شريط الأخبار
مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين ٣٠٠ دينار كلفه علاج المدمن يوميا !! 45% نسبة الاقتراع بانتخابات الأردنية تحطيم أحد المطاعم في إربد إثر مشاجرة جماعية البنك الدولي: معاملة خاصة للأردن لدوره الإنساني في المنطقة "الثقافة" تروج للأردني صالح الهقيش في "شاعر المليون" «أردنية» العقبة تختار مجلس اتحاد الطلبة .. أسماء الحافظ: الحكومة اقترضت من الضمان مليارين دينار الحمود : المحافظة على الأرواح والممتلكات العنوان الرئيس لنهج عملنا ولي العهد يتفقد خدمة الجمهور في الديوان الملكي .. صور 300 دينار يومياً تكلفة علاج مدمني المخدرات قائمة النشامى تكتسح انتخابات الأردنية بـ 9 مقاعد ..نتائج الانتخابات .. صور القاضي زياد الضمور أميناً عاماً لوزارة العدل توقيف منفذ سطو صويلح 15 يوما على ذمة التحقيق المجالي يحذر من عودة الخصخصة وبدعم من مسؤولين سابقين ايقاف تطبيق "كريم" وحجبه بقرار قضائي
عاجل
 

للملك.. بيعة شرعية على بياض

جفرا نيوز - كتب: محمد المستريحي
مِنْ نِعم الله سبحانه وتعالى.. أن قيّضَ الله لنا في الأردنِ ملك لا يعيش في أبراجٍ عاجية.. ولا يفصله عن شعبه حواجز السلطة والمسؤولية.. هو في قلوبِ رعيته.. والشعبُ يعيشُ في قلبه..
إنه مثال لعلاقة العشق المتبادل بين القائد والشعب.. ونموذج التواصل والتلاحم الدائم..
إنه الوطن.. الذي تفيض نبض مشاعر أبناؤه حباً وانتماءً وولاء.. إنه وطن البيعة.. وثقة ملك.. والتفاف شعب..
إنه الأردن.. وطناً وقيادة ومواطنين.. وهو عهدنا بالهاشميين منذ الأزل..
وهكذا هو حُكم عبدالله.. له المطلق مِن الوفاء والولاء..
ملك عظيم بكبريائه.. بأخلاقه.. بعطائه.. القائد المُهاب وزعيم الأمة الذي نرى فيه أملاً لعبورٍ تاريخيٍ إلى المستقبل.. والانتقالُ مِن عصرٍ إلى عصر.. ومِن حالةٍ إلى حالة.. ومِن نقطةٍ في التاريخِ إلى نقطةٍ مغايرةٍ وجديدة.. وسيستمر زخمها وقبس نورها مضيئاً في الحاضرِ وسيمتد أثرها للمستقبل..
ملك واثق الخطوات والرأي السديد.. يشيع في أرضِ الأردن الودّ مِن قلبٍ وديد.. واحتماها مملكة أمن ورخاء حتى أشرقت بين الأمم درةٍ أنفس مِن الدّر..
ولأن التاريخ يشهد.. ولأن الوفاء بالوفاء والإخلاص بالإخلاص.. وحباً بحب.. ولأن وعد عبدالله دائماً كان وفياً بالإنجاز.. فليشهد التاريخ.. ولتحفظ الذاكرة الوطنية.. بأن الأردنيين قدّموا الولاء والبيعة على بياض.. بيعة شرعية ووطنية.. لسيد الأمة وعزّها وفخرها..
إنه الملك.. فمَنْ ركب سفينته نجا.. ومَن تخلّف عنها غرق.. ولعبدالله تلهج الألسن بالثناء عليه.. وتجتمع القلوب على محبته.. وترتفع الأكف ضراعة إلى الله أن يحفظه مليكاً مُسدداً.. وقائداً موفقاً.. اللهم آمين.