شريط الأخبار
مطالبة شعبية لتحويل دينار التلفزيون لمرضى السرطان الطراونة يرفع دعاوى قضائية ويؤكد أن القضاء قادر على جلاء الحقيقة من الإشاعة الصحة لجفرا نيوز :تعديلات التامين الصحي على طاولة مجلس الوزراء .. ومشتركون يشكون رفض شمول والديهم العسكريين الرزاز: عدم التهاون في تطبيق العقوبة أو تعطيل أي ملف متعلق بالفساد أردنية تُدشن قرار السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارات هل أصبحت ظاهرة الاعتداء على أراضي الدولة بحاجة الى ارادة سياسية لوقفها ؟ رئيس ووزراء على الـ"فيس بوك" .. تعاطي جديد للشكل الحكومي تأسيس ائتلاف وطني من 8 احزاب وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان الاجراءات المتخذة لامتحانات الثانوية العامة هيئة شباب كلنا الاردن جزء لا يتجزء من ادارة مهرجان جرش إحالة ضباط من الأمن العام للتقاعد .. اسماء منح 6 مستثمرين الجنسية الأردنية 11 اصابة بحادثي سير في عمان والبلقاء الأحد .. أجواء معتدلة مع ظهور سُحب منخفضة إحالة تعديلات قانونَي أصول المحاكمات الجزائية والمعدل للزراعة إلى (النواب) ليبيا تعيد 29 طالبا أردنيا غنيمات: الأردن يدعو لحل سياسي يخفف من معاناة الشعب اليمني معايير ومؤشرات لقياس مدى التزام الحكومة بتنفيذ تعهداتها بيان صحفي ( حول اعلان تأسيس الإئتلاف الوطني) التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا
عاجل
 

د . فطمير زعيمي : هكذا نستقبل رمضان في ألبانيا وكوسوفا ومقدونيا

جفرا نيوز

غالبية مسلمي مقدونيا هم من الألبان . ولذا , فإن استقبال رمضان المبارك في هذه البلدان التي تقع في غرب البلقان ( جنوب شرقي أوروبا ) متشابه للغاية .

أنشطة خاصة للشهر الخاص . وكوني موظف في دائرة الإفتاء والتي لا تنفصل عن الإتحاد الإسلامي في مقدونيا . فإنني أعلمكم أن عدد الجوامع في مقدونيا يبلغ سبعمائة جامع وأن الإتحاد الإسلامي يعمل على تأمينها كاملة بالأئمة طيلة الشهر الفضيل لتتمكن من تأدية دورها المناط بها . والجامع في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه المليوني نسمة نصفهم مسلمون يكون مكان إعطاء الدروس . منها ما يتم بعد الظهر ومنها ما يعطى قبل صلاة التراويح ويعتمد على الوقت المناسب للمحاضر وللحضور في بعض الجوامع .

ويرى الدكتور فطمير أنه يمكن تصنيف الأنشطة إلى صنفين ألأول ديني فهو شهر العبادة الذي تغادره الشياطين والثاني إغاثي وإنساني .

وقال إن تعليم القرآن وتحفيظه يعرف عندنا باسم المقابلة . وقام اتحاد مقدونيا الإسلامي بتوزيع حفظة كتاب الله على جميع مناطق وتجمعات المسلمين . فالإقبال على دروس " المقابلة " يتكاثر ويزداد في شهر الخير والإحسان والرحمة والغفران . وقد نظم الإتحاد أمسيات رمضان القرآنية والتي أتت أكلها ولله الحمد .

وأشار الدكتور فطمير الحاصل على ليسانس في الدعوة وأصول الدين من جامعة المدينة المنورة وأما الماجستير والدكتوراة فقد أنهاهما في العاصمة المقدونية " سكوبية " تخصص علم اجتماع إلى أن هيئة الهلال الأحمر وزعت عشرة آلاف طرد على الأيتام والمحتاجين . وهي الهيئة التي لعبت دوراً إغاثياً تجاه المهجرين السوريين والعراقيين والفلسطينيين وغيرهم ممن علقوا هناك .
في مقدونيا كما هو في ألبانيا وكوسوفا يتناول الصائمون إفطارهم عند بعضهم البعض وينظمون موائد جماعية , تماماً كالتي تنظمها الجمعيات الخيرية والهيئات الإنسانية .

ألدكتور فطمير قال كذلك إن من الزكاة ما وصل لمدرسة عيسى بيك وكلية العلوم الإسلامية . وبقدر كبير والحمد لله .
وأشاد بدور رئيس الإتحاد الإسلامي سليمان رجبي فقد تم بجهد مبارك منه الحصول على ترخيص لبناء جامع في مكان سياحي في البلاد .

نحن في مقدونيا كما أهلنا في كوسوفا وألبانيا استقبلنا رمضان الحالي كشهور الصوم السابقة بفرح وغبطة وبهجة وسعادة وها نحن نودعه والإشتياق لبقائه يملأ صدورنا .
ويختتم حديثه : ( أللهم تقبل عبادتنا , صيامنا ودعواتنا .. أللهم آمين ) .