شريط الأخبار
وفاتان و5 اصابات بحادثي تدهور في عمان والبلقاء الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم
عاجل
 

رسائل ملكية يجب التقاطها

جفرا نيوز - علي الدلايكة 
من خلال لقاء جلالته بالقيادات العسكرية والأمنية أكد على عدة محاور رئيسية رأى أنها على غاية من الأهمية...
فقد أكد على الوحدة الوطنية وضرورة تعزيزها وانها السبيل الأوحد في تماسك الجبهة الداخلية والتي يبنى عليها تعزيز الأمن والاستقرار مما يعزز مكانة الدولة الأردنية اقليميا وعالميا ...
اما القوات المسلحة فقد أكد جلالته على ضرورة تطويرها تدريبا وتسليحا وبما ينسجم والتحديات والتهديدات التي تواجهها الدولة الأردنية وبما تفرضه الأحداث المتسارعة في دول الجوار ودول المنطقة عموما وان النوع مقدما على الكيف وهذا ما أكد عليه سابقا في مجال إعادة الهيكلة للقوات المسلحة والأجهزة الأخرى مع تأكيده بالمحافظة على القوى البشرية وتقديم الدعم بأشكاله المختلفة لمنتسبي رفاق السلاح والأجهزة الأمنية ...
لم ينسى جلالته ايضا رفاق السلاح المتقاعدين العسكريين وضرورة العناية بهم وهو يدرك مدى حاجتهم لذلك ويستشعر جلالة الملك حاجياتهم وضرورة ان تكون مؤسسة المتقاعدين العسكريين على قدر من المسؤولية في ذلك وضرورة التواصل المستمر معهم لانهم مخزون استراتيجي من الكفاءات والخبرات وان يشعروا أنهم جزء لا يتجزأ من المنظومة العسكرية والأمنية وان تقاعدهم لا يعني أنهم خارج الاهتمام أو الحاجة الوطنية لهم وان التقاعد ليس نهاية المطاف ...
رسالة في غاية الأهمية وهي ما يجب أن نكون عليه من تاكتف ورص الصفوف في مواجهة التحديات التي تتعرض لها المنطقة ونحن جزء منها وهذا يتطلب مزيد من الوعي والإدراك لما يدور وضرورة نبذ الإشاعة والتي يكثر ترويجها في مثل هذه الظروف وضرورة التعامل بشفافية مع الاحداث التي تدور داخليا وخارجيا ...
وقد أكد كذلك جلالة الملك على اننا نمر بتحديات اقتصادية يجب أن لا تؤثر على مسيرتنا التنموية والوطنية في المحافظة على تماسكنا ووحدتنا وضرورة الصبر حتى نعبر هذه المرحلة بامان ...
طمأن جلالته من خلال اللقاء على أن حدودنا الشمالية في أيدي أمينة مؤكدا ثقته بما تقوم به القوات المسلحة والاجهزة الامنيه في هذا الخصوص سيما ونحن نسمع عن حشود للقوات السورية مدعومة بقوات إيرانية وميليشيا حزب الله على هذه الحدود ...
رسائل ملكية على غاية في الأهمية وفي الوقت المناسب مطلوب منا جميعا مسؤولون ومواطنون اخذها على محمل من الجد والعناية وان نعمل على ترجمتها على أرض الواقع