيوز - علي الدلايكة 
ليس بالغريب عن بهجت سليمان هذه التصريحات وان كانت لا ترقى إلى تحليل يصدر عن سياسي يدعي علمه بالعمل العسكري وإطلاعه على مجريات الأحداث ونحن نعلم جميعا أن هذا الشخص لا يرقى إلى مستوى العمل السياسي والدبلوماسي واستغرب في بعض ما قاله عن الوكلاء والاصليين في الحرب حيث أنه ينطبق عليه المثل القائل (الجمل ما بشوف عوجة رقبته)..يا سليمان أن حربكم في سوريا كلها بالوكالة ماذا يفعل حزب الله لديكم وكذلك ميليشيات ايران المتعدده والقوات الروسيه وغيرها حيث أنه في المقابل المعارضه السورية الشرعية هم من ابناء جلدتكم لا يساندهم احد على الارض السورية...
يا سليمان عليك ان كنت تعي حجم المشكلة وتداعياتها المدمرة وان كنت تعي حجم الدمار والكارثة التي حلت بالشعب السوري من جراء عنجهية وهمجية بعض الساسة لديكم وانت منهم حيث لم تدركوا في الوقت المناسب حاجة الشعب السوري للحرية والديمقراطية والحياة الكريمة وكيف هي فن القيادة وكيف تبنى الثقة بين القيادة والشعب وكيف أن البطانة الصالحة تكون أداة بناء وثقة وبصيرة ثاقبة لا ان تكون معاول هدم واستبداد لا ترى إلا مصالحها الضيقة لو كنت تعي ذلك وتريد المحافظة على سورية موحدة الشعب والأرض لاسديت النصيحة الى نظامك السياسي ولكن واسمع ان ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي