شريط الأخبار
الأحد .. أجواء معتدلة مع ظهور سُحب منخفضة إحالة تعديلات قانونَي أصول المحاكمات الجزائية والمعدل للزراعة إلى (النواب) ليبيا تعيد 29 طالبا أردنيا غنيمات: الأردن يدعو لحل سياسي يخفف من معاناة الشعب اليمني معايير ومؤشرات لقياس مدى التزام الحكومة بتنفيذ تعهداتها بيان صحفي ( حول اعلان تأسيس الإئتلاف الوطني) التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده
عاجل
 

الاجهزه الأمنية هامات اشاوس

جفرا نيوز - ابراهيم سيف الدين الحوري
 شعارهم على الدوام الله الوطن الملك نشامى غرسو البوريه فوق روسهم مسطرين قيم الفزعه لوطنهم مبتعثين المستقبل نحو اجيال قادمه لكي تعيش بسلام مع حلو الايام بعلو همتهم وطريقهم هي طريق الحق ولكنهم عند شعورهم بكل من تسول له نفسه التطاول على هذه الارض الطاهره يحتسبون أمرهم أولا" لله من اجل حصولهم على مرتبة الشهاده و معززين بدورهم على قتل الخائنين لهذا الوطن الابي الشامخ والعالي بقيادته وشعبه التان تمثلان درعا" وحاجزا" معتليا" بفضل القياده ذات السياده العليا التي غرست لهم المعنويه في ان يكونو أجهزه امنيه قويه ، وعلى مدار الأعوام السابقه قد تجرىء الكثير من الطغيان على نواهم الغير طيبه المتواجده في حقدهم لهذا الوطن الاشم بعمل مخططات ارهابيه هدفها زعزعة الامن الداخلي وزرع الازمات النزاعيه والفتن بين الاديان 
لكن علمو أن الاردن يحتضن بقلبه
اجهزته الآمنيه التي كانت تضع في يدها قنبله صوتها يبرق كالرعد و بعملها الصامت الدووب كان حيزا" قويا" واستراتيجته عالية المستوى التي لعبت بدورها على افشاء هذه المخططات التي اعطتنا نحن الاردنين العزيمه من اجل ان نكون رصاص بمسدس جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين مصوب إلى الطغيان بوقفنا شعبا" مع الصقور التي علت في السماء وعلى رأسها دائرة المخابرات العامه التي لها الفضل الكبير في افشاءها هذه المخططات و الاجهزه الامنيه الاخرى كجهاز الامن العام وقوات الدرك والدفاع المدني والجيش العربي ( مديرية الاستخبارات العسكريه) سطرو وعلو لكي نعيش حياه كريمه التي حث عليها جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله قائلا" الانسان أغلى ما نملك ونحن الشعب الاردني اجهزتنا الامنيه بقيادتها الهاشميه أغلى ما نملك .
ibrahim.saif.alhawari