جفرا نيوز : أخبار الأردن | رواتب الأسرى
شريط الأخبار
النقابات تلتقي اللجنة الحكومية للنقاش حول "الضريبة" اليوم الدفاع المدني: 61 إصابة نتيجة 119 حادثا مختلفا انتخابات الموقر : (107) مرشحين للامركزية و(94) للبلدية العثور على جثة شاب ثلاثيني داخل فندق في العقبة قطيشات: تفعيل رئيس تحرير متفرغ للمواقع الإلكترونية بداية العام المقبل طقس معتدل مائل للبرودة ليلا النقابات تعد ملاحظاتها حول «الضريبة» للنقاش أمام اللجنة الحكومية اليوم ضبط 3 اشخاص حاولوا الاحتيال على عربي ببيعه "مليون دولار" مزورة التنمية : فيديو اساءة فتاة الـ 15 عاما (قديم) الرزاز : نسعى للوصول لحكومة برلمانية خلال عامين والأردن سيدفع ثمنا غاليا بدون قانون الضريبة كناكرية: المواطنون سيلمسون اثر اعفاء وتخفيض ضريبة المبيعات بدء تطبيق تخفيض وإعفاء سلع من ضريبة المبيعات اعتبارا من اليوم اغلاق مخبز واتلاف 7 اطنان من المواد الغذائية بالعقبة العيسوي يلتقي وفدا من نادي البرلمانيين اعمال شغب في مستشفى المفرق اثر وفاة شاب وتحطيم قسم الطوارئ 66 اصابة في 122 حادثا الغذاء والدواء تتلف أسماكا فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد - وثائق البدء بتأهيل شارع الملك غازي في وسط البلد قريبا تفكيك مخيم الركبان وآلاف النازحين سينقلون إلى مناطق سيطرة الدولة السورية "الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة
عاجل
 

رواتب الأسرى

جفرا نيوز - احمد عبد المجيد

قيل قديما ان قطع الارزاق لا يوازيه ولا يعادله الا قطع الاعناق وهذه المقوله لم تاتي الا من معاناة شديدة ومريرة شعر مكابدوها واحسوا بالقهر والاضطهاد عندما مورست عليهم هذه السلوكيات والقرارات اللانسانيه فنطقت جوارحم بهذه الاحرف المقهوره بسبب العوز والحاجه. تلك الحاجه الرعناء لطفل لا يجد حليبا ليشربه وام لا تجد خرقة تغطي عورة طفلتها وولد لا يجد اباه مصروفه اليومي عند ذهابه للمدرسه واركان الغرفه التي لا لون لها من عتق دهانها ..كل ذلك صور من معانات افضل واشرف الناس.... الاسرى الذين قطعت السلطه الفلسطينيه. رواتبهم ....فماهو مبرر ذلك يا سلطه فهولاء الذين قضوا زهرة شبابهم في السجون ودفاعا عن محمود عباس وزمرته بالسلطه..الا يخجل هذا الرجل من هذا القرار العميل الذي يقول لكل من يناضل ان لا احد يكفلك وعائلتك اثناء سجنك واذا خرجت بعاهه من هذا السجن العزة والفخار ستبفى فرجه للناس. ....هذا الانسان الفاقد للحس الانساني وقبله الحس الوطني الذي يفتخر دائما انه لم يحمل رصاصه فارغه ويريد ان يطبق صفات هذه الشخصيه المهزومه على الشعب الفلسطني ... ان اموال حراميه السلطه. تزداد من هذه الممارسات الماديه التي في الاغلب تكون توجيهات وتعليمات من العدو الصهيوني او الاداره الامريكيه مقابل ان يحظى عباس بلقاء مجامله من راعي البقر الامريكي وحتى يرضي محمود عباس غروره في انه رجل كرؤساء الممالك والجمهوريات يستقبل ويفرش له السجاد الاحمر الملطخ بدماء شعبه من العدو الصهيوني وجلاديه في سلطة عباس البائسه ..فكفاكم سقوطكم الاخلاقي الذي تنافسون به ارذل البشر ولن يجد التاريخ كلمات ينعتكم بها لان قواميس اللغه تأبى ان تتلطخ كلماتها باسمائكم