جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرياضة والسلم المجتمعي
شريط الأخبار
بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار مبيضين :اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة التي تتطلب موافقات امنية مسبقة الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضبط كميات كبيرة من المخدرات بمداهمة أمنية في الموقر (صور) الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب
عاجل
 

الرياضة والسلم المجتمعي

جفرا نيوز - خلف وادي الخوالدة
• من المفروض أن تكون الرياضة أحد الروافد الرئيسية لترسيخ الروابط الأسرية والاجتماعية والوطنية لأن أي فريق يضمّ بين جنباته من معظم أطياف المجتمع. ولا بدّ من اعتماد أسلوب الحوار الهادئ الهادف البنّاء واحترام الرأي والرأي الآخر والمباركة للفائز وحظاً أوفر للخاسر وهذا هو واقع المباريات الرياضية ربحاً وخسارة على أن لا تؤثر النتائج سلبياً على السلم المجتمعي والأمن الوطني.
• نعيش في هذا الحمى الغالي أسرةً واحدةً متحابةً متعاونة لا فرق بين شرق وغربها شمالها وجنوبها أعراقها وأديانها تجمعنا روح المودة والمحبة والألفة والتآخي للمحافظة على أمن واستقرار بلدنا خاصةً في هذه الظروف الاستثنائية العصيبة التي تشهد فيها المنطقة من حولنا صراعاتٍ دامية ونيرانٍ مشتعلة لا يعلم نهاياتها ونتائجها إلا الله. وها نحن ولله الحمد ننعم بالأمن والأمان وما ذلك إلا بفضلٍ من الله وحكمة القيادة ووقفة الشعب الأردني العظيم الذي وقف مع وطنه وحول قيادته وخلف أجهزته العسكرية والأمنية وقفات عزٍّ وفخرٍ وكبرياء أذهلت العالم بأسره رغم ما يعاني هذا الشعب من فقرٍ وبطالةٍ وغيابٍ للعدالة الاجتماعية في توزيع مكتسبات الوطن إلا أنهم وضعوا المصلحة العليا للوطن فوق كل المصالح الأخرى.
• أتمنى على أبناء الوطن الأوفياء في الوسط الرياضي بشكل خاص أن يكونوا قدوةً في رصّ الصفوف وترسيخ الروابط الأسرية والاجتماعية وأن يبادروا فوراً لوأد أي فتنةٍ قد تثار لأن المصلحة العليا للوطن وأمنه يجب أن تسمو على كل المصالح الفردية الأخرى لتعزيز الجبهة الداخلية. الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها.


10/5/2017 0777743374 wadi1515@yahoo.com