جفرا نيوز : أخبار الأردن | " إن مع العسر يسرا "
شريط الأخبار
نادي خريجي جامعة بيروت يشيدون بجهود جلالة الملك ويستنكرون قرار ترامب مفكرة الثلاثاء شموط يدعو الى تشكيل مجلس عربي لحقوق الانسان موازنة الأردن 2018.. عجز متزايد وإنفاق مرتفع مقابل إيرادات صعبة المنال قريبا.. تغييرات بين صفوف كبار الموظفين الحكوميين الامن يوضح حقيقة حجز رخص مركبة لعدم وجود "غطاء بلف" (صورة) الملقي: الأردنيون لن ينتظروا مساعدة من أحد وسنعتمد على الذات الثلاثاء.. ارتفاع إضافي على درجات الحرارة ‘‘شبهة جنائية‘‘ في وفاة طفل حديث الولادة ألقي بقناة الملك عبدالله مكافحة الفساد) توقف 4 مقاولين بالعقبة الشواربة ينفي تسمية شارع السفارة الاميركية بـ "القدس" عوض الله : القدس قضية محورية للهاشميين الملك: قمة اسطنبول حول القدس ستنظر في تحديات القرار الأمريكي الحكومة تحدد السقف الأعلى للبطاطا بـ 750 فلسا للكيلو عدم قانونية طلب المحكمة الجنائية الدولية بإحالة الاْردن الى مجلس الأمن الاردن: ندرس جميع الخيارات للتعامل مع قرار المحكمة الجنائية الرفاعي : القرار الامريكي مرفوض وظالم وسيخلق مشاكل خطيرة - فيديو اتلاف 3676 تنكة زيت مغشوش المبيضين يؤدي اليمين القانونية أمام الملك الرفاعي سفيراً للأردن في تركيا
عاجل
 

" إن مع العسر يسرا "

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر


هذا كلام رب العالمين خالق الكون ومدبر أمره سبحانه لا كلام بشر , فكلما إشتد عسر الدنيا على عباده , كلما كان ذلك مقترنا لا محالة باليسر , مصداقا لقوله عز من قائل " فإن مع العسر يسرا , إن مع العسر يسرا , فإذا فرغت فأنصب وإلى ربك فأرغب " صدق الله العظيم .

ويقول جل في علاه " فمن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكى ونحشره يوم القيامة أعمى " ويطالبنا سبحانه بذكره كي يذكرنا بفضله الذي لا يضاهى , وبالإكثار من شكره على نعمه التي لا تعد ولا تحصى .

مناسبة هذا الكلام هو حالة العسر التي يعيشها الكثيرون في هذا الزمان الصعب الملتبس , حيث الفقر وقلة الحيلة وضيق ذات اليد التي يعانيها الكثيرون في دنيا العرب اليوم ونحن منهم , جراء الصراعات والحروب المدمرة التي لا ترحم , خاصة من يرقبون سواهم من المنعمين ذوي الثروات الطائلة , بينما هم في ضنك شديد ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ! .

فقط , أحسنوا الظن بالله جلت قدرته , وتوجهوا إليه بالذكر النابع من قلوب حية عامرة بالإيمان , والرجاء الواثق بأن الله سيستجيب , فلن يردكم أبدا خائبين , وكونوا على يقين من أن الشدة ستزول قطعا , وأن الله لا يخذل عبده المؤمن , وأن العسر مهما طال وتجبر لا بد متبوع باليسر لا محالة , وذلك هو ما قطع الكريم به وعدا عظيما لكل الذاكرين الشاكرين الصابرين , وهو القائل سبحانه , وبشر الصابرين . ومؤكد أن مع العسر يسرا . الله من وراء القصد .