جفرا نيوز : أخبار الأردن | بعثات العقبة .... سنة حميدة
شريط الأخبار
القبض على مطلوب بـ10 ملايين دينار نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على قطاعات غذائية وزراعية طعن سائق رئيس بلدية الرمثا.. وصاحب بسطة يهدد بحرق نفسه !! مطالبات غير دستورية او قانونية للمجالس المحلية في المحافظات بنك ABC يواصل دعمه للجمعية العربية لحماية الطبيعه ترفيعات في الداخلية..أسماء كل موسم زيتون وانتم بخير "الأحوال" تسعى للربط الإلكتروني مع سفارات أردنية بالخارج ممرضة تعتدي على زميلتها بالضرب بمستشفى حكومي مفكرة الاثنين ضبط 8 اشخاص يقومون بالحفر و التنقيب داخل منزل في البلقاء أغنى 10 فلسطينيين..أسماء وأرقام مفاجئة عطوان يكتب عن بوح مسؤول اردني كبير ! الكردي يطعن بمذكرة (النشرة الحمراء) التي رفعتها الحكومة للانتربول الملك : مستعدون لدعم العراق الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الإنتحار في عمان الملك:القضية الفلسطينية هي راس أوليات السياسة الخارجية المعايطة: اننا نريد الاعتماد على أنفسنا القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين
عاجل
 

بعثات العقبة .... سنة حميدة

جفرا نيوز - د. عبد الهادي القطامين 
اعلنت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة يوم امس عن اكثر من 600 طالب وطالبة تم ابتعاثهم في مختلف الجامعات والمعاهد الرسمية في المملكة وبذلك يصل عدد من تم اتبعاثهم على نفقة السلطة والتطوير حتى تاريخه اكثر من ثمانية الاف طالب وطالبة من ابناء العقبة وسكانها وتشكل هذه البعثات طاقة فرج للعوائل التي اثقلتها الديون واعباء الحياة وتمكنهم من مواصلة تعليم ابنائهم .
ولا يختلف اثنان على ان نفقات التدريس الجامعي في الاردن اصبحت المسار الاكثر حرجا لكافة الاردنين وهو المسار الذي بات يستهلك جل دخلهم مع الاقبال المتزايد على التعليم الجامعي بشكل كبير وبالتالي فان اي دعم يجيء من اي جهة للمواطنين هو امر يخفف من ضغوطات التعليم ويمكن من لا يستطيعون الانفاق على التعليم من الاستمرار في تعليم ابنائهم بضغوطات اقل .
السنة الحميدة التي اوجدتها ورعتها سلطة العقبة الخاصة وذراعها التنفيذي شركة تطوير العقبة منذ اكثر من سبع سنوات جاءت ضمن مسؤوليتها الاجتماعية وضمن فلسفتها في تطوير المجتمع المحلي وتمكينه من مواكبة التطور المتسارع في المنطقة الخاصة واجزم انه على المستوى الوطني وفي كافة محافظات المملكة من اقصاها الى اقصاها لا تقوم اي جهة حكومية او خاصة بمثل هذه الخطوة النادرة والتي من المفترض ان تقوم بها ايضا جهات اخرى في محافظات المملكة سواء من مؤسسات القطاع العام او القطاع الخاص الذي يكاد دوره يغيب عن مثل هذه المساهمات المجتمعية المهمة في تطوير المجتمع وتنميته وجعله اكثر اندماجا في حلقات التنمية الوطنية .
على المؤسسات الكبرى والشركات العاملة في العقبة مسؤولية ايضا في هذا الجانب والانتقال من مرحلة الابتعاث الخجولة التي تقوم بها بعض هذه المؤسسات الى نطاق اوسع ويمكن ان تكون تجربة سلطة العقبة الخاصة ملهمة لهم في هذا الجانب فليس شرطا ان تقوم هذه المؤسسات بابتعاث الطلبة على مدار سنوات الدراسة الجامعية بل يمكنها ان تساهم بدعم دراسة سنة كاملة للطالب المجتهد والذي يثبت نجاحه وتفوقه في دراسته .

اخيرا ملاحظة مهمة اوجهها الى كل اولياء الامور من يتقدمون بطلب بعثات لاينائهم من السلطة وهم ليسوا في حاجة لذلك اذ يمكنهم تدريس ابنائهم بما تيسر لهم اتركوا الفقراء ولا تنافسوهم ولينفق كل ذي سعة من سعته .