شريط الأخبار
12.4 مليون دينار مشاريع اللامركزية في "الزراعة" بنسبة إنجاز بلغت 91 % الحكومة ترد على "تداول" أسماء وزراء ونواب في قضية مطيع الملك يستقبل رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية طلبة الطب في الهاشمية تناشد رئيس الجامعة الدفاع المدني يدعو لاخذ الحيطة والحذر خلال المنخفض القادم - تفاصيل توقيف الاعلامي محمد قداح اثر شكوى من الصحفي ابو صبيح غنيمات: محاكمة مطيع ستكون علنية ومصورة شروط جديدة لرحلات العمرة المدرسية - تفاصيل الافراج عن سعد العلاوين وأحمد النعيمات "عطية" يطالب الرزاز بأن يشمل العفو العام موقوفي الشيكات بدون رصيد والتزوير الجنائي ورسوم المحاكم توقيف عوني مطيع ومدعي عام امن الدولة يؤكد انه ادلى بمعلومات مهمة حول القضية القبض على 4 اشخاص حاولوا تهريب نصف مليون حبة مخدرة الى دولة مجاورة (صور) الكشف عن تفاصيل جديدة حول العفو العام .. "لن يشمل مطيع والكردي" لجنة متابعة توصيات حقوق الإنسان برئاسة الوزراء تبحث عدة ملفات "أمانة عمان" تعلن لائحة أجور النقل العام (صور) تعرف على ابرز التعديلات الحكومية على المادة 11 من"الجرائم الإلكترونية" وخطاب الكراهية هيئة الاستثمار تدفع ربع مليون دينار للتلفزيون الاردني مقابل الترويج لها وتغطية اخبارها.. وثيقة الحكومة تتعهد بنشر اسماء المتورطين بقضية عوني مطيع الحرب على الفساد طويلة ومستمرة وجلب "عوني مطيع" واحدة من معاركها وزير المالية السعودي يكشف عن المبلغ الضخم الذي تمت إعادته من موقوفي "ريتز كارلتون"
عاجل
 

وطني سنكتب حبك بدمنا

جفرا نيوز - بقلم أ عنود احمد المجالي
هاهم نشامى قوات حرس الحدود هاهم الذين افنو أنفسهم وهم صائمون هم احفاد وصفي وهزاع وحابس ......
على حدود الوطن يوجد رجال يحمون حدود هذا الوطن الغالي من كل اعتداء من كل من تسول له نفسه التعدي على أمننا وأماننا واستقرارنا وراحتنا, رجال صدقو ما عاهدو الله عليه, رجال أحبو وطنهم فنذروا أرواحهم للوقوف في خط الدفاع الاول لحماية ثرى هذا الوطن الغالي يذهب الجندي لكتيبته على حدود الوطن وهو لا يدري هل سيرى اهله مره اخرى ام انه سيستشهد على الحدود, ينام المواطن الاردني وهو قرير العين وكله ثقه بأنه هناك رجال يقفون على الحدود لمنع اي اعتدائات تمس ثرى هذا الوطن, يذهب الجندي الى كتيبته التي تقع على حدود وطننا ليستقبل من هناك اللاجئين السوريين وهو بذلك يضرب اروع الامثله في الرجوله والشهامه والعزه ولنخوه والقوميه العربيه التي تتجذر فينا كأردنيين, ومن القصص التي نقف لها اجلالا واحتراما قصة ذاك الجندي الاردني الذي صافح الطفل السوري بيده اليسرى وعندما سؤل عن السبب قال صافحته بيدي اليسرى لأنني كنت ممسك بالسلاح بيدي اليمنى, مجندين يأتون من جميع المحافظات من المفرق والزرقاء من اربد وعجلون من الكرك وجرش, من اجل ان يحافظو على امن الاردن الغالي وسلامة حدوده, احفاد وصفي وحابس وهزاع هم طلاب العجلوني ومشهور الجازي هم, ابناء ضاربة الجذور هؤلاء, وطني سنكتب حبك بدمنا, وطني سنكتب حبك بارواحنا وطني سنلفظ احبك يا وطني بانفاسنا, وطني اطمئن فهناك رجال يقفون الان على الحدود ممسكين باسلحتهم ويراقبون هنا وهناك وينظرون وهم جاهزون لرؤيت المعتدي على الحدود وعلى الوطن ليصوبوا لهو طلقه في صدره ويجعلوه عبره لمن يعتبر, وطن هو الرجوله والشهامه بحد ذاته وطن يفوح منه رائحة المسك والعنبر, دمت يا وطني صامدا بوجه كافة التحديات صامدا بوجه كافة المؤامرات, دمت اردن الشهامه والكرامه والعزه يا وطني, نشامى قوات حرس الحدود لكم مني ومن كل مواطن اردني تحية اجلال واحترام على حبكم وصمودكم على حدود الوطن العزيز بالشهر الفضيل
رحم الله شهداء الوطن اللهم ارحمهم برحمتك وادخلهم جنات النعيم