جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرياضة والسلم المجتمعي
شريط الأخبار
وفاة نزيل اثر جلطة دماغية في سجن الزرقاء 750 وفاة و 17 ألف مصاب سنوياً اثر حوادث المرور اغلاق وتوقيف 2100 مؤسسة غذائية ولي العهد يشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وإيرباص القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا في الزرقاء 200 ألف دينار خسائر اطلاق النار على 15 محولاً بالشونة الجنوبية الفايز يدعو للعودة إلى قيم العشائر الأردنية الأصيلة قريباً تصاريح عمل الكترونية الأردن يستضيف بطولتي القفز على الحواجز المؤهلة لكأس العالم -صور بالأسماء ...مطالبات جمركية مستحقة الدفع البلديات: التعيين بالاجور اليومية ضمن الشواغر المحدثة فقط أتلاف أكثر من 25 طن رز فاسد في المملكة السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي إحالات على التقاعد بالتلفزيون الأردني - أسماء العاملات النيباليات بالطريق الى المملكة .. " الحركة القومية " يطالب بالغاء وادي عربة و اتفاقية الغاز سرقة 35 الف دينار من مسنّة في الاشرفية بعد ضربهم و سلبهم " معلما " في اربد ، " الجنائي " يقبض على المعتدين الجنايات تقضي باعدام مغتصب وقاتل الطفل السوري في مخيم الحسين الأردنية تهوي في التصنيف العالمي للجامعات
عاجل
 

الرياضة والسلم المجتمعي

جفرا نيوز - خلف وادي الخوالدة
• من المفروض أن تكون الرياضة أحد الروافد الرئيسية لترسيخ الروابط الأسرية والاجتماعية والوطنية لأن أي فريق يضمّ بين جنباته من معظم أطياف المجتمع. ولا بدّ من اعتماد أسلوب الحوار الهادئ الهادف البنّاء واحترام الرأي والرأي الآخر والمباركة للفائز وحظاً أوفر للخاسر وهذا هو واقع المباريات الرياضية ربحاً وخسارة على أن لا تؤثر النتائج سلبياً على السلم المجتمعي والأمن الوطني.
• نعيش في هذا الحمى الغالي أسرةً واحدةً متحابةً متعاونة لا فرق بين شرق وغربها شمالها وجنوبها أعراقها وأديانها تجمعنا روح المودة والمحبة والألفة والتآخي للمحافظة على أمن واستقرار بلدنا خاصةً في هذه الظروف الاستثنائية العصيبة التي تشهد فيها المنطقة من حولنا صراعاتٍ دامية ونيرانٍ مشتعلة لا يعلم نهاياتها ونتائجها إلا الله. وها نحن ولله الحمد ننعم بالأمن والأمان وما ذلك إلا بفضلٍ من الله وحكمة القيادة ووقفة الشعب الأردني العظيم الذي وقف مع وطنه وحول قيادته وخلف أجهزته العسكرية والأمنية وقفات عزٍّ وفخرٍ وكبرياء أذهلت العالم بأسره رغم ما يعاني هذا الشعب من فقرٍ وبطالةٍ وغيابٍ للعدالة الاجتماعية في توزيع مكتسبات الوطن إلا أنهم وضعوا المصلحة العليا للوطن فوق كل المصالح الأخرى.
• أتمنى على أبناء الوطن الأوفياء في الوسط الرياضي بشكل خاص أن يكونوا قدوةً في رصّ الصفوف وترسيخ الروابط الأسرية والاجتماعية وأن يبادروا فوراً لوأد أي فتنةٍ قد تثار لأن المصلحة العليا للوطن وأمنه يجب أن تسمو على كل المصالح الفردية الأخرى لتعزيز الجبهة الداخلية. الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها.


10/5/2017 0777743374 wadi1515@yahoo.com