جفرا نيوز : أخبار الأردن | وطني سنكتب حبك بدمنا
شريط الأخبار
ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها خلال اليومين المقبلين السفير السعودي يؤكد وقوف بلاده الى جانب الأردن لتجاوز التحديات الاقتصادية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي نتائج إساءة الاختيار بالجامعات الرسمية - رابط وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح انطلاق الحوار الوطني حول قوانين (الانتخاب واللامركزية والأحزاب) قريبا .. الرزاز يؤكد اعتماد البطاقة التعريفية لأبناء الأردنيات وثيقة رسمية تنقلات إدارية في الصحة - (الزبن للتوتنجي) (والطوالبة لفيصل) الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس الملك يهنئ رئيس الوزراء الياباني بإعادة انتخابه رئيسا للحزب الحاكم في اليابان ضبط 4 من مروجي المخدرات بجبل التاج بعمان المبيضين يوعز بتوقيف القائمين على حفل "قلق" النواب "يلغي" انقطاع راتب التقاعد للارامل والمطلقات عند زواجهن مرة اخرى اكثر من 10 ملايين دينار تدفعها الحكومة كـ "رواتب اعتلال" وفاة ثلاثيني دهساً في الزرقاء "قلق "يثير غضب الاردنيين .. و الداخلية : التصريح جاء لحفل غنائي فقط
عاجل
 

وطني سنكتب حبك بدمنا

جفرا نيوز - بقلم أ عنود احمد المجالي
هاهم نشامى قوات حرس الحدود هاهم الذين افنو أنفسهم وهم صائمون هم احفاد وصفي وهزاع وحابس ......
على حدود الوطن يوجد رجال يحمون حدود هذا الوطن الغالي من كل اعتداء من كل من تسول له نفسه التعدي على أمننا وأماننا واستقرارنا وراحتنا, رجال صدقو ما عاهدو الله عليه, رجال أحبو وطنهم فنذروا أرواحهم للوقوف في خط الدفاع الاول لحماية ثرى هذا الوطن الغالي يذهب الجندي لكتيبته على حدود الوطن وهو لا يدري هل سيرى اهله مره اخرى ام انه سيستشهد على الحدود, ينام المواطن الاردني وهو قرير العين وكله ثقه بأنه هناك رجال يقفون على الحدود لمنع اي اعتدائات تمس ثرى هذا الوطن, يذهب الجندي الى كتيبته التي تقع على حدود وطننا ليستقبل من هناك اللاجئين السوريين وهو بذلك يضرب اروع الامثله في الرجوله والشهامه والعزه ولنخوه والقوميه العربيه التي تتجذر فينا كأردنيين, ومن القصص التي نقف لها اجلالا واحتراما قصة ذاك الجندي الاردني الذي صافح الطفل السوري بيده اليسرى وعندما سؤل عن السبب قال صافحته بيدي اليسرى لأنني كنت ممسك بالسلاح بيدي اليمنى, مجندين يأتون من جميع المحافظات من المفرق والزرقاء من اربد وعجلون من الكرك وجرش, من اجل ان يحافظو على امن الاردن الغالي وسلامة حدوده, احفاد وصفي وحابس وهزاع هم طلاب العجلوني ومشهور الجازي هم, ابناء ضاربة الجذور هؤلاء, وطني سنكتب حبك بدمنا, وطني سنكتب حبك بارواحنا وطني سنلفظ احبك يا وطني بانفاسنا, وطني اطمئن فهناك رجال يقفون الان على الحدود ممسكين باسلحتهم ويراقبون هنا وهناك وينظرون وهم جاهزون لرؤيت المعتدي على الحدود وعلى الوطن ليصوبوا لهو طلقه في صدره ويجعلوه عبره لمن يعتبر, وطن هو الرجوله والشهامه بحد ذاته وطن يفوح منه رائحة المسك والعنبر, دمت يا وطني صامدا بوجه كافة التحديات صامدا بوجه كافة المؤامرات, دمت اردن الشهامه والكرامه والعزه يا وطني, نشامى قوات حرس الحدود لكم مني ومن كل مواطن اردني تحية اجلال واحترام على حبكم وصمودكم على حدود الوطن العزيز بالشهر الفضيل
رحم الله شهداء الوطن اللهم ارحمهم برحمتك وادخلهم جنات النعيم