جفرا نيوز : أخبار الأردن | الاستقلال قصة تلاحم وطني بين القائد والشعب
شريط الأخبار
عين على الوطن وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح انطلاق الحوار الوطني حول قوانين (الانتخاب واللامركزية والأحزاب) قريبا .. الرزاز يؤكد اعتماد البطاقة التعريفية لأبناء الأردنيات وثيقة رسمية تنقلات إدارية في الصحة - (الزبن للتوتنجي) (والطوالبة لفيصل) الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس الملك يهنئ رئيس الوزراء الياباني بإعادة انتخابه رئيسا للحزب الحاكم في اليابان ضبط 4 من مروجي المخدرات بجبل التاج بعمان المبيضين يوعز بتوقيف القائمين على حفل "قلق" النواب "يلغي" انقطاع راتب التقاعد للارامل والمطلقات عند زواجهن مرة اخرى اكثر من 10 ملايين دينار تدفعها الحكومة كـ "رواتب اعتلال" وفاة ثلاثيني دهساً في الزرقاء "قلق "يثير غضب الاردنيين .. و الداخلية : التصريح جاء لحفل غنائي فقط الدفاع المدني: 140 حادثاً مختلفاً خلال الـ 24 ساعة الماضية زواتي ترد على فيديو حول فاتورة الكهرباء وتشرح بند فرق اسعار الوقود 25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز اعلان نتائج القبول الموحد وقبول (37149) طالباً وطالبة من الأردنيين - (رابط) المعشر: ضريبة البنوك من أعلى النسب عربيا وبرفعها يتضرر المواطن
عاجل
 

الاستقلال قصة تلاحم وطني بين القائد والشعب

جفرا نيوز - محمد سالم عرار المجالي 
الخامس والعشرون من أيار كل عام يوم فرح وطني وصفحة مشرقة من المجد والعطاء والانجازات المباركة . سطرت بهمم الرجال الرجال , وجعلت من الوطن واحة أمن واستقرار . فالاستقلال ميلاد وطن ونقطة تحول تاريخي أضاءت سماء الوطن بالمجد وجعلت من الأردن واحة أمن وأمان وانموذجا ً يحتذى كما شكلت قصة تلاحم وطني بين القائد وشعبه يفتدي كل منهما الآخر . جلالة الملك عبد الله الثاني يشكل رمزا ً للحكمة والعطاء وصاحب رؤيا ثاقبة ومن القادة القلائل الذي ينعقد الاجماع على ريادتهم وسيذكرهم التاريخ لأنه منح التاريخ معنى آخر , وحوله الى وشم في الذاكرة الوطنية وشاهدا ً على قصص العطاء والانجازات المميزة . فاالاستقلال .. عهد ووفاء وتجديد للبيعة نصوغ فيه كل مفردات الكفاح والانجازات .. كما أن الاستقلال بكل معانيه ومفرداته يعني لا تفريط بعهدته وعهده , وايماننا أن لا نقبل بغير اكتماله على ما تأسس من ولاء وانتماء الى أن يرث الله الأرض ومن عليها . لقد استطاع الأردن بحكمة وسداد رؤية وبصيرة جلالة الملك عبد الله الثاني أدامه ُ الله من تجنيب هذا الحمى الهاشمي . الكثير من المتاعب التي وقعت في العديد من الدول العربية , واتخاذ جلالته للربيع العربي ليكون فرصة للاصلاح والبناء واعلاء مكانة الأردن .. فعبر سنوات الانجاز شكل الاصلاح أولوية قصوى لدى جلالته ِ وفق رؤية تستشرف المستقبل فكانت عملية الاصلاح الدستوري والسياسي والاقتصادي, وتعظيم دور القطاع الخاص لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية شاملة , هدفها الارتقاء بالوطن والمواطن . ففي الاستقلال نتصفح صفحات مشرقة من المجد والحرية والانجازات المباركة التي تحققت في عهد جلالة الملك المفدى عبد الله الثاني , مما جعل من الأردن انموذجا ً يحتذى في المنطقة . فالاستقلال مرحلة عنوانها التحدي وبناء دولة القانون والمؤسسات , فبكل معاني الشموخ والكبرياء والاعتزاز الوطني , لا بد من أن نستذكر تضحيات آل هاشم الذين قدموا أنبل العطاء في سبيل حرية وكرامة الأردن ..