شريط الأخبار
ابو يامين: العفو لن يشمل اي جريمة بعد 13-12 .. ويشمل مخالفات السير البسيطة الوطن صلاة.. وصلاة الملك أمان لكل الأردنيين المدعي العام يوقف 17 مشاركا في احتجاجات الخميس الأمن العام يصدر بيان للرد على شائعات فض اعتصام الدوار الرابع (صور-فيديو) 3 وفيات و4 إصابات بحادث سير مروع في إربد رسالة شفوية من الملك الى الرئيس التونسي هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال
عاجل
 

السعادة .. كيف نعثر عليها ؟

جفرا نيوز - أماني تركي المغايضة
إن جميع البشر على وجه الأرض يتطلعون الى تحقيق السعادة ويبحثون عنها في كل جانب من جوانب الحياة ، وفي الحقيقة يمكن للانسان خلق لحظات الفرح والسعادة بنفسه ، لان السعادة نتاج لحالة التصالح التي يعيشها الفرد مع ذاته ومجتمعه والتي تتبلور بحب العمل عموما وعمل الخير خصوصا والتواصل مع الاخرين باخلاص وصدق وحب ، والمساهمة في زرع الابتسامة والبهجة والتفاؤل على وجوه الجميع .
إن السعادة دائما ما تكون مزيجا من المشاعر والعواطف النقية والانسجام مع الروح ،التي تصنع شخصا متوازنا قادر على اتخاذ قراراته بحكمة بعيدا عن التردد والخوف ، و يعيش مستمتعا بكل لحظة في حياته ولا يسمح لاية منغصات ان تعكر صفو حالة التوافق الروحي والنفسي التي يحياها ، إن السعادة تتجلى عندما يتقبل الفرد كافة أطياف المجتمع بفكرهم وآرائهم وحرياتهم طالما انها لا تتجاوز الخطوط الحمراء ، ويتعايشون معا بسلام وتسامح ومحبة .
إن المبدأ الرئيسي لتحقيق السعادة ينبع اولا : من الايمان المطلق بالله تعالى وثانيا : من ايمان الشخص بذاته وقدراته وامكاناته فهو المخلص الوحيد القادر على تحرير نفسه وحياته من كل القيود و العوائق التي تحول بينه وبين السعادة ، إن الفكرة الساذجة التي تقول بانه يجب الاعتماد على الآخرين لكي تنطلق وتتقدم وتندفع الى الامام ما هي الا فكرة بائسة ومغلوطة وبعيدة كل البعد عن مفاهيم التطور والنهوض ، صنعتها وروجت لها الفئات اليائسة التي لا تعي معنى الامل والثقة بالنفس .
في الختام .. يمكن أن تكون سعيدا بالنظر الى المستقبل والمجهول دون خوف او قلق .. يمكن ان تكون سعيدا عندما تتقبل نفسك وتتصالح معها ومع محيطك .. يمكن أن تكون سعيدا عندما تحب ذاتك على طبيعتها دون رتوش وتسعى باستمرار لتطويرها للافضل والاجمل ، إن السعادة ليست شيئا صعب المنال طالما لدينا الايمان الكافي بالله عز وجل و بانفسنا وقدراتنا واستقلاليتنا المطلقة عن الاخرين التي من شأنها ان تجعل منا أشخاصا فاعلين قادرين على الانتاج والتطور والتميز .