شريط الأخبار
غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل السفاره الامريكية تحذر رعاياها من هجمات ارهابية محتملة في الأردن -تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل غنيمات : من يخاطب رئيس الوزراء بـ "يا عمر" لايمثل اخلاق الاردنيين .. ورحيل الحكومة ليس حلً للمشاكل اجواء باردة وغائمة اليوم .. تفاصيل الحالة الجوية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يوضح سبب غياب زواتي عن اجتماع "مالية النواب" “الأشغال”: حمايات “هيدرولوكية” غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت أجواء باردة وفرصة لزخات خفيفة من المطر هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل "العمل الإسلامي": الحكومة تمادت في سياسة إدارة الظهر للمطالب الشعبية الرزاز: حريصون على أن تكون الولاية للوزير المعني صور .. العثور على طفل لقيط يبلغ من العمر (6) شهور ملقى امام احدى العمارات في الجبيهة شمول (120) الف اردني بمظلة التامين الصحي .. تفاصيل "صحة الزرقاء"تنذر مقاهي الكوفي شوب وإحالة 4 للقضاء وإغلاق واحد
عاجل
 

للمؤمنين بالله فقط !


بقلم : شحاده أبو بقر

كل إنسان حر في ذاته يؤمن أو لا يؤمن ذلك هو شأنه , ولا حاجة لله جل جلاله بإيمانه إن هو إختار الطريق الآخر , وما دامت الدنيا بما فيها لا تعدل عند الله جناح بعوضة , فإن ذلك الدليل في ذهن كل مؤمن حق على أن عظمة الله جلت قدرته , فوق مستوى قدرة البشر العقلية على تصور هذه العظمة التي لا تدانى , وهو القائل عز من قائل " الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون " صدق الله العظيم .

عظمة الله سبحانه فوق كل عظمة وفوق كل عظيم , والمؤمنون حق الإيمان ممن تعسرت أحوالهم وضاقت بهم هموم الدنيا , يمكنهم اللجوء إلى الله العلي القدير كما هدانا ودلنا , بالإستغفار الدائم ليروا كيف تصلح أحوالهم وتتبدد همومهم متى كان إستغفارهم صحيحا نابعا من قلوب خاشعة لجلاله وحده جل وعلا ! .

لقد هدانا وأكرمنا الكريم غفار الذنوب ومصلح الأحوال بقدرته وحده , إلى السبيل الصحيح للخلاص من من كل هم وغم وضيق بقوله تعالى " فقلت إستغفروا ربكم إنه كان غفارا , يرسل السماء عليكم مدرارا , ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا , مالكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم أطوارا " صدق الله العظيم .

ليجرب كل مؤمن منا في ظلال بركات الشهر الفضيل أن يناجي الرب خاشعا بالإستغفار الدائم منه سبحانه ولا ييأس ولا يقنط , فإن إجابة المجيب أقرب من كل قريب , فبيده وحده دون سائر مخلوقاته , كل أمر صغر أو كبر , وليس بيد أحد سواه جل جلاله أن ينفع أو يضر إلا بأمره . وهو من وراء القصد .