جفرا نيوز : أخبار الأردن | رسائل ملكية يجب التقاطها
شريط الأخبار
الملك يعود إلى أرض الوطن إتصال هاتفي بين هنية والطراونة " حامي المقدسات " .. لقب جديد للملك أصرّ عليه آردوغان المعايطة : للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية إجازة أول رسالة دكتوراه في علم الحاسوب من جامعة حكومية الملك يلتقي رئيسي وزراء ماليزيا والباكستان على هامش أعمال قمة اسطنبول بمقترح من عطية .. البرلمان العربي يثمن الوصاية الهاشمية على المقدسات اطلاق خدمة استصدار شهادة عدم المحكومية الالكترونية هلسة يتفقد مشاريع المدارس بلواء الرصيفة القمة الاسلامية تعلن اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين مباشرة العمل بالحي النموذجي في جبل الحسين السفارة الامريكية تحذر رعاياها في الاردن بالصور .. خريبة السوق .. تعاني الكلالدة : معهد متخصص بمنح " ماجستير بالانتخابات " !! ضبط 10 كيلو من الماريغوانا بالشونة الجنوبية تأجيل تشغيل كاميرات السرعة وقطع الاشارة في اربد لنهاية الشهر الملك : سنستمر بالوصاية على المقدسات وسنتصدى لاي محاولات لتغيير الوضع في القدس-فيديو موظفون ينوون الاعتصام المفتوح امام العمل مستو : خسائر اردنية بعد منع السعودية طيران "القطرية" من العبور فوق اجوائها عباس : لن يمر وعد ترامب كما بلفور ، والقدس خط احمر ولا دولة دون غزة
عاجل
 

رسائل ملكية يجب التقاطها

جفرا نيوز - علي الدلايكة 
من خلال لقاء جلالته بالقيادات العسكرية والأمنية أكد على عدة محاور رئيسية رأى أنها على غاية من الأهمية...
فقد أكد على الوحدة الوطنية وضرورة تعزيزها وانها السبيل الأوحد في تماسك الجبهة الداخلية والتي يبنى عليها تعزيز الأمن والاستقرار مما يعزز مكانة الدولة الأردنية اقليميا وعالميا ...
اما القوات المسلحة فقد أكد جلالته على ضرورة تطويرها تدريبا وتسليحا وبما ينسجم والتحديات والتهديدات التي تواجهها الدولة الأردنية وبما تفرضه الأحداث المتسارعة في دول الجوار ودول المنطقة عموما وان النوع مقدما على الكيف وهذا ما أكد عليه سابقا في مجال إعادة الهيكلة للقوات المسلحة والأجهزة الأخرى مع تأكيده بالمحافظة على القوى البشرية وتقديم الدعم بأشكاله المختلفة لمنتسبي رفاق السلاح والأجهزة الأمنية ...
لم ينسى جلالته ايضا رفاق السلاح المتقاعدين العسكريين وضرورة العناية بهم وهو يدرك مدى حاجتهم لذلك ويستشعر جلالة الملك حاجياتهم وضرورة ان تكون مؤسسة المتقاعدين العسكريين على قدر من المسؤولية في ذلك وضرورة التواصل المستمر معهم لانهم مخزون استراتيجي من الكفاءات والخبرات وان يشعروا أنهم جزء لا يتجزأ من المنظومة العسكرية والأمنية وان تقاعدهم لا يعني أنهم خارج الاهتمام أو الحاجة الوطنية لهم وان التقاعد ليس نهاية المطاف ...
رسالة في غاية الأهمية وهي ما يجب أن نكون عليه من تاكتف ورص الصفوف في مواجهة التحديات التي تتعرض لها المنطقة ونحن جزء منها وهذا يتطلب مزيد من الوعي والإدراك لما يدور وضرورة نبذ الإشاعة والتي يكثر ترويجها في مثل هذه الظروف وضرورة التعامل بشفافية مع الاحداث التي تدور داخليا وخارجيا ...
وقد أكد كذلك جلالة الملك على اننا نمر بتحديات اقتصادية يجب أن لا تؤثر على مسيرتنا التنموية والوطنية في المحافظة على تماسكنا ووحدتنا وضرورة الصبر حتى نعبر هذه المرحلة بامان ...
طمأن جلالته من خلال اللقاء على أن حدودنا الشمالية في أيدي أمينة مؤكدا ثقته بما تقوم به القوات المسلحة والاجهزة الامنيه في هذا الخصوص سيما ونحن نسمع عن حشود للقوات السورية مدعومة بقوات إيرانية وميليشيا حزب الله على هذه الحدود ...
رسائل ملكية على غاية في الأهمية وفي الوقت المناسب مطلوب منا جميعا مسؤولون ومواطنون اخذها على محمل من الجد والعناية وان نعمل على ترجمتها على أرض الواقع