جفرا نيوز : أخبار الأردن | في عيد الاستقلال
شريط الأخبار
الأمن يداهم منزل شخص في المفرق ويضبط مواد مخدرة وسلاحاً نارياً (صور) تفاصيل ليلة اعتقال الملياردير صبيح المصري طقس خريفي معتدل ورياح شرقية خفيفة أحكام بغرامات مالية على مخالفي ‘‘تقديم الأرجيلة‘‘ الملكة رانيا: رحم الله شهداء القدس وزير الصحة : انفلونزا الخنازير موسمية عطية في مقدمة مستقبلي الطيار الدعجة.. رفعت رؤوسنا يا ابن الأردن وفلسطين بالفيديو .. وصول الطيار الدعجة بإستقبال حافل بالمطار ترشيح اردنية لجائزة أفضل معلم بالعالم القبض على 4 مطلوبين بحوزة أحدهم ٢٥ وصلة حشيش سمع الله لمن حمده.. مسيره حاشدة في الفحيص نصرة للقدس بحضور وزير الشباب استشهاد شاب على مدخل البيرة الشمالي باطلاق 20 رصاصة عليه-فيديو اعتصام امام السفارة الامريكية في عمان الحكومة تكسب قضية نزاع بقيمة 150مليون دينار في صفقة بيع "امنية" للجمعة الثانية على التوالي: الأردنيون ينددون بوعد ترامب -محافظات الآلاف يشاركون في مسيرة الحسيني .. فيديو مؤثر لطفلة في الطفيلة يدفع الرزاز لإعادة نشره والتعليق عليه تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف
عاجل
 

في عيد الاستقلال

جفرا نيوز - علي الدلايكة 
تمر علينا ذكرى الاستقلال هذا العام بظروف اكثر استثنائية من الأعوام السابقة فالسياسات العالمية الجديدة من خلال الادارة الامريكية الجديدة وكيفية تعاطيها مع ما يجري في المنطقة وصعود اليمين المتطرف في أوروبا وكيف ينظر إلى المنطقة والى العرب والمسلمين ...
في خضم كل هذه المتغيرات وغيرها مما زاد المشهد تعقيدا نتيجة تجاذبات السياسات الدولية وتقاطع المصالح بين دول المنطقة والاقليم والدول العظمى في التعاطي مع الأزمة السورية والعراقية واليمنية والفلسطينية والليبية وتحدي الإرهاب والتطرف الذي تجاوز كل الحدود والتحصينات بقي الاردن يحافظ على مسيرته المتزنة في التعامل مع جميع الأحداث وبما يتناسب ومصلحته الوطنية والقومية وقد حافظ على سياسة خارجية متزنة جعلته محور ومقصد التشاور في كل شأن يخص المنطقة...
كل ذلك هو نتاج دولة قوية فرضت نفسها ووجودها على الساحة الدولية لانها بنيت على قواعد راسخة وثابته منذ بداية نشأتها بنيت على قواعد متينة من الحرية والديمقراطية والعدالة وقبول الأخر والبعد عن الديكتاتورية والإستبداد...
هناك عوامل عديدة ساعدت على منعة الدولة الأردنية وعززت وحدتها واستقلالها ....
اولها ...القيادة الهاشمية الحكيمة والتي ما توانت يوما عن العمل من أجل مصالح الدولة الأردنية العليا وكانت مضرب المثل في التعاطي مع الحكم ومع الشعب الاردني وعلى امتداد الوطن والتاريخ ...
وثانيا...الشعب الاردني الذي ضحى ويضحى من أجل رفعة الوطن.. الشعب الاكثر إدراكا ووعيا لما يدور... شعب لا يرتبط بالوطن بلغة المكاسب أو المصالح وكلما ضاقت عليه الارض بما رحبت زاد تمسكه بتراب الوطن وزاد التفافه حول القيادة الهاشمية الحكيمة...
ثالثا...جيش عربي وأجهزة أمنية محترفة يقودها ثلة من ابناء الوطن المخلصين تنأى بنفسها عن كل التجاذبات والمهاترات عقيدتها أن يبقى الوطن عزيزا منيعا قويا ...
كل ذلك والكثير الكثير هو نتاج دولة استقلت فحققت كل معاني الاستقلال فحق لنا أن نفخر بما تحقق وانجز وان نحافظ على ما تحقق وانجز ...وكل عام وانتم بخير