شريط الأخبار
"الضمان": حريصون على تمكين المؤمن عليهم من راتب الشيخوخة ما هي اسباب غياب ديوان المحاسبة ومكافحة الفساد عن تعيين (11) شقيق وشقيقة من عائلة واحدة في امانة عمان وين الشرشف .. ؟ مين أخذ الشرشف ؟ قرض ياباني للأردن بقيمة 300 مليون دولار قريبا فتاة موظفة في امانة عمان تشتم رجال الامن والدرك و تحاول استفزازهم بإهانتهم وفاة شخصين و إصابة (3) اخرين بحادث تدهور مركبتهم اثناء "الصيد" بيان صادر عن حزب المؤتمر الوطني "زمزم" حول الحراك الوطني صورة تعذيب احد المحتجين على الدوار الرابع "غير صحيحة" ومفبركة الارصاد الجوية : التغيرات والتقلبات المناخية "سيول وجفاف" ستحصل كل عام تفاصيل جديدة حول قانون العفو العام وما الذي سيشمله بدء امتحانات الشامل للدورة الشتوية اليوم الضريبة تدعو لعدم البدء بتسجيل دعم الخبز وتحذر من محتالين الداود: عبور الشاحنات الاردنية والعراقية ضمن الانشطة التجارية اعتبارا من اذار الأمن يتوعد بإجراءات قانونية بحق ناشري مقاطع مضللة ومسيئة حريق كبير بمستودع بوسط البلد ابو يامين: العفو لن يشمل اي جريمة بعد 13-12 ..ويشمل مخالفات السير البسيطة الوطن صلاة.. وصلاة الملك أمان لكل الأردنيين المدعي العام يوقف 17 مشاركا في احتجاجات الخميس الأمن العام يصدر بيان للرد على شائعات فض اعتصام الدوار الرابع (صور-فيديو) 3 وفيات و4 إصابات بحادث سير مروع في إربد
عاجل
 

رواتب الأسرى

جفرا نيوز - احمد عبد المجيد

قيل قديما ان قطع الارزاق لا يوازيه ولا يعادله الا قطع الاعناق وهذه المقوله لم تاتي الا من معاناة شديدة ومريرة شعر مكابدوها واحسوا بالقهر والاضطهاد عندما مورست عليهم هذه السلوكيات والقرارات اللانسانيه فنطقت جوارحم بهذه الاحرف المقهوره بسبب العوز والحاجه. تلك الحاجه الرعناء لطفل لا يجد حليبا ليشربه وام لا تجد خرقة تغطي عورة طفلتها وولد لا يجد اباه مصروفه اليومي عند ذهابه للمدرسه واركان الغرفه التي لا لون لها من عتق دهانها ..كل ذلك صور من معانات افضل واشرف الناس.... الاسرى الذين قطعت السلطه الفلسطينيه. رواتبهم ....فماهو مبرر ذلك يا سلطه فهولاء الذين قضوا زهرة شبابهم في السجون ودفاعا عن محمود عباس وزمرته بالسلطه..الا يخجل هذا الرجل من هذا القرار العميل الذي يقول لكل من يناضل ان لا احد يكفلك وعائلتك اثناء سجنك واذا خرجت بعاهه من هذا السجن العزة والفخار ستبفى فرجه للناس. ....هذا الانسان الفاقد للحس الانساني وقبله الحس الوطني الذي يفتخر دائما انه لم يحمل رصاصه فارغه ويريد ان يطبق صفات هذه الشخصيه المهزومه على الشعب الفلسطني ... ان اموال حراميه السلطه. تزداد من هذه الممارسات الماديه التي في الاغلب تكون توجيهات وتعليمات من العدو الصهيوني او الاداره الامريكيه مقابل ان يحظى عباس بلقاء مجامله من راعي البقر الامريكي وحتى يرضي محمود عباس غروره في انه رجل كرؤساء الممالك والجمهوريات يستقبل ويفرش له السجاد الاحمر الملطخ بدماء شعبه من العدو الصهيوني وجلاديه في سلطة عباس البائسه ..فكفاكم سقوطكم الاخلاقي الذي تنافسون به ارذل البشر ولن يجد التاريخ كلمات ينعتكم بها لان قواميس اللغه تأبى ان تتلطخ كلماتها باسمائكم