شريط الأخبار
القبض على مطلوب بحقه 27 طلبا قضائيا في دير علا تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى الأمن يحقق بشبهة انتحار فتاة في إربد "الأمن العام" يشارك الأطفال المرضى في مستشفى الملكة رانيا فرحتهم بالعيد خادمة تنهي حياتها شنقاً بـ "شال" في عمان حضور خجول للمهنئين في رئاسة الوزراء ..صور انخفاض أسعار الذهب محليا 40 قرشا أجواء معتدلة لثلاثة أيام 4 وفيات بحادث دهس في الزرقاء العثور على الطفلين المفقودين في اربد وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين قبل بضعة أسابيع عاجل القبض على مطلوب خطير في مادبا بحوزته سلاح اوتوماتيكي تعليمات تبيح للأمن والقضاء الوصول لخوادم وبيانات شركات النقل بواسطة التطبيقات الذكية عيد ميلاد الأميرة تغريد محمد يصادف غدا
عاجل
 

الصريح يا وجع الوطن

جفرا نيوز

تابع الاردنيين منذ شهر ساحة الخلاف بين عشيرتين من خيرة عشائر الاْردن وقضى هذا الخلاف على اردنيين من خيرة الخيره وتم حرق. منازل وحرق سيارات وتشريد عوائل جميعهم اردنيين والدوله تدخلت والاجهزه الامنيه قدمت كل ما بأستطاعتها وبقي الحال على ما هو عليه تشنج وفوضى ونار تحت الرماد والسؤال الأهم الى متى 
 
أوجه رسالتي هذه الى الاردنيين من العقبه الى الرمثا ومن نهر الاْردن الى حدود. الكرامه هل يرضيكم ما يجري وماذا فعلتم اليست الصريح بقعه اردنيه اوليس أبناء الصريح اردنيين لماذا لا تشكل جاهه من الف أردني شريف لا مصلحه له ولا هوا الا حقن الدم ويذهبوا للصريح مقيمين لا ضيوف حتى يتم الصلح وتعود الأمور لنصابها ونحن في شهر البركه والخير فهل نسكت على ترويع الأطفال والنساء والشيوخ من الطرفين وهل نبقى ننتظر المجهول 

استحلفكم بالله كفى صمتآ فدم المسلم على المسلم حرام ودم الأردني على الأردني حرام والصريح وعشائرها اكانوا الشياب او العثامنه هم اخوة الاردنيين ومن العار ان يبقى الاخ يتفرج على مصيبة أخيه 

اناشد كل أردني شريف التحرك لحقن الدم واطالب رئيس مجلس الأعيان. دولة فيصل الفايز سرعة التحرك الأردني الشعبي للتوجه للصريح والنوم بالشارع بعدد لا يقل عن الف أردني لحقن الدم وانهاء النزاع 

والله من وراء القصد.

 الاستاذ المحامي حسام ابو رمان


حيث ان ثلة من رجال الوطن من وزراء واعيان ونواب قد عقدو العزم على اطفاء نار الفتنة خلال 48 ساعة