شريط الأخبار
الأرصاد تكشف عن تفاصيل جديدة حول المنخفض الجوي الذي يؤثر على المملكة الليلة مكافحة الفساد تداهم مكاتب شركة صرافة تعمل بطرق غير مشروعة 12.4 مليون دينار مشاريع اللامركزية في "الزراعة" بنسبة إنجاز بلغت 91 % الحكومة ترد على "تداول" أسماء وزراء ونواب في قضية مطيع الملك يستقبل رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية طلبة الطب في الهاشمية تناشد رئيس الجامعة الدفاع المدني يدعو لاخذ الحيطة والحذر خلال المنخفض القادم - تفاصيل توقيف الاعلامي محمد قداح اثر شكوى من الصحفي ابو صبيح غنيمات: محاكمة مطيع ستكون علنية ومصورة شروط جديدة لرحلات العمرة المدرسية - تفاصيل الافراج عن سعد العلاوين وأحمد النعيمات "عطية" يطالب الرزاز بأن يشمل العفو العام موقوفي الشيكات بدون رصيد والتزوير الجنائي ورسوم المحاكم توقيف عوني مطيع ومدعي عام امن الدولة يؤكد انه ادلى بمعلومات مهمة حول القضية القبض على 4 اشخاص حاولوا تهريب نصف مليون حبة مخدرة الى دولة مجاورة (صور) الكشف عن تفاصيل جديدة حول العفو العام .. "لن يشمل مطيع والكردي" لجنة متابعة توصيات حقوق الإنسان برئاسة الوزراء تبحث عدة ملفات "أمانة عمان" تعلن لائحة أجور النقل العام (صور) تعرف على ابرز التعديلات الحكومية على المادة 11 من"الجرائم الإلكترونية" وخطاب الكراهية هيئة الاستثمار تدفع ربع مليون دينار للتلفزيون الاردني مقابل الترويج لها وتغطية اخبارها.. وثيقة الحكومة تتعهد بنشر اسماء المتورطين بقضية عوني مطيع
عاجل
 

مصطلحات في السياسة

د. محمود الطهراوي
ركزت أدبيات اتخاذ القرارات على عملية الرشد في اتخاذ القرارات معتمدة على العقلانية والرشد في اتخاذ القرار معتمدة على العقلانية أو المنطق. والقرار الرشيد هنا يعني ذلك القرار الذي يعبر عن أفضل البدائل التي تتوخى أفضل السبل لبلوغ الهدف المنشود.
اتخاذ قرار بالإجماع :
هي عملية تقوم بها مجموعة من الأفراد للتوصل إلى قرار موحد يلائم أفضل ما يصلح للمجموعة, ويمكن تعريف الإجماع بطريقة مهنية بأنه :  قرار مقبول يجب تطبيقه حتى لو لم يرضَ به الفرد , وبحسب المتعارف عليه , فان للتوافق خاصيتين : 
أولاً: حصوله على القبول بشكل عام ( وليس لمصلحة مجموعة منتفعة (سحيجة) تحاول فرض الإجماع لمصالح ضيقة)
ثانياً: يلقى تضامن المجتمع مع الإيمان به ( والإيمان به ينبثق عن الرأي العام ومعرفته بمصلحته ومصلحة مجتمعه) وتشمل دلالة مصطلح الإجماع مضمونين هما النتيجة وآلية الوصول لهذه النتيجة معاً. ومثال ذلك إجماع الصحابة رضوان الله عليهم على أبي بكر الصديق في سقيفة بني ساعده.
اتخاذ قرار بالرضوخ:
هي عملية فرض ايقاع معين من قبل مجموعه من الأفراد على مجتمع ما, بحكم السلطة الدينية أو العشائرية أو المالية أو السياسية, دون تحقيق التوازن بين ما تحبه هذه المجموعة وبين ما يجب أن تعمله لحساب الصالح العام. مما يؤدي إلى إحداث الانقسام والفوضى في المجتمع , واحتدام الصراع بين المؤيد والمعارض دون إمعان العقل والتفكير العقلاني الرشيد.
الصراع عند اتخاذ القرار:
هو عندما يجد المرء نفسه أمام موقفين متضادين متغايرين متعاكسين, يتطلب أحدهما موقفاً مغايراً للموقف الأخر. ( ابن عشيرتي أو الإنسان الكفؤ) (مصلحتي أو المصلحة العامة) ( ديني أم دنياي) ( القرابة أم الواجب) ( الحب أم الواجب) (هو أم هي) .......الخ
وخلاصة القول : فانه من الملاحظ أن الإنسان الرشيد متخذ القرار العقلاني _ قادر على رؤية جميع البدائل الممكنة والمتاحة ونتائجها وتقويم كل منها وبالتالي يختار البديل الأمثل ( وليس أنا ملتزم, أنا وعدت, هذا متأخر, وذاك متقدم ......الخ )
                                                    الدكتور محمود علي العبدالله الطهراوي
______________________________________________________المرجع:
عملية اتخاذ القرارات في المنظمات الإدارية: نموذج هيربرت سايمون, ترجمة صلاح الصفدي, المجلة العربية. الإدارة. المجلد السابع. العدد الأول.1983 ص ص55-63