جفرا نيوز : أخبار الأردن | للملك.. بيعة شرعية على بياض
شريط الأخبار
وزير الصناعة يقرر اجراء انتخابات الغرف التجارية انباء عن الغاء قرار كف يد 38 موظفا في ال البيت الأرصاد الجوية : الأحد المقبل أول أيام فصل الخريف توثيق الخطوط الخلوية بالبصمة نهاية العام اربد : كان يبحث عن خردوات فوجد جثة !! الرزاز يطلق خدمة تقييم الرضى عن خدمات دائرة الاراضي - صور لا استيراد لاي منتج زراعي في حال الاكتفاء محليا شركات الاتصالات : لا نيّة لرفع أسعار الخدمات ضبط شخصا انتحل صفة طبيب اسنان ونقابة الاسنان تطالب باشد العقوبات المعشر : إقرار "الضريبة" بصيغته النهائية من صلاحيات مجلس الأمة استثمار إيجابية و تفاؤل الملك لتجاوز الصعاب التي يمر فيها الأردن عمل الطفيلة: مصنع بصيرا خال من حشرة "البق" "المالية": صرف الرواتب يبدأ الأحد "مياه اليرموك" توقف التزويد المائي عن محافظات الشمال 9 إصابات بحادثي سير منفصلين بعمان والبلقاء طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات
عاجل
 

للملك.. بيعة شرعية على بياض

جفرا نيوز - كتب: محمد المستريحي
مِنْ نِعم الله سبحانه وتعالى.. أن قيّضَ الله لنا في الأردنِ ملك لا يعيش في أبراجٍ عاجية.. ولا يفصله عن شعبه حواجز السلطة والمسؤولية.. هو في قلوبِ رعيته.. والشعبُ يعيشُ في قلبه..
إنه مثال لعلاقة العشق المتبادل بين القائد والشعب.. ونموذج التواصل والتلاحم الدائم..
إنه الوطن.. الذي تفيض نبض مشاعر أبناؤه حباً وانتماءً وولاء.. إنه وطن البيعة.. وثقة ملك.. والتفاف شعب..
إنه الأردن.. وطناً وقيادة ومواطنين.. وهو عهدنا بالهاشميين منذ الأزل..
وهكذا هو حُكم عبدالله.. له المطلق مِن الوفاء والولاء..
ملك عظيم بكبريائه.. بأخلاقه.. بعطائه.. القائد المُهاب وزعيم الأمة الذي نرى فيه أملاً لعبورٍ تاريخيٍ إلى المستقبل.. والانتقالُ مِن عصرٍ إلى عصر.. ومِن حالةٍ إلى حالة.. ومِن نقطةٍ في التاريخِ إلى نقطةٍ مغايرةٍ وجديدة.. وسيستمر زخمها وقبس نورها مضيئاً في الحاضرِ وسيمتد أثرها للمستقبل..
ملك واثق الخطوات والرأي السديد.. يشيع في أرضِ الأردن الودّ مِن قلبٍ وديد.. واحتماها مملكة أمن ورخاء حتى أشرقت بين الأمم درةٍ أنفس مِن الدّر..
ولأن التاريخ يشهد.. ولأن الوفاء بالوفاء والإخلاص بالإخلاص.. وحباً بحب.. ولأن وعد عبدالله دائماً كان وفياً بالإنجاز.. فليشهد التاريخ.. ولتحفظ الذاكرة الوطنية.. بأن الأردنيين قدّموا الولاء والبيعة على بياض.. بيعة شرعية ووطنية.. لسيد الأمة وعزّها وفخرها..
إنه الملك.. فمَنْ ركب سفينته نجا.. ومَن تخلّف عنها غرق.. ولعبدالله تلهج الألسن بالثناء عليه.. وتجتمع القلوب على محبته.. وترتفع الأكف ضراعة إلى الله أن يحفظه مليكاً مُسدداً.. وقائداً موفقاً.. اللهم آمين.