شريط الأخبار
الطراونة يرفع دعاوى قضائية ويؤكد أن القضاء قادر على جلاء الحقيقة من الإشاعة الصحة لجفرا نيوز :تعديلات التامين الصحي على طاولة مجلس الوزراء .. ومشتركون يشكون رفض شمول والديهم العسكريين الرزاز: عدم التهاون في تطبيق العقوبة أو تعطيل أي ملف متعلق بالفساد أردنية تُدشن قرار السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارات هل أصبحت ظاهرة الاعتداء على أراضي الدولة بحاجة الى ارادة سياسية لوقفها ؟ رئيس ووزراء على الـ"فيس بوك" .. تعاطي جديد للشكل الحكومي تأسيس ائتلاف وطني من 8 احزاب وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان الاجراءات المتخذة لامتحانات الثانوية العامة هيئة شباب كلنا الاردن جزء لا يتجزء من ادارة مهرجان جرش إحالة ضباط من الأمن العام للتقاعد .. اسماء منح 6 مستثمرين الجنسية الأردنية 11 اصابة بحادثي سير في عمان والبلقاء الأحد .. أجواء معتدلة مع ظهور سُحب منخفضة إحالة تعديلات قانونَي أصول المحاكمات الجزائية والمعدل للزراعة إلى (النواب) ليبيا تعيد 29 طالبا أردنيا غنيمات: الأردن يدعو لحل سياسي يخفف من معاناة الشعب اليمني معايير ومؤشرات لقياس مدى التزام الحكومة بتنفيذ تعهداتها بيان صحفي ( حول اعلان تأسيس الإئتلاف الوطني) التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء
عاجل
 

مصطلحات في السياسة

د. محمود الطهراوي
ركزت أدبيات اتخاذ القرارات على عملية الرشد في اتخاذ القرارات معتمدة على العقلانية والرشد في اتخاذ القرار معتمدة على العقلانية أو المنطق. والقرار الرشيد هنا يعني ذلك القرار الذي يعبر عن أفضل البدائل التي تتوخى أفضل السبل لبلوغ الهدف المنشود.
اتخاذ قرار بالإجماع :
هي عملية تقوم بها مجموعة من الأفراد للتوصل إلى قرار موحد يلائم أفضل ما يصلح للمجموعة, ويمكن تعريف الإجماع بطريقة مهنية بأنه :  قرار مقبول يجب تطبيقه حتى لو لم يرضَ به الفرد , وبحسب المتعارف عليه , فان للتوافق خاصيتين : 
أولاً: حصوله على القبول بشكل عام ( وليس لمصلحة مجموعة منتفعة (سحيجة) تحاول فرض الإجماع لمصالح ضيقة)
ثانياً: يلقى تضامن المجتمع مع الإيمان به ( والإيمان به ينبثق عن الرأي العام ومعرفته بمصلحته ومصلحة مجتمعه) وتشمل دلالة مصطلح الإجماع مضمونين هما النتيجة وآلية الوصول لهذه النتيجة معاً. ومثال ذلك إجماع الصحابة رضوان الله عليهم على أبي بكر الصديق في سقيفة بني ساعده.
اتخاذ قرار بالرضوخ:
هي عملية فرض ايقاع معين من قبل مجموعه من الأفراد على مجتمع ما, بحكم السلطة الدينية أو العشائرية أو المالية أو السياسية, دون تحقيق التوازن بين ما تحبه هذه المجموعة وبين ما يجب أن تعمله لحساب الصالح العام. مما يؤدي إلى إحداث الانقسام والفوضى في المجتمع , واحتدام الصراع بين المؤيد والمعارض دون إمعان العقل والتفكير العقلاني الرشيد.
الصراع عند اتخاذ القرار:
هو عندما يجد المرء نفسه أمام موقفين متضادين متغايرين متعاكسين, يتطلب أحدهما موقفاً مغايراً للموقف الأخر. ( ابن عشيرتي أو الإنسان الكفؤ) (مصلحتي أو المصلحة العامة) ( ديني أم دنياي) ( القرابة أم الواجب) ( الحب أم الواجب) (هو أم هي) .......الخ
وخلاصة القول : فانه من الملاحظ أن الإنسان الرشيد متخذ القرار العقلاني _ قادر على رؤية جميع البدائل الممكنة والمتاحة ونتائجها وتقويم كل منها وبالتالي يختار البديل الأمثل ( وليس أنا ملتزم, أنا وعدت, هذا متأخر, وذاك متقدم ......الخ )
                                                    الدكتور محمود علي العبدالله الطهراوي
______________________________________________________المرجع:
عملية اتخاذ القرارات في المنظمات الإدارية: نموذج هيربرت سايمون, ترجمة صلاح الصفدي, المجلة العربية. الإدارة. المجلد السابع. العدد الأول.1983 ص ص55-63