جفرا نيوز : أخبار الأردن | الطبع يُوَرث
شريط الأخبار
نقيب المقاولين يكشف عن الاشخاص الذين يقفون خلف تعثر استكمال تعبيد الطريق الصحراوي منخفض جوي يتمركز فوق المملكة قادم من تركيا يوم غداً الاربعاء فيديو .. شاب اردني يغني للرزاز "طفران" يشعل مواقع التواصل الزبن: "الصحة" مترهلة إداريا أجواء مستقرة مع استمرارها باردة الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة وزير المالية : قرار تمديد اعفاء الشقق جاء للمساهمة في تمكين المواطن الاردني من امتلاك مسكن خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة
عاجل
 

الطبع يُوَرث

جفرا نيوز - فراس الطلافحة 
قال أحدهم : كنت في سفر في الصحراء فضللتُ عن الطريق ،
فرأيت بيتاً في الخلاء وحيداً ، فأتيته فإذا به أعرابيّة ، فلما رأتني قالت من تكون ؟
قلت ضيف . قالت أهلاً ومرحباً بالضيف ، أنزل على الرحب والسعة .
قال فنزلت فقدمت لي طعاماً فأكلت ، وماءً فشربت ،
فبينما أنا على ذلك إذ حضر زوجها صاحب البيت . فقال من هذا ؟
... فقالت ضيف . فقال لا أهلاً ولا مرحباً ، ما لنا وللضيف ،
فلما سمعت كلامه ركبت حصاني على عجلٍ وسرت
فلما كان من الغد إذ رأيت بيتاً آخر فقصدته
فإذا فيه أعرابيّة فلما رأتني قالت من تكون ؟؟
قلت ضيف . قالت لا أهلاً ولا مرحباً بالضيف ،
ما لنا وللضيف ، فبينما هي تكلمني إذ أقبل صاحب البيت ،
فلما رآني قال من هذا ؟ قالت ضيف . قال مرحباً وأهلاً بالضيف ثم أتى بطعام فأكلت وماء فشربت
وتذكرت ما مرّ بي بالأمس فتبسمت فقال الرجل لماذا تبتسم ؟ فقصصتُ عليه ما حدث لي مع تلك الأعرابيّة وزوجها وما سمعته منه وزوجته فقال :لا تتعجب إن تلك الأعرابية التي رأيتها في الأمس هي شقيقتي وزوجها هو شقيق زوجتي فغلب على كل طبع أهله .

دائماً ما أقول أن الطبع الحميد يُوَرث كما هي الصفات الجسديه فينتقل من الجد إلى الإبن ثم إلى الحفيد ولا يمكن أبداً أن تشذ هذه القاعدة وإن شذت فهي في حدود ضيقة ليعود بعدها الفرع فيمتثل بما إكتسبه من أخلاق وكرم فتنمو فيه من جديد وكما يقال لا بد لأصله أن يعود به على ماكان عليه أجداده وأبائه .

لا يمكن للئيم أن يكون ودوداً أورحيماً ولا يمكن للبخيل أن يكون كريماً وما نشاهده على مواقع التواصل الإجتماعي وفي حياتنا العامة من تمثيليات سمجة لم يُحسن القائمين عليها من إخراجها وأداء الأدوار كما يجب فتفضحهم طباعهم بما يقومون به من بروباغندا لتلميعهم وإظهارهم من خلال عدسات الكاميرات أنهم كرماء وقلوبهم على اليتامى والأرامل والغارمات في هذا الشهر الفضيل .

كم أمقت أؤلئك الأوغاد وألعنهم صباجاً ومساءً وأنا أشاهدهم يمتطون أجساداً أنهكها ذُل الفقر والحاجة بإبتساماتهم اللئمية المصطنعة وهم يقدمون فتات موائدهم وبقايا المواد المكدسة لديهم والمنتهية صلاحيتها ثم يطلبون من صاحب الحاجة أن يبتسم لتخرج الصورة بحلة بهية وكأنهم نسوا قول الله سبحانه وتعالى ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) .

أيها اللئيم وأيها الوغد : قد تخدعني وقد تخدع غيري ولكن هل تستطيع أن تخدع الله أو تكذب عليه .