شريط الأخبار
الدفاع المدني يتعامل مع حريق ضخم اثر اشتعال إطارات مستعملة في الزرقاء استجابة أردنية لمطلب سوري عطلة رسميّة بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلاديّة الملك يتسلم التقرير السنوي لأوضاع المحاكم الشرعية أردنية تلقي بنفسها أمام أبنائها من الطابق الثالث بالكويت كناكرية يوضح قرار إعادة هيكلة رأس مال الملكية - تفاصيل الصفدي يدين بناء وحدات استيطانية جديدة ومصادرة الأراضي الفلسطينية انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الثاني من كانون الأول الديون للدول الاوروبية ترتفع .. قرضان ألمانيان للأردن بـ(97) مليون يورو "امانة عمان" تقرر إستئصال الاعضاء التناسلية للكلاب الضالة .. صورة وزير الاوقاف : تعيين (215) شخصاً بوظيفة مؤذن وخادم مسجد الملك يتسلم التقرير السنوي لأوضاع المحاكم الشرعية إحالة قضية بقيمة (5,5) مليون دينار في احدى الشركات الصناعية لمحكمة الجنايات كناكرية يعلن وقف شراء المركبات الحكومية "الفايز" يتحدث عن صفقة القرن والوضع الاقتصادي (373) الف شهادة عدم محكومية اصدرتها وازرة العدل منذ بداية العام الرزاز يفتتح طريق الملك سلمان" الزرقاء - الأزرق - العمري" (صور) نقيب المحامين لجفرا : من يفرج عنه بالعفو العام سيحصل على "عدم محكومية"و التجسس والارهاب المخدرات والشيكات لن يشملها الرزاز خلال افتتاحه لمصنع للألبسة في الأزرق: الشباب الأردني قادر ومصمم على العمل الغذاء والدواء: لا مواد مسرطنة في منتج بودرة للأطفال
عاجل
 

الأقصى حرم يحرم إغلاقه !!! .

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر

المسجد الأقصى الشريف حرم يحظر ويحرم ولا يجوز إغلاقه تحت أي ظرف كان , فهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة , ولا تشد الرحال المسلمة إلا إلى هذه المساجد العظيمة في القدس ومكة والمدينة , طاعة لله سبحانه وهو القائل عز من قائل " سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير " , وطاعة لرسوله الكريم وهو القائل " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد , المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى " .

ما يجب أن يدركه المحتل جيدا , هو أن للمسجد الأقصى وعلى إمتداد حرمه ومساحته 144 دونما , حرمة خاصة لا يجوز لبشر إنتهاكها بذريعة أي مبرر كان , وإلا فهو يرتكب جريمة كبرى تستحق عقاب الرب قبل عقاب عباده المؤمنين , فالأقصى ليس مصلى عاديا ولا هو مؤسسة مدنية أو عسكرية يمكن إستهانة أمر إغلاقها بذريعة الأمن ولا يجوز حتى لرجال الأمن دخول ساحاته وتدنيس حرماتها,وإنما هو حرم تستمر الصلاة فيه على إمتداد الأيام والتاريخ ودونما توقف , تماما كما هو حال الحرمين في مكة والمدينة .

لقد تشرفت بزيارة الأقصى المبارك والقدس الشريف , وأكرمني الله بالصلاة فيه , وشهدت حجم الإنتهاك الجاري في ساحاته على أيدي جنود الإحتلال المدججين بالسلاح , مثلما زرت وبرفقة وفد برلماني أردني مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الذي منعنا الجنود المحتلون من الصلاة فيه , لا بل وسمحوا لقطعان المستوطنين بالإعتداء علينا عندما أغاظهم رؤية وفد رسمي أردني يزور فلسطين بدعوة من مجلسها التشريعي ! .

بصراحة ما بعدها صراحة , المسجد الأقصى والقدس الشريف يسعدان كثيرا برؤية العرب والمسلمين في ربوعهما وكذلك هو الشعب الفلسطيني الشقيق الصامد تحت ظلم المحتل والمتشبث بأرضه وحقه , ورحم الله الملك الحسين الذي نقل عنه القذافي قوله بعد معاهدة السلام " لو فتحنا كلنا نحن العرب على فلسطين لأنتهت إسرائيل تلقائيا " ! !!.

قبل أن أختم , فالوجود العربي والإسلامي في القدس وعند المسجد الأقصى وفي ساحاته , يغيظ المحتل جدا جدا , فهو يريده مهجورا خاليا من أي وجود للعرب وللمسلمين كي يواصل تنفيذ مخططات التهويد والتهجير وطمس المعالم كما يحلو له , بغياب العرب أصحاب الحق الشرعيين , ولا شك أبدا في أنه سعيد جدا بهذا الغياب ولا حول ولا قوة إلا بالله وهو سبحانه من وراء القصد .