شريط الأخبار
حراك أردني ناشط مع دمشق… و«حزب الله» لا يريد تصعيدا بين إيران وإسرائيل قبل انتخابات لبنان انخفاض على درجات الحرارة وتوقعات بأمطار السبت والأحد الأردن يحذر من تحركات إرهابية وخروقات في الجنوب السوري صندوق النقد: ارتفاع نسبة الدين في الاردن يستدعي سياسية مالية حكيمة إعلان أسماء الحجاج الأسبوع الجاري الربابعة نقيبا للممرضين الجرائم الالكترونية تحذر من صفحات توظيف وهمية على "فيسبوك" عودة مواقع الكترونية حكومية للعمل بعد تعطلها عدة ساعات مراد: ما يثار حول أموال الضمان زوبعة .. ولا تفرد بالقرار الاستثماري الأمانة تنفي اعفاء المواطنين من مخالفات السير وفاة واربع إصابات بحادث سير في البحر الميت ضبط 10 اشخاص بمشاجرة في مطعم باربد ضبط 5 لصوص سرقوا 60 بطارية اتصالات تركيا تقترح إقامة مشاريع بالأردن الخارجية تنفي وفاة أردنيين في القاهرة مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين
عاجل
 

وحدتنا الوطنية خط أحمر ومقدّس

عبارةَ ليست بالجديدة ولا للاستهلاك لطالما قالها الملك الباني رحمه الله: ان الوحدة الوطنية خط احمر لايجوز المساس به او الاقتراب فهو مقدس قدسية هذا الوطن وترابه، ومازال الملك المعزز يقولها في مواضعها ليؤكد لكل الاصوات النشاز التي تحاول بين الفينة والاخرى ان تنال من النسيج الوطني الاردني الذي تمازج تحت رؤية هاشمية بعيدة النظر، تجمع فيها كل الاطياف والمكونات والاصول والمنابت.
مايجري في الوطن من اثارة لشق الصف الواحد لايصب الا في مصلحة اعداء الوطن الذين يتربصون بالاردن الدوائر، حاسدين وحانقين على نعمة وهبة السماء لهذا الوطن بأمنه واستقراره وتماسك شعبه والتفافه حول قيادته، فقد استدركت قيادة الوطن ومنذ ان تشرف الوطن بوجود العترة الهاشمية على رأس الوطن تماسك الشعب وتوحده والتحامه صفا واحدا حول وطن واحد، يعيشون تحت سقفه وسماءه، ويتقاسمون همومه، ويذودون عنه، ويحمونه من كل شر او عادية.
في كل اقطار الارض تعيش الاثنيات والطوائف والاعراق ومختلف الاديان في قطر واحد، ومؤشر الانتماء والولاء هو بمقدار العطاء والعمل والانجاز، ولعل هذا جل ماتتطلع اليه قيادتنا الرشيدة من اي مواطن في الوطن، فالاصول والمنابت دليل تنوع ورؤى ثاقبة وبعدها القومي هو امتداد لرؤية القيادة التي لم تجد في جيش الوطن وسياجه المنيع الا يكون جيشا عربيا لا اردنيا فقط، وفي هذه الرؤية الافق الواسع والممتد في بعد النظر واستشراف المستقبل لكل الاجيال التي تعيش في الوطن وللاجيال القادمة.
فالوطن للكل والكل للوطن، ولا مكان لدعاة العشائرية المفرّقة، او القبلية المزعزعة، او الاصول والمنابت المثبّطة للعمل والتقدم والانجاز، اما العشائرية الموّحدة والقبلية الموصلة للاستقرار فألف مرحباً بها، كيف لا ونحن تجمعنا عشيرة الوطن وتظلنا عباءة هاشمية كريمة، ونقول لكل الاصوات التي تخرج من هنا او هناك، عودوا الى اقوال قيادتنا وتبصروا رؤاها واعلموا انكم منا وفينا ولكم مالنا وعليكم وعلينا، نعيش اخوة ومواطنين متحابين مايجمعنا اكثر مما يفرقنا، وليكن الوطن والاردن اولاّ ثم اولاّ ثم اولاّ ولترفعوا روؤسكم عالياّ لانكم اردنيون يشعار كله فخر اطلقه سيد البلاد مؤمنا به وساعٍ للعمل عليه.
العميد المتقاعد/ د. محمد سند العكايله