شريط الأخبار
ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن المهندسين: مركزان للنقابة بالقدس وعمّان الصفدي يبحث مع لافروف الأفكار الروسية لاعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم الأمن العام تشارك المجتمع المحلي ممثلاً بمبادرة حرير بحملته الانسانية تحت عنوان ( كلنا شركاء ) "المهندسين" تبحث وقف قرار حبس مجلسها الأسبق كلام سليم.. وحملة مشبوهة تفاصيل جديدة حول قضية مصنع الدخان القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام
عاجل
 

وزير الأوقاف اذ ينتصر لواعظات الكرك

جفرا نيوز - بقلم الإعلامي :عدنان خليل



المسؤولية نهوض بالواجب على وجه الالتزام، والمسؤولية قوة تحمل وتحكم تجمع بين التضحية والسيطرة، والمسؤولية حالة قيادية قائمة على حسن تقدير المواقف، وصناعة القرارات وانتقاء الخيارات.

هكذا فهم معالي الدكتور وائل عربيات وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية المسؤولية، فأدار دفة الأمور بوزارة الأوقاف باقتدار ونجاح وانتهج نهجاً واضحاً شفافاً ، فأنجز ما أوعد عملاً وأكد ما أعلن صدقاً.

لمعالي الدكتور وائل عربيات الذي انتصر اليوم لنحو 80 واعظة من الكرك عندما قرر نقل محاضرات الدورة التدريبية التي كان من المقرر عقدها في جامعة العلوم الإسلامية إلى محافظة الكرك تقديرا منه للظروف الأسرية التي تواجه الغالبية العظمى من الواعظات والتي شرحها ونقلها لمعاليه أخي وصديقي سعادة النائب حازم المجالي نائب الوطن إضافة إلى أخي وصديقي سنان المجالي من مكتب معاليه أقول: وأنا أكتب من وجداني ستبقى في عيوننا ما حيينا وزيراً متميزاً وأخاً وفيا للجميع جمعنا لك من طيب كل الوطن اقحوانة ومن كل زهرة فيه عبقا وشذى لنقدمها إليك قوافي محبة واحترام وأنت النموذج الإسلامي الذي قرن الكلمة الطيبة بالعمل الطيب أصلها ثابت في الأرض وثمرها غادق فوق الأرض فضلا عن سماحة وجهك الذي تجلت به روحانية الإسلام وحقيقة الدعوة فكنت نعم الأخ لأبناء الوطن من الهضبة إلى العقبة تقدر ظروفهم وتسعى جاهدا لخدمتهم ترجمة لتوجيهات "سيدنا" الملك المعزز عبدالله الثاني بن الحسين يحفظه الله الذي يحرص على ورفعة وطننا الحبيب في كافة المحافل الدولية .