جفرا نيوز : أخبار الأردن | أسماء تصوم رمضان الثالث والثمانين
شريط الأخبار
الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة ‘‘الكنديون‘‘ يعتزمون بيع حصتهم في ‘‘البوتاس‘‘ ‘‘التربية‘‘ تحقق بشبهة اعتداء معلمة على طالب ابتدائي القبض على مطلوبين بقضايا شيكات هربا من محكمة الرمثا لطوف ترعى ورشة عمل اطلاق تقرير المساءلة عن صحة المراهقين بعد ضبطهم يوم امس .. هروب متهمين من " نظارة " محكمة الرمثا !! الملك يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان للعام 2016
عاجل
 

أسماء تصوم رمضان الثالث والثمانين

أسماء كاجتارانوفيتش تصوم رمضان الثالث والثمانين
جفرا نيوز - ريما أحمد أبو ريشة
بلغت 92 سنة . وتتذكر عندما كانت تصوم للظهر في سنين طفولتها المبكرة ثم للعصر حتى بلغت سن التاسعة وبدأت الصيام ولليوم .
نشأت يتيمة الأم أنا وأشقائي الثلاثة . فقد توفيت والدتي وأنا في سن السادسة . وجدتي لأبي كانت شديدة في التربية وتراقبنا على مدار الوقت . وفي رمضان كانت تحذرنا من الإفطار ولا تتهاون مع من يبلغ التاسعة من العمر . وكان والدي يصطحبنا للجامع كل إثنين وجمعة لنتعلم الكتابة والقراءة ولنحفظ القرآن الكريم .
وتواصل حديثها مبتسمة : وكان معلمنا في حي ترافنيك في العاصمة البوسنية " سراييفو " حينئذٍ هو المرحوم بإذن الله تعالى محمد أفندي فوتشاك الذي كان صارماً ولا تأخذه في الله لومة لائم .
تتحسس ساقها وتقول : أحس بذاك الألم الذي اعتراني عندما ضربني عليها بسبب جلستي الغير مرضية وتضحك وتضيف : أنهيت الرابع الإبتدائي بنجاح . ولم أتقدم للمدرسة العليا بناءاً على رغبة والدي رحمه الله . لكنني نقلت ما تعلمته لأولادي وأحفادي والآن أنقله لأطفال أحفادي .
أدينا صلاة التراويح أمس في الجامع وهي معنا . كانت تجلس على كرسي فهشاشة العظام تصاحب الشيخوخة . وبعدها انتقلنا إلى منزلها لنأكل فطائر الجبن والسبانخ واللحم وهي فطائر من عدة طبقات تمتاز بكثافة الزيت ولذة الذوق . ثم أتتنا بالقطايف حلويات رمضان الشهيرة .
تتحدث بمرارة عن هزائم تركيا وسقوط السنجق البوسني بيد الصرب سنة 1945 ونكبة فلسطين واحتلال الصهاينة لها . وتتذكر مجاهديهم الذين دافعوا عن فلسطين واستقروا في بلدانناحاملين إسم عائلة البوشناق و سنجق .
لم يعد للمسحراتي وجود في المدن ولكنه موجود في القرى والبلدات . ومع اتساع المساحة والعمران أصبح يركب حماراً أو حصاناً ليتمكن من تغطية المنطقة وربما مركبة في بعض البلدات . ويسهل عمله في القرى والبلدات المسلمة ويصعب في تلك التي يقطنها نصارى مع المسلمين .
والمدفع انتهى ولربما لا يعمل إلا في خمس قرى صغيرة جداً في البوسنة والهرسك . قالزمان قد اختلف والظروف ليست كالسابق ودوام الحال من المحال وسبحانه مغير الأحوال .
rimaahmad7903@gmail.com