جفرا نيوز : أخبار الأردن | رواتب الأسرى
شريط الأخبار
يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه !
عاجل
 

رواتب الأسرى

جفرا نيوز - احمد عبد المجيد

قيل قديما ان قطع الارزاق لا يوازيه ولا يعادله الا قطع الاعناق وهذه المقوله لم تاتي الا من معاناة شديدة ومريرة شعر مكابدوها واحسوا بالقهر والاضطهاد عندما مورست عليهم هذه السلوكيات والقرارات اللانسانيه فنطقت جوارحم بهذه الاحرف المقهوره بسبب العوز والحاجه. تلك الحاجه الرعناء لطفل لا يجد حليبا ليشربه وام لا تجد خرقة تغطي عورة طفلتها وولد لا يجد اباه مصروفه اليومي عند ذهابه للمدرسه واركان الغرفه التي لا لون لها من عتق دهانها ..كل ذلك صور من معانات افضل واشرف الناس.... الاسرى الذين قطعت السلطه الفلسطينيه. رواتبهم ....فماهو مبرر ذلك يا سلطه فهولاء الذين قضوا زهرة شبابهم في السجون ودفاعا عن محمود عباس وزمرته بالسلطه..الا يخجل هذا الرجل من هذا القرار العميل الذي يقول لكل من يناضل ان لا احد يكفلك وعائلتك اثناء سجنك واذا خرجت بعاهه من هذا السجن العزة والفخار ستبفى فرجه للناس. ....هذا الانسان الفاقد للحس الانساني وقبله الحس الوطني الذي يفتخر دائما انه لم يحمل رصاصه فارغه ويريد ان يطبق صفات هذه الشخصيه المهزومه على الشعب الفلسطني ... ان اموال حراميه السلطه. تزداد من هذه الممارسات الماديه التي في الاغلب تكون توجيهات وتعليمات من العدو الصهيوني او الاداره الامريكيه مقابل ان يحظى عباس بلقاء مجامله من راعي البقر الامريكي وحتى يرضي محمود عباس غروره في انه رجل كرؤساء الممالك والجمهوريات يستقبل ويفرش له السجاد الاحمر الملطخ بدماء شعبه من العدو الصهيوني وجلاديه في سلطة عباس البائسه ..فكفاكم سقوطكم الاخلاقي الذي تنافسون به ارذل البشر ولن يجد التاريخ كلمات ينعتكم بها لان قواميس اللغه تأبى ان تتلطخ كلماتها باسمائكم