جفرا نيوز : أخبار الأردن | قصيدة للأقصى
شريط الأخبار
17/1/2018 وفيات رفع اكراميات خطباء المساجد بقيم تتراوح بين 7 – 15 ديناراً أردنيون يقترحون ضرائب جديدة للحكومة عبر تويتر لا حرية للصحافة في الاردن على مؤشرات "فريدوم هاوس" قوائم الضريبة الجديدة على السلع الملك: القدس مفتاح الحل انخفاض جديد لدرجات الحرارة وأجواء أكثر برودة رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس بيان صادر عن عشيرة المحارمة عشيرة الديرية تمنح عشيرة السبيله عطوة اعتراف عشائرية نقابة الصحفيين بصدد اقرار سلسة من الخطوات لتكفيل المحارمه والزيناتي مجلس العاصمة : على الحكومة اجتراح حلول اقتصادية بعيدا عن جيب المواطن الحكومة ترفع ضريبة بنزين 90 تأجيل فرض ضريبة الأدوية العكور بعد توقيف المحارمة : الحكومة تريد الصحفيين شهود زور على قرارات افقار الاردنيين "حرية الصحفيين" يعبر عن قلقه من توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي "موظفين الضريبة" يشاركون في اعتصام الصحفيين امام رئاسة الوزراء غدا الاربعاء الصحفيون من امام نقابتهم : فلتسقط حكومة هاني الملقي بالصور ..المحارمة يجتمعون للبحث في توقيف الزميل عمر المحارمة "الجزيرة القطرية" تنشر خبر توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي ودعوات الى الغاء توقيف الصحفيين
عاجل
 

قصيدة للأقصى

جفرا نيوز - النائب معتز ابو رمان 
سامحك الله يا سيد الفقهاءْ.......
لا زلنا نردد قصيدتك العصماء

*"دع الأيام تفعلُ ما تشاءْ!........
و طب نفسا اذا حكم القضاءْ ؟!"*(للشافعي)

فهذا حال أُمتنا قد جاوز الظلمُ البلاءْ.....
و قد ماتت فينا عروبتنا و لا عزاء

والاقصى بات مأسورا" يكبله الأعداء........
والقدسُ مكلومٌ يناجي الجرحَ بإستحياءْ

و طفلُ غزةَ يستصرخُ يا أمة" رعناءْ.........
افيقوا من سباتكم ايه الإخوة الفرقاءْ

خجلَ الصمتُ منكم فأبّكم فصاحةَ البلغاءْ...
فلا المعتصمُ يسمعنا و لا بغدادُ كالزوراءْ

أمسينا كراحلةٍ تجرُ الذيلَ في الصحراءْ....
طنين الجرس حادي الركب يرددون ماءْ ماءْ !

طوينا بالأمس تاريخا" كنا نسابقُ العلياءْ...
فلا كرامةٌ بقيتْ و لا حضارةٌ شهباءْ

شربنا الذلَ أقنية" و طاب العيشُ للسفهاءْ..
سنبقى نحاكي أمجاد" كسُقيا الماءِ للظمئاء

صنعنا لأنفسنا شعاراتٌ تُمنّي النفسَ بالخيّٓلاءْ
للأقصى رب يحميه و النصر سيعرفه الشهداءْ

فدع الأيام دانية" ستجني قُطوفها الزهراءْ !!
و آجالٌ محتمةٌ و عدلٌ اذا ما حكم القضاء ،...

أخوكم

#معتزأبورمان
#نائب_وطن
#صوت_الشباب
#الى_الأقصى