جفرا نيوز : أخبار الأردن | في عيد الجلوس الملكي
شريط الأخبار
الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس الملك يهنئ رئيس الوزراء الياباني بإعادة انتخابه رئيسا للحزب الحاكم في اليابان ضبط 4 من مروجي المخدرات بجبل التاج بعمان المبيضين يوعز بتوقيف القائمين على حفل "قلق" النواب "يلغي" انقطاع راتب التقاعد للارامل والمطلقات عند زواجهن مرة اخرى اكثر من 10 ملايين دينار تدفعها الحكومة كـ "رواتب اعتلال" وفاة ثلاثيني دهساً في الزرقاء "قلق "يثير غضب الاردنيين .. و الداخلية : التصريح جاء لحفل غنائي فقط الدفاع المدني: 140 حادثاً مختلفاً خلال الـ 24 ساعة الماضية زواتي ترد على فيديو حول فاتورة الكهرباء وتشرح بند فرق اسعار الوقود 25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز اعلان نتائج القبول الموحد وقبول (37149) طالباً وطالبة من الأردنيين - (رابط) المعشر: ضريبة البنوك من أعلى النسب عربيا وبرفعها يتضرر المواطن المتابعون يتبارون في نقد بث مباراة الفيصلي والسلط .. والعدوان يعتذر إنجاز ببعض الملفات وتقصير بأخرى في 100 يوم من حكومة الرزاز الرزاز ينتصر لمبادرة "شباب البلد همة وطن " بعد منع فعاليتهم العيسوي يلتقي وفد من جرش وعدد من عشيرة بني عطية وشباب القطارنة .. صور أردني يسطو على بنك في الكويت الإصلاح: ضريبة الدخل انصياع للصندوق
عاجل
 

في عيد الجلوس الملكي

جفرا نيوز - علي الدلايكة 
مناسبة عزيزة على كل اردني وأردنية نتذكر بها ومن خلالها الراحل العظيم بكل خير والارث التاريخي العظيم الذي تركه وسار على نهجه جلالة الملك عبدالله اطال الله في عمره...
نستذكر في هذه السنوات التي مرت من عهد جلالته وما احتوت من ازمات وتحديات لم تنل من عزيمة جلالته بل زادته إصرارا على العطاء والعمل ومواصلة الليل بالنهار للارتقاء بالدولة الأردنية حتى أصبحت في مصاف الدول الكبرى في المنطقة واصبحت دولة محورية لا يمكن تجاوزها فيما يختص المنطقة والاقليم وما يدور بهما...
نستذكر كيف أن جلالته كان حريصا كل الحرص على أحداث الاصلاح في جميع مؤسسات الدولة الأردنية وعلى رأسها ما تحقق في التعديلات الدستورية وذلك ليضمن اداء أفضل يؤمن ويحقق تقدم وتطور في عمل مؤسسات الدولة والذي ينعكس على معيشة وحياة المواطن الاردني وقد تابع وبشكل شخصي كل ما يتعلق باجراءات الاصلاح لتحقيق نتائجها على أرض الواقع وقد كان أخرها ما يتعلق بالقضاء ...
لم يألو جلالته جهدا في إظهار الدبلوماسية والسياسية الأردنية على انها عنوان الحكمة والاتزان والواقعية وقد ظهر ذلك جليا في تعاطي السياسة الاردنية مع الاحداث التي المت بالعالم العربي بما يسمى بالربيع العربي وما ترتب على ذلك من معطيات ومتغيرات في التحالفات والمحاور العالمية والإقليمية وما رافق ذلك من تجاذبات وارهاصات غيرت الواقع السياسي المعهود في المنطقة ..وبقي الاردن محافظا على علاقاته المميزة مع الجميع وبما يخدم مصلحة الدولة الأردنية ويخدم تماسكها وتضامنها بعيدا عن حسابات الربح والخسارة المادية وبقي جلالته المرجع القادة وصناع القرار للأخذ برأيه ونصيحته في التعامل مع ما يجري في المنطقة سياسيا وعسكريا ولم يحد الدور الاردني التاريخي عن سعيه دائما الى وحدة الأمة وضمان حقوق شعوبها بالعيش الكريم والعدالة والحرية والديمقراطية...
كان وما زال جلالته الاكثر سعيا والاحرص على إظهار الصورة المشرقة لديننا الحنيف دين الوسطية والاعتدال وهو الأكثر مقدرة على ايصال ذلك وتوضيحه عالميا وقد غير الكثير من الميزاج العالمي والنظرة العالمية للدين الإسلامي على أنه مصدر العنف والتطرف ...
ما وصلت إليه الدولة الأردنية رغم شح الموارد وقلة الإمكانات لم يأتي من فراغ انما هي حكمة قيادة ومواطنه حقيقية صادقة وثقة وحب متبادل بين القائد والشعب ...
نستذكر في هذه المناسبة كيف أن الديمقراطية والمؤسسية في عمل مؤسسات الدولة جميعها وقوة وقدرة الجيش والأجهزة الأمنية وتكاتف الشعب ووحدته الوطنية مكنت الدولة الأردنية من تجاوز كل المحن والتحديات ودحر كل المآمرات التي تحاك ضدها ...
مناسبة عظيمة من عظم صاحبها ومكانته بين أهله وعزوته ومكانته الدولية والعالمية...
كل عام وجلالته والوطن بالف خير
.