جفرا نيوز : أخبار الأردن | للمؤمنين بالله فقط !
شريط الأخبار
دورية نجدة تنقذ عائلة مصرية من حريق شب داخل منزلهم في عمان 15 إصابة بتصادم " كوستر " وباص صغير في الزرقاء العلاف يوافق على مقابلة نزيل في الجويدة بموافقة مباشرة من " النواب " رفع الضريبة على غالبية السلع والخدمات 10 % الامن يغلق الطريق الصحراوي فزعة شرطي سير تحول دون وقوع كارثة بالعاصمة عمان "تفاصيل" المملكة على موعد مع منخفض ثلجي عميق الجمعة المومني: " مستقلة الانتخابات " تشرع بتحديث سجلات الناخبين مؤازرة شعبية للبطريرك ثيوفيلوس مجلس الوزراء يوافق على انشاء أول وقف للتعليم تخفيض رسوم نقل ملكية المركبات الحكومة تُقرّ آليّة الدعم وترفع ضريبة المبيعات على مجموعة من السلع الحكومة ترفع سعر السجائر 20 قرشا قرارات مجلس الوزراء رسميا .. "المحروقات" تقيل 4 أعضاء وتوافق على استقالة 3 آخرين بالتفاصيل :الحكومة تحدد مقدار الدعم المالي للفرد بعد الغاء دعم الخبز سنويا حكومة الاحتلال تقر مشروع السكك الحديدية إلى الأردن ولي العهد يؤكد عمق العلاقات بين الأردن والإمارات​ إطلاق غابة شهداء الدرك في بدر الجديدة ثلوج على مرتفعات 1200 متر مساء الخميس
عاجل
 

للمؤمنين بالله فقط !


بقلم : شحاده أبو بقر

كل إنسان حر في ذاته يؤمن أو لا يؤمن ذلك هو شأنه , ولا حاجة لله جل جلاله بإيمانه إن هو إختار الطريق الآخر , وما دامت الدنيا بما فيها لا تعدل عند الله جناح بعوضة , فإن ذلك الدليل في ذهن كل مؤمن حق على أن عظمة الله جلت قدرته , فوق مستوى قدرة البشر العقلية على تصور هذه العظمة التي لا تدانى , وهو القائل عز من قائل " الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون " صدق الله العظيم .

عظمة الله سبحانه فوق كل عظمة وفوق كل عظيم , والمؤمنون حق الإيمان ممن تعسرت أحوالهم وضاقت بهم هموم الدنيا , يمكنهم اللجوء إلى الله العلي القدير كما هدانا ودلنا , بالإستغفار الدائم ليروا كيف تصلح أحوالهم وتتبدد همومهم متى كان إستغفارهم صحيحا نابعا من قلوب خاشعة لجلاله وحده جل وعلا ! .

لقد هدانا وأكرمنا الكريم غفار الذنوب ومصلح الأحوال بقدرته وحده , إلى السبيل الصحيح للخلاص من من كل هم وغم وضيق بقوله تعالى " فقلت إستغفروا ربكم إنه كان غفارا , يرسل السماء عليكم مدرارا , ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا , مالكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم أطوارا " صدق الله العظيم .

ليجرب كل مؤمن منا في ظلال بركات الشهر الفضيل أن يناجي الرب خاشعا بالإستغفار الدائم منه سبحانه ولا ييأس ولا يقنط , فإن إجابة المجيب أقرب من كل قريب , فبيده وحده دون سائر مخلوقاته , كل أمر صغر أو كبر , وليس بيد أحد سواه جل جلاله أن ينفع أو يضر إلا بأمره . وهو من وراء القصد .