شريط الأخبار
حالة الطقس اليوم وغدا مؤتمر صحفي لـ الرزاز في دار الرئاسة.. يوم غد الثلاثاء العقبة: 75 بالمائة نسبة اشغال الفنادق والشقق في عطلة العيد الامن:الطفلان الللذان تم العثور عليهما بحماية الاسرة وسبب الاختفاء شأن خاص بوالديهم القبض على مطلوب بحقه 27 طلبا قضائيا في دير علا تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى الأمن يحقق بشبهة انتحار فتاة في إربد "الأمن العام" يشارك الأطفال المرضى في مستشفى الملكة رانيا فرحتهم بالعيد خادمة تنهي حياتها شنقاً بـ "شال" في عمان حضور خجول للمهنئين في رئاسة الوزراء ..صور انخفاض أسعار الذهب محليا 40 قرشا أجواء معتدلة لثلاثة أيام 4 وفيات بحادث دهس في الزرقاء العثور على الطفلين المفقودين في اربد وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين
عاجل
 

غالب باشا الزعبي .. وزير يمثلني

جفرا نيوز

تابعت كما تابع معي كل أردني مايتعلق باحياء حفل ليلى ؛ الحفل المتجاوز الاعراف والتقاليد فمخالفتنا له ليس لمنطلق ديني فحسب بل لأنه يخالف الاعراف والتقاليد الاردنية مسلمها ومسيحيها بدويها وحضريها وهنا ننظر بإعجاب لمعالي ابو غيث وزير الداخلية .فقد وضح لنا بقراره الفرق بين الوزير القائد والوزير الموظف وقام بمقارنة بين معنى الوزير المنتمي العارف بواطن الامر وبين الوزير الذي يعتقد ان الوزارة تشريف وكوندشن ونمرة حمراء ولايعي معنى الامن الوطني والمصالح الوطنية ولا يعي ابعاد عمله وبعضهم لايعرف الدوائر والهيئات التي تتبع وزارته . 

ماقام به الوزير ابو غيث جعلني أمام مقارنة بسيطة بين وزير الداخليه غالب باشا الزعبي وغيره ممن أعطى الترخيص لتمييع المجتمع والتعدي الصارخ على قيم المجتمع وعاداته وبين من يفهم أبعاد الامن الوطني وبين من يوقع ويتحدث عن الحقوق الدستورية وكأننا لانعرف الحقوق الدشتورية . 
 
أقولها واجري على الله بوركت البلقاء وبورك السلط وبوركت علان فهكذا هم أبناء الوطن يدافعون عن موروثنا وقيمنا بهدوء ودون ضجيج .

وحتى لايدعي مدع أنني بحاجة لشيء من معالي أبو غيث اقول أن الله أغناني من فضله ولست بحاجة لشيء من غالب الزعبي أبو غيث ولا من وزارته فرقمي الوطني بحمد الله رقم عشاري جميل محفور في الهوية وعلى الهوية وفي الوجدان وإن كان يخلو من الترميز لكنه لايخلو من الرمزوغن كان طويل لكنه بحجم وطن وحجم حب الوطن والوفاء لقيادته .

ولست كذلك بحاجة لرخصة مسدس ولا بامباكشن فمناطق الصيد أكلها التصحر والابنية الحجرية ولا لختم مختار او هيئة اختيارية بل هي كلمة حق تنبض وكلمة حق لايساويها ثمن .

ولست كذلك بحاجة لأن يقوم محافظ مدينتي مثلا بدعوتي لحفل عيد الشجرة او عيد العمال لتبرز صورتي على المواقع الالكترونية ويشاهدها اولادي واحفادي في نشرة الاخبار الساعة الامنة إن كان منهم مازال يتابع تلفزيوننا الاردني .
ولست انتظر كتاب من عطوفته لي أو أن يمنحني بطاقة حضور عشاء في القصور الملكية العامرة في رمضان او عيد الاستقلال فالصفوف مزدحمة والعبايات كثيرة وربطات العنق الحمراء والصفراء اكثر وألقاب العطوفة والسعادة والمعالي والدولة تحتاج لمئات الكراسي فليس لنا مكان فيها رغم أننا لسنا أقل ولاء ولا انتماء ولا أقل ثقافة او فكر ولكننا أقل جوع . 

ولسنا ممن ولد ليلة القدر ووجد مجدا من والد أو جد فاستحق لقب شيخ او استطاع ان يحفر خط مياه ويبتاع منه كيف يشاء فاشترى سيارات الدفع الرباعي والارقام الثنائية والثلاثية ولست أنتظر لقب محافظ بدل من احيلوا للتقاعد هذا اليوم لأني لا اتبع لأي جهة ولا اعرف أي جهة ؛ أعرف بيتي ووطني واكثر شخص اعرفه يعمل في حرس الحدود يحلم أن يتقاعد وكيل أول ليبتاع بعدها باص كيا يعمل عليه ليحافظ على كرامته . ومع هذا نشكر معالي ابو غيث على موقفه ونشكر كل من يقدم لهذا الوطن ونقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت مهما كان مركزه . 

الولاء بحمد الله متجذر حالنا كحال السواد الاعظم في هذا الوطن والانتماء متوهج يسقى من دماء سائد المعايطة وموفق السلطي وفراس العجلوني ومن سار على دربهم فلن يخبوا الولاء بسبب حرد سياسي وبسبب عدم حضور مناسبة وطنية أو لأي سبب آخر .

حب الوطن ليس شعار بل عمل واخلاص ووفاء وسيبقى هذا القلم قلم صدق