جفرا نيوز : أخبار الأردن | للملك.. بيعة شرعية على بياض
شريط الأخبار
انقطاع الاتصالات الهاتفية عن مستشفى الاميرة راية لسرقة الكيبل القبض على المشتبه به في حادثة السطو على احد البنوك بعد ساعة من ارتكاب الجريمة تصريح من بنك الاتحاد بعد تعرضه لسطو مسلح سطو مسلح على فرع بنك في عبدون وسلب الاف الدنانير تحت تهديد السلاح جت تقدم خدم توصيل الديزل للمنازل صحيفة عربية : مطالبة الاصلاح بإسقاط الحكومة هدفها التغطية على دورها السلبي بمناقشة الموازنة تعرفوا على قاتل المناصرة النائب السابق البطاينه .. ( هزيمة العنجهية والتعالي والغرور ) انخفاض درجات الحرارة وأجواء باردة ليلا الامن يحقق بحادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد الأردن بحاجة لـ 7.3 مليار لمواجهة ‘‘اللجوء السوري‘‘ تنقلات واسعه في الضريبة .. أسماء "صندوق الحج" يوزع أعلى نسبة ارباح على صغار المدخرين منذ تأسيسه ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع بنس؟ مصنعو الألبان : نرفض قرارات الحكومة الضريبية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد القبض على شخصين اطلقا النار باتجاه موظفي الأمانة اثناء قيامهم بعملهم الملك: الأردن مستمر في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الملكية تدشن خطاً جوياً منتظماً إلى كوبنهاجن حزيران المقبل
 

للملك.. بيعة شرعية على بياض

جفرا نيوز - كتب: محمد المستريحي
مِنْ نِعم الله سبحانه وتعالى.. أن قيّضَ الله لنا في الأردنِ ملك لا يعيش في أبراجٍ عاجية.. ولا يفصله عن شعبه حواجز السلطة والمسؤولية.. هو في قلوبِ رعيته.. والشعبُ يعيشُ في قلبه..
إنه مثال لعلاقة العشق المتبادل بين القائد والشعب.. ونموذج التواصل والتلاحم الدائم..
إنه الوطن.. الذي تفيض نبض مشاعر أبناؤه حباً وانتماءً وولاء.. إنه وطن البيعة.. وثقة ملك.. والتفاف شعب..
إنه الأردن.. وطناً وقيادة ومواطنين.. وهو عهدنا بالهاشميين منذ الأزل..
وهكذا هو حُكم عبدالله.. له المطلق مِن الوفاء والولاء..
ملك عظيم بكبريائه.. بأخلاقه.. بعطائه.. القائد المُهاب وزعيم الأمة الذي نرى فيه أملاً لعبورٍ تاريخيٍ إلى المستقبل.. والانتقالُ مِن عصرٍ إلى عصر.. ومِن حالةٍ إلى حالة.. ومِن نقطةٍ في التاريخِ إلى نقطةٍ مغايرةٍ وجديدة.. وسيستمر زخمها وقبس نورها مضيئاً في الحاضرِ وسيمتد أثرها للمستقبل..
ملك واثق الخطوات والرأي السديد.. يشيع في أرضِ الأردن الودّ مِن قلبٍ وديد.. واحتماها مملكة أمن ورخاء حتى أشرقت بين الأمم درةٍ أنفس مِن الدّر..
ولأن التاريخ يشهد.. ولأن الوفاء بالوفاء والإخلاص بالإخلاص.. وحباً بحب.. ولأن وعد عبدالله دائماً كان وفياً بالإنجاز.. فليشهد التاريخ.. ولتحفظ الذاكرة الوطنية.. بأن الأردنيين قدّموا الولاء والبيعة على بياض.. بيعة شرعية ووطنية.. لسيد الأمة وعزّها وفخرها..
إنه الملك.. فمَنْ ركب سفينته نجا.. ومَن تخلّف عنها غرق.. ولعبدالله تلهج الألسن بالثناء عليه.. وتجتمع القلوب على محبته.. وترتفع الأكف ضراعة إلى الله أن يحفظه مليكاً مُسدداً.. وقائداً موفقاً.. اللهم آمين.