جفرا نيوز : أخبار الأردن | بعثات العقبة .... سنة حميدة
شريط الأخبار
“استعد لبدء مشروعك الخاص" ورشة عمل في غرفة صناعة عمان انقطاع الاتصالات الهاتفية عن مستشفى الاميرة راية لسرقة الكيبل القبض على المشتبه به في حادثة السطو على احد البنوك بعد ساعة من ارتكاب الجريمة تصريح من بنك الاتحاد بعد تعرضه لسطو مسلح سطو مسلح على فرع بنك في عبدون وسلب الاف الدنانير تحت تهديد السلاح جت تقدم خدم توصيل الديزل للمنازل صحيفة عربية : مطالبة الاصلاح بإسقاط الحكومة هدفها التغطية على دورها السلبي بمناقشة الموازنة تعرفوا على قاتل المناصرة النائب السابق البطاينه .. ( هزيمة العنجهية والتعالي والغرور ) انخفاض درجات الحرارة وأجواء باردة ليلا الامن يحقق بحادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد الأردن بحاجة لـ 7.3 مليار لمواجهة ‘‘اللجوء السوري‘‘ تنقلات واسعه في الضريبة .. أسماء "صندوق الحج" يوزع أعلى نسبة ارباح على صغار المدخرين منذ تأسيسه ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع بنس؟ مصنعو الألبان : نرفض قرارات الحكومة الضريبية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد القبض على شخصين اطلقا النار باتجاه موظفي الأمانة اثناء قيامهم بعملهم الملك: الأردن مستمر في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس
 

بعثات العقبة .... سنة حميدة

جفرا نيوز - د. عبد الهادي القطامين 
اعلنت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة يوم امس عن اكثر من 600 طالب وطالبة تم ابتعاثهم في مختلف الجامعات والمعاهد الرسمية في المملكة وبذلك يصل عدد من تم اتبعاثهم على نفقة السلطة والتطوير حتى تاريخه اكثر من ثمانية الاف طالب وطالبة من ابناء العقبة وسكانها وتشكل هذه البعثات طاقة فرج للعوائل التي اثقلتها الديون واعباء الحياة وتمكنهم من مواصلة تعليم ابنائهم .
ولا يختلف اثنان على ان نفقات التدريس الجامعي في الاردن اصبحت المسار الاكثر حرجا لكافة الاردنين وهو المسار الذي بات يستهلك جل دخلهم مع الاقبال المتزايد على التعليم الجامعي بشكل كبير وبالتالي فان اي دعم يجيء من اي جهة للمواطنين هو امر يخفف من ضغوطات التعليم ويمكن من لا يستطيعون الانفاق على التعليم من الاستمرار في تعليم ابنائهم بضغوطات اقل .
السنة الحميدة التي اوجدتها ورعتها سلطة العقبة الخاصة وذراعها التنفيذي شركة تطوير العقبة منذ اكثر من سبع سنوات جاءت ضمن مسؤوليتها الاجتماعية وضمن فلسفتها في تطوير المجتمع المحلي وتمكينه من مواكبة التطور المتسارع في المنطقة الخاصة واجزم انه على المستوى الوطني وفي كافة محافظات المملكة من اقصاها الى اقصاها لا تقوم اي جهة حكومية او خاصة بمثل هذه الخطوة النادرة والتي من المفترض ان تقوم بها ايضا جهات اخرى في محافظات المملكة سواء من مؤسسات القطاع العام او القطاع الخاص الذي يكاد دوره يغيب عن مثل هذه المساهمات المجتمعية المهمة في تطوير المجتمع وتنميته وجعله اكثر اندماجا في حلقات التنمية الوطنية .
على المؤسسات الكبرى والشركات العاملة في العقبة مسؤولية ايضا في هذا الجانب والانتقال من مرحلة الابتعاث الخجولة التي تقوم بها بعض هذه المؤسسات الى نطاق اوسع ويمكن ان تكون تجربة سلطة العقبة الخاصة ملهمة لهم في هذا الجانب فليس شرطا ان تقوم هذه المؤسسات بابتعاث الطلبة على مدار سنوات الدراسة الجامعية بل يمكنها ان تساهم بدعم دراسة سنة كاملة للطالب المجتهد والذي يثبت نجاحه وتفوقه في دراسته .

اخيرا ملاحظة مهمة اوجهها الى كل اولياء الامور من يتقدمون بطلب بعثات لاينائهم من السلطة وهم ليسوا في حاجة لذلك اذ يمكنهم تدريس ابنائهم بما تيسر لهم اتركوا الفقراء ولا تنافسوهم ولينفق كل ذي سعة من سعته .