ارتفاع على درجات الحرارة واستمرار الأجواء الباردة ليلا القبض على 3 اشخاص خلال تعاطيهم للجوكر الملك: الأردن‬⁩ يمتلك المقومات ليصبح وجهة متميزة للسياحة العلاجية الاردن يعترض رسميا على إقامة مطار اسرائيلي قرب العقبة جرائم المخدرات المشمولة والمستثناة من العفو .. تفاصيل النقل: استجبنا لتسعة من أصل عشرة مطالب للتاكسي الأصفر عطية: أردنيون في الخارج ينتظرون العفو ليعودوا ويسددوا التزاماتهم الملك عبر تويتر: نشامى وما قصرتوا إرادة ملكية بتعيين العتوم رئيسا لجامعة آل البيت الكباريتي يطالب بعدم شمول جرم الشيك بالعفو العام الحزن يخيم على الاردنيين بعد خسارة النشامى امام فيتنام .. تفاصيل اختتام امتحانات الدورة الشتوية للتوجيهي بمستوى عالي من الانضباط مجلس الأعيان يقر قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومية الملك : الاردن يمتلك مقومات السياحة العلاجية ويجب استثمارها بقضية نوعية .. احباط تهريب ٣ كغم من الكوكايين خسارة مفاجئة للاردن امام منتخب فيتنام بركلات الترجيح ولي العهد يصل إلى دبي لمؤازرة المنتخب الوطني في مباراته أمام فيتنام تعيين "الطراونة" مستشارا في الديوان الملكي الجيش يوضح حقيقة فتح باب التسجيل لغايات النقص العام الرحاحلة: حادث عمل كل 40 دقيقة ووفاة ناجمة عن حادث عمل كل يومين
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:07 am-

بعثات العقبة .... سنة حميدة

بعثات العقبة .... سنة حميدة

جفرا نيوز - د. عبد الهادي القطامين 
اعلنت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة يوم امس عن اكثر من 600 طالب وطالبة تم ابتعاثهم في مختلف الجامعات والمعاهد الرسمية في المملكة وبذلك يصل عدد من تم اتبعاثهم على نفقة السلطة والتطوير حتى تاريخه اكثر من ثمانية الاف طالب وطالبة من ابناء العقبة وسكانها وتشكل هذه البعثات طاقة فرج للعوائل التي اثقلتها الديون واعباء الحياة وتمكنهم من مواصلة تعليم ابنائهم .
ولا يختلف اثنان على ان نفقات التدريس الجامعي في الاردن اصبحت المسار الاكثر حرجا لكافة الاردنين وهو المسار الذي بات يستهلك جل دخلهم مع الاقبال المتزايد على التعليم الجامعي بشكل كبير وبالتالي فان اي دعم يجيء من اي جهة للمواطنين هو امر يخفف من ضغوطات التعليم ويمكن من لا يستطيعون الانفاق على التعليم من الاستمرار في تعليم ابنائهم بضغوطات اقل .
السنة الحميدة التي اوجدتها ورعتها سلطة العقبة الخاصة وذراعها التنفيذي شركة تطوير العقبة منذ اكثر من سبع سنوات جاءت ضمن مسؤوليتها الاجتماعية وضمن فلسفتها في تطوير المجتمع المحلي وتمكينه من مواكبة التطور المتسارع في المنطقة الخاصة واجزم انه على المستوى الوطني وفي كافة محافظات المملكة من اقصاها الى اقصاها لا تقوم اي جهة حكومية او خاصة بمثل هذه الخطوة النادرة والتي من المفترض ان تقوم بها ايضا جهات اخرى في محافظات المملكة سواء من مؤسسات القطاع العام او القطاع الخاص الذي يكاد دوره يغيب عن مثل هذه المساهمات المجتمعية المهمة في تطوير المجتمع وتنميته وجعله اكثر اندماجا في حلقات التنمية الوطنية .
على المؤسسات الكبرى والشركات العاملة في العقبة مسؤولية ايضا في هذا الجانب والانتقال من مرحلة الابتعاث الخجولة التي تقوم بها بعض هذه المؤسسات الى نطاق اوسع ويمكن ان تكون تجربة سلطة العقبة الخاصة ملهمة لهم في هذا الجانب فليس شرطا ان تقوم هذه المؤسسات بابتعاث الطلبة على مدار سنوات الدراسة الجامعية بل يمكنها ان تساهم بدعم دراسة سنة كاملة للطالب المجتهد والذي يثبت نجاحه وتفوقه في دراسته .

اخيرا ملاحظة مهمة اوجهها الى كل اولياء الامور من يتقدمون بطلب بعثات لاينائهم من السلطة وهم ليسوا في حاجة لذلك اذ يمكنهم تدريس ابنائهم بما تيسر لهم اتركوا الفقراء ولا تنافسوهم ولينفق كل ذي سعة من سعته .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر