شريط الأخبار
12.4 مليون دينار مشاريع اللامركزية في "الزراعة" بنسبة إنجاز بلغت 91 % الحكومة ترد على "تداول" أسماء وزراء ونواب في قضية مطيع الملك يستقبل رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية طلبة الطب في الهاشمية تناشد رئيس الجامعة الدفاع المدني يدعو لاخذ الحيطة والحذر خلال المنخفض القادم - تفاصيل توقيف الاعلامي محمد قداح اثر شكوى من الصحفي ابو صبيح غنيمات: محاكمة مطيع ستكون علنية ومصورة شروط جديدة لرحلات العمرة المدرسية - تفاصيل الافراج عن سعد العلاوين وأحمد النعيمات "عطية" يطالب الرزاز بأن يشمل العفو العام موقوفي الشيكات بدون رصيد والتزوير الجنائي ورسوم المحاكم توقيف عوني مطيع ومدعي عام امن الدولة يؤكد انه ادلى بمعلومات مهمة حول القضية القبض على 4 اشخاص حاولوا تهريب نصف مليون حبة مخدرة الى دولة مجاورة (صور) الكشف عن تفاصيل جديدة حول العفو العام .. "لن يشمل مطيع والكردي" لجنة متابعة توصيات حقوق الإنسان برئاسة الوزراء تبحث عدة ملفات "أمانة عمان" تعلن لائحة أجور النقل العام (صور) تعرف على ابرز التعديلات الحكومية على المادة 11 من"الجرائم الإلكترونية" وخطاب الكراهية هيئة الاستثمار تدفع ربع مليون دينار للتلفزيون الاردني مقابل الترويج لها وتغطية اخبارها.. وثيقة الحكومة تتعهد بنشر اسماء المتورطين بقضية عوني مطيع الحرب على الفساد طويلة ومستمرة وجلب "عوني مطيع" واحدة من معاركها وزير المالية السعودي يكشف عن المبلغ الضخم الذي تمت إعادته من موقوفي "ريتز كارلتون"
عاجل
 

الاجهزه الأمنية هامات اشاوس

جفرا نيوز - ابراهيم سيف الدين الحوري
 شعارهم على الدوام الله الوطن الملك نشامى غرسو البوريه فوق روسهم مسطرين قيم الفزعه لوطنهم مبتعثين المستقبل نحو اجيال قادمه لكي تعيش بسلام مع حلو الايام بعلو همتهم وطريقهم هي طريق الحق ولكنهم عند شعورهم بكل من تسول له نفسه التطاول على هذه الارض الطاهره يحتسبون أمرهم أولا" لله من اجل حصولهم على مرتبة الشهاده و معززين بدورهم على قتل الخائنين لهذا الوطن الابي الشامخ والعالي بقيادته وشعبه التان تمثلان درعا" وحاجزا" معتليا" بفضل القياده ذات السياده العليا التي غرست لهم المعنويه في ان يكونو أجهزه امنيه قويه ، وعلى مدار الأعوام السابقه قد تجرىء الكثير من الطغيان على نواهم الغير طيبه المتواجده في حقدهم لهذا الوطن الاشم بعمل مخططات ارهابيه هدفها زعزعة الامن الداخلي وزرع الازمات النزاعيه والفتن بين الاديان 
لكن علمو أن الاردن يحتضن بقلبه
اجهزته الآمنيه التي كانت تضع في يدها قنبله صوتها يبرق كالرعد و بعملها الصامت الدووب كان حيزا" قويا" واستراتيجته عالية المستوى التي لعبت بدورها على افشاء هذه المخططات التي اعطتنا نحن الاردنين العزيمه من اجل ان نكون رصاص بمسدس جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين مصوب إلى الطغيان بوقفنا شعبا" مع الصقور التي علت في السماء وعلى رأسها دائرة المخابرات العامه التي لها الفضل الكبير في افشاءها هذه المخططات و الاجهزه الامنيه الاخرى كجهاز الامن العام وقوات الدرك والدفاع المدني والجيش العربي ( مديرية الاستخبارات العسكريه) سطرو وعلو لكي نعيش حياه كريمه التي حث عليها جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله قائلا" الانسان أغلى ما نملك ونحن الشعب الاردني اجهزتنا الامنيه بقيادتها الهاشميه أغلى ما نملك .
ibrahim.saif.alhawari