جفرا نيوز : أخبار الأردن | الأقصى حرم يحرم إغلاقه !!! .
شريط الأخبار
هذه حقيقة احراق سيدة أردنية لطفليها بلواء الهاشمية (صور) “الخبز المهرّب” لا يشفع لحكومة الأردن على تلفزيونها.. أجواء معتدلة نهارا وباردة ليلا تعليمات جديدة لموازنات البلديات وسط تخوفات رؤسائها من ازمة مالية ترجيح تثبيت أسعار المحروقات طرح عطاء أول محطة للركاب بـ‘‘الباص السريع‘‘ عاصمة جديدة بسبب ازدحام «القديمة»… مشروع يثير جدلاً واسعًا وفاة "ابو غضب" مؤسس رابطة مشجعي الوحدات داخل الملعب السفارة السعودية تنفي أي تغيير على رسوم تأشيرات الحج والعمرة 15 حالة تسمم غذائي في دوقرا....تفاصيل 33 شاحنة بطاطا لبنانية مختومة بالرصاص لن تدخل المملكة الطراونة : تحويل احد تجار البطاطا للمدعي العام "أمن الدولة" تستمع إلى (49) شاهدا في (14) قضية أبرزها "قلعة الكرك" وفاة 3 أشخاص اثر حادث تصادم في معان السفارة اليمنية : لا علاقة للاردن بوفاة مواطن يمني في مطار الملكة علياء - (وثائق) جماهير الفيصلي تقرر الاعتصام احتجاجا على قرار محافظ العاصمة رئيس بلدية الهاشمية ومتصرف اللواء يغلقون طريقين بالمنطقة الأميرة هيا: أوقفوا تطهير مسلمي الروهينجا عامود كهرباء يهدد حياة المواطنيين في عين الباشا...فيديو الملكة رانيا تزور مخيمات " الروهينغا " في بنغلادش وتتسائل عن صمت العالم ؟ - صور
عاجل
 

الأقصى حرم يحرم إغلاقه !!! .

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر

المسجد الأقصى الشريف حرم يحظر ويحرم ولا يجوز إغلاقه تحت أي ظرف كان , فهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة , ولا تشد الرحال المسلمة إلا إلى هذه المساجد العظيمة في القدس ومكة والمدينة , طاعة لله سبحانه وهو القائل عز من قائل " سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير " , وطاعة لرسوله الكريم وهو القائل " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد , المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى " .

ما يجب أن يدركه المحتل جيدا , هو أن للمسجد الأقصى وعلى إمتداد حرمه ومساحته 144 دونما , حرمة خاصة لا يجوز لبشر إنتهاكها بذريعة أي مبرر كان , وإلا فهو يرتكب جريمة كبرى تستحق عقاب الرب قبل عقاب عباده المؤمنين , فالأقصى ليس مصلى عاديا ولا هو مؤسسة مدنية أو عسكرية يمكن إستهانة أمر إغلاقها بذريعة الأمن ولا يجوز حتى لرجال الأمن دخول ساحاته وتدنيس حرماتها,وإنما هو حرم تستمر الصلاة فيه على إمتداد الأيام والتاريخ ودونما توقف , تماما كما هو حال الحرمين في مكة والمدينة .

لقد تشرفت بزيارة الأقصى المبارك والقدس الشريف , وأكرمني الله بالصلاة فيه , وشهدت حجم الإنتهاك الجاري في ساحاته على أيدي جنود الإحتلال المدججين بالسلاح , مثلما زرت وبرفقة وفد برلماني أردني مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الذي منعنا الجنود المحتلون من الصلاة فيه , لا بل وسمحوا لقطعان المستوطنين بالإعتداء علينا عندما أغاظهم رؤية وفد رسمي أردني يزور فلسطين بدعوة من مجلسها التشريعي ! .

بصراحة ما بعدها صراحة , المسجد الأقصى والقدس الشريف يسعدان كثيرا برؤية العرب والمسلمين في ربوعهما وكذلك هو الشعب الفلسطيني الشقيق الصامد تحت ظلم المحتل والمتشبث بأرضه وحقه , ورحم الله الملك الحسين الذي نقل عنه القذافي قوله بعد معاهدة السلام " لو فتحنا كلنا نحن العرب على فلسطين لأنتهت إسرائيل تلقائيا " ! !!.

قبل أن أختم , فالوجود العربي والإسلامي في القدس وعند المسجد الأقصى وفي ساحاته , يغيظ المحتل جدا جدا , فهو يريده مهجورا خاليا من أي وجود للعرب وللمسلمين كي يواصل تنفيذ مخططات التهويد والتهجير وطمس المعالم كما يحلو له , بغياب العرب أصحاب الحق الشرعيين , ولا شك أبدا في أنه سعيد جدا بهذا الغياب ولا حول ولا قوة إلا بالله وهو سبحانه من وراء القصد .