جفرا نيوز : أخبار الأردن | عهر الانتخابات ونفاق المجتمع
شريط الأخبار
وفاة نزيل اثر جلطة دماغية في سجن الزرقاء 750 وفاة و 17 ألف مصاب سنوياً اثر حوادث المرور اغلاق وتوقيف 2100 مؤسسة غذائية ولي العهد يشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وإيرباص القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا في الزرقاء 200 ألف دينار خسائر اطلاق النار على 15 محولاً بالشونة الجنوبية الفايز يدعو للعودة إلى قيم العشائر الأردنية الأصيلة قريباً تصاريح عمل الكترونية الأردن يستضيف بطولتي القفز على الحواجز المؤهلة لكأس العالم -صور بالأسماء ...مطالبات جمركية مستحقة الدفع البلديات: التعيين بالاجور اليومية ضمن الشواغر المحدثة فقط أتلاف أكثر من 25 طن رز فاسد في المملكة السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي إحالات على التقاعد بالتلفزيون الأردني - أسماء العاملات النيباليات بالطريق الى المملكة .. " الحركة القومية " يطالب بالغاء وادي عربة و اتفاقية الغاز سرقة 35 الف دينار من مسنّة في الاشرفية بعد ضربهم و سلبهم " معلما " في اربد ، " الجنائي " يقبض على المعتدين الجنايات تقضي باعدام مغتصب وقاتل الطفل السوري في مخيم الحسين الأردنية تهوي في التصنيف العالمي للجامعات
عاجل
 

عهر الانتخابات ونفاق المجتمع

عاكف الجلاد 
 
-
#عهر_الإنتخابات_ونفاق_المجتمع

#عاكف_الجلاد
باتت قريبة وعلى الأبواب ، الانتخابات للمجالس البلدية ومجالس المحافظات " اللامركزية " ، وبدأ الهرج والمرج ، وبدأت المسرحيات الحيّة والتي سنشاهدها على الهواء مباشرة ، بممثلين وكومبارس مبتدئين ، يتجلى خلالها النفاق ، العصبية والشللية ، الكذب ، التصنع ، عهر الانتخابات ، وعهر الرجال ، وما أسوأه من عهر .

وسيبدأ المرشح المغوار والمخلِّص للأمة والوطن ، والذي يدّعي انه الأفضل والأقدر على الخدمة جولاته المكوكية ، على البيوت ، الفقراء ، الاقارب ، وبيوت الافراح والعزاء ، حتى لو كان لا يعرف لمن تعود ، وسيكون حوله طبعاً ثلة من الغانمين تقوم بالتعريف عليه  ( كون معظمهم غير معروف أصلاً ). 

ستمتليء الشوارع والحارات بالصور الأنيقة واليافطات البرّاقة ، وستكثر البرامج الانتخابية التي ستنقلنا الى جنة الفردوس خلال ايام قليلة ، وسنستمع لاكثر من ناطق اعلامي يطلق تصريحاً هنا وتصريحاً هناك .

ثم سيبدأ التزاحم على خيم المرشحين هنا وهناك ، والسهر والتعاليل مع الحلويات والقهوة ، وسنسمع الخطب العصماء ، والكلمات الرنانة ، والوعود المؤكدة على انتخاب ذلك المرشح ، وستكثر الإشاعات ، وسيتم تفقد الموجودين من قبل " العسس " الموالين للمرشح ، وأن فلان حضر وفلان لم يحضر .

نصل ليوم الإنتخاب ويبدأ نقل الناخبين ، ويبدأ الاقتراع بطيئاً حتى ينتهي ، ويبدأ الفرز بطيئاً كعادته ، وكل مرشح يتحسس قلبه تارة وهاتفه تارة اخرى ، ثم تظهر النتائج ، وسيكون منهم الفائز والذي بدأ بتقديم الحلويات ، وأيضاً سيكون منهم من انتكس وبدأ بالنحيب !.

تعود الاشاعات مجدداً ، فلان نجح بجهده ، علان نجح عن طريق الحكومة ، فلان قام بشراء اصوات ، وعلان رسب لانه تعرض لمؤامرة وخديعة ، ومثل ذلك الكثير .

لكن دعونا نتذكر أن النفوس بحاجة إلى ترميم وليس إلى تأزيم ، وأن نعمل على إصلاح انفسنا اولاً ، وتحكيم العقل والضمير ، والابتعاد عن الشللية والعصبية البغيضة .
دعونا نعمل على تغيير الكثير من الممارسات والمفاهيم والقناعات الخاطئة لدينا ، وأن نختار الأفضل والأصلح والأقوى ، لمصلحة الوطن والشعب أولاً وأخيراً .