جفرا نيوز : أخبار الأردن | الحكومه الفرنسية الجديدة والإصلاح الحقيقي
شريط الأخبار
انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية أحزاب تدعو لوقفة احتجاجية بوسط البلد تحت شعار "هلكتونا" الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار
عاجل
 

الحكومه الفرنسية الجديدة والإصلاح الحقيقي

جفرا نيوز - علي الدلايكة

تنوي الحكومه الفرنسية الجديدة اتخاذ قرار يمنع الوزراء والبرلمانيين من تعين أقاربهم وقد رأت في ذلك إعادة الثقة بينها وبين المواطنين وإشاعة العدالة وفتح المجال واعطاء الفرصة للجميع دون تمييز أو محاباة لأحد ...

نعم انها خطوة جادة في طريق الإصلاح والتصحيح ولضرورتها كانت أولى أولويات الحكومة الفرنسية الجديدة ...

نعم لقد استشعر الساسة الفرنسيون أهمية هذه الخطوة وما ستحققه من عدالة بين المواطنين ستنعكس إيجابا على ممارسات وسلوكيات المواطن الفرنسي واهمها المواطنة والانتماء وما سيبنى عليهما من تعزيز قيم وسلوكيات الأفراد والجماعات في المجتمع الفرنسي والذي سينعكس إيجابا على إنتاجية المواطن الفرنسي والذي سيعزز من مكانة الدولة الفرنسية وفي جميع المجالات ...

لذلك اطاح الناخب الفرنسي انتخابيا بالمرشح فيون والذي كان الاقرب للاليزية لخرقه هذه المنظومة السلوكية وخسر المعركة وربحت فرنسا وكسب المواطن الفرنسي الرهان بمحافظته على قيمه وأخلاقه ومصلحة فرنسا العليا...

نعم باتخاذ هذا القرار من قبل الحكومة الفرنسية تكون قد طبقت المثل القائل ابعد عن الشر وغنيله وتكون نسفت المثل القائل الي انه خبازه ما بيجوع وتكون قد نأت بنفسها عن الشبهات ...

نستذكر في هذا المجال مدونة السلوك التي أقرتها حكومة السيد سمير الرفاعي والتي كانت خطوة ايضا في الاتجاه الصحيح في تصويب بعض السلوكيات والتي اخذت تؤثر في نسيجنا الوطني ...

نعم نحن قادرون ولدينا من ابناء الوطن المخلصين من يقدر على أن يضع الامور في نصابها وان يجنبنا الفتن والوقوع في مهاترات القول وجلد الذات ...

نعم الاصلاح وتصويب الخطأ يحتاج إلى إرادة وعزيمة قوية لاننا ندرك أن أعداء الاصلاح يعملون ليل نهار لافشاله لأنه يضر في مصالحهم الضيقة ...

نعم لقد قالها جلالة الملك وباكثر من مناسبة لا عودة عن الاصلاح فما على الحكومات إلا أن تأخذ المبادرة والمباشرة بذلك لأنها صاحبة الولاية