جفرا نيوز : أخبار الأردن | د . فطمير زعيمي : هكذا نستقبل رمضان في ألبانيا وكوسوفا ومقدونيا
شريط الأخبار
القبض على شخص قام بسلب احد المصانع في احدى مناطق البادية الوسطى تنقلات واسعة في الجمارك (أسماء) وفاة طفلين غرقاً في عجلون البدء بتطبيق "العقوبات المجتمعية" بدلا من "الحبس" اذار المقبل السعودية تنفذ حكم القتل تعزيرًا في الأردني ’العجالين‘ أمن الدولة تدين 11 متهما بينهم طالبة جامعية في 11 قضية إرهابية الطراونة يعلن اجراءات الحكومة حيال تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان في عامهم الاول : 995 يوم حصيلة غياب النواب ولا مناقشة لطلب استجواب الضريبة: ايصال الدعم لحوالي 5,5 مليون مواطن القبض مشبوهين وضبط أسلحة ومخدرات بمداهمة مداهمة للدرك والأمن العام في البادية الوسطى خروج العبادي من الحكومة..ماذا يعني ؟ في أول ظهور يجمعهما.. الملك سلمان والوليد بن طلال يرقصان العرضة (صور) النائب السابق البطاينه يكتب : ( كثرة التبرير تضعف صلابة الحجة) شبهات في إحالة عطاء على شركة لخدمات الليموزين بمطار الملكة علياء الملقي يثني على جهود العبادي .. ما المناسبة؟ في سابقة قضائية .. تعديل عقوبة مواطن محكوم مؤبد بالصين إلى الأشغال خمس سنوات في الأردن والافراج عنه ‘‘الوزراء‘‘ يوافق على ميزانية ‘‘الأمانة‘‘ بقيمة 498 مليون دينار 20 مستثمرا أجنبيا يطلبون الحصول على الجنسية ‘‘الأمن‘‘: إساءة معاملة المحتجزين ممارسات ممنوعة وتوجب العقاب 7300 طلب لـ‘‘القبول الموحد‘‘.. واليوم انتهاء التقديم
عاجل
 

د . فطمير زعيمي : هكذا نستقبل رمضان في ألبانيا وكوسوفا ومقدونيا

جفرا نيوز

غالبية مسلمي مقدونيا هم من الألبان . ولذا , فإن استقبال رمضان المبارك في هذه البلدان التي تقع في غرب البلقان ( جنوب شرقي أوروبا ) متشابه للغاية .

أنشطة خاصة للشهر الخاص . وكوني موظف في دائرة الإفتاء والتي لا تنفصل عن الإتحاد الإسلامي في مقدونيا . فإنني أعلمكم أن عدد الجوامع في مقدونيا يبلغ سبعمائة جامع وأن الإتحاد الإسلامي يعمل على تأمينها كاملة بالأئمة طيلة الشهر الفضيل لتتمكن من تأدية دورها المناط بها . والجامع في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه المليوني نسمة نصفهم مسلمون يكون مكان إعطاء الدروس . منها ما يتم بعد الظهر ومنها ما يعطى قبل صلاة التراويح ويعتمد على الوقت المناسب للمحاضر وللحضور في بعض الجوامع .

ويرى الدكتور فطمير أنه يمكن تصنيف الأنشطة إلى صنفين ألأول ديني فهو شهر العبادة الذي تغادره الشياطين والثاني إغاثي وإنساني .

وقال إن تعليم القرآن وتحفيظه يعرف عندنا باسم المقابلة . وقام اتحاد مقدونيا الإسلامي بتوزيع حفظة كتاب الله على جميع مناطق وتجمعات المسلمين . فالإقبال على دروس " المقابلة " يتكاثر ويزداد في شهر الخير والإحسان والرحمة والغفران . وقد نظم الإتحاد أمسيات رمضان القرآنية والتي أتت أكلها ولله الحمد .

وأشار الدكتور فطمير الحاصل على ليسانس في الدعوة وأصول الدين من جامعة المدينة المنورة وأما الماجستير والدكتوراة فقد أنهاهما في العاصمة المقدونية " سكوبية " تخصص علم اجتماع إلى أن هيئة الهلال الأحمر وزعت عشرة آلاف طرد على الأيتام والمحتاجين . وهي الهيئة التي لعبت دوراً إغاثياً تجاه المهجرين السوريين والعراقيين والفلسطينيين وغيرهم ممن علقوا هناك .
في مقدونيا كما هو في ألبانيا وكوسوفا يتناول الصائمون إفطارهم عند بعضهم البعض وينظمون موائد جماعية , تماماً كالتي تنظمها الجمعيات الخيرية والهيئات الإنسانية .

ألدكتور فطمير قال كذلك إن من الزكاة ما وصل لمدرسة عيسى بيك وكلية العلوم الإسلامية . وبقدر كبير والحمد لله .
وأشاد بدور رئيس الإتحاد الإسلامي سليمان رجبي فقد تم بجهد مبارك منه الحصول على ترخيص لبناء جامع في مكان سياحي في البلاد .

نحن في مقدونيا كما أهلنا في كوسوفا وألبانيا استقبلنا رمضان الحالي كشهور الصوم السابقة بفرح وغبطة وبهجة وسعادة وها نحن نودعه والإشتياق لبقائه يملأ صدورنا .
ويختتم حديثه : ( أللهم تقبل عبادتنا , صيامنا ودعواتنا .. أللهم آمين ) .