جفرا نيوز : أخبار الأردن | وحدتنا الوطنية خط أحمر ومقدّس
شريط الأخبار
“إثبات النسب علميا” تثير جدلا تحت قبة البرلمان امتداد لمنخفض جوي يؤثر على المملكة وزخات مطرية متوسطة رئيس الوزراء: الحكومة سترسل قانون العفو العام الى "النواب" بعد دراسته تنقلات في رئاسة الوزراء.. الخرابشة لمراسم الرئاسة وحلمي مساعدا للأمين والنسور لـ اللجان إدخال 3 موقوفين من سجن الهاشمية المستشفى لإضرابهم عن الطعام ورفضهم تلقي العلاج مجلس رؤساء الكنائس في الأردن يصدر بيانا حول الصورة المسيئة للسيد المسيح القوات المسلحة: أراضي الجيش لا تباع ولا تشترى (بيان) الملك يغادر في زيارة عمل إلى بلجيكا إرادة ملكية بتعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان تعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان بيان صادر عن عضوي مجلس نقابة الصحفيين عمر محارمة و هديل غبون الملك يوسع خيارات الأردن السياسية شرقا وغربا... والصفدي يبرع في ادارة الملف السوري رغم تبرم دمشق رئاسة الوزراء تنشر التوصيات المشتركة للجنتيّ فاجعة "البحر الميّت" - تفاصيل الرزاز يجتمع بمجموعة من الحراكيين للوقوف على مطالبهم وزير الزراعة للدول و المنظمات المانحة :نسعى للحصول على الدعم لتوفير فرص عمل في القطاع الزراعي الضريبة: ألفا دينار إعفاء للأشخاص المعاقين الملك يزور معهد التدريب المهني في عجلون ويفتتح مصنع الجنيد للألبسة (صور) المعشر يناشد الملك :ضريبة الاسهم ستخرج كثير من الاموال من الاردن التربية توجه ارشادات لطلبة التوجيهي -تفاصيل الرزاز يشكر فريقه على الجهود الكبير لاعداد قانوني الضريبة والموازنة
عاجل
 

وحدتنا الوطنية خط أحمر ومقدّس

عبارةَ ليست بالجديدة ولا للاستهلاك لطالما قالها الملك الباني رحمه الله: ان الوحدة الوطنية خط احمر لايجوز المساس به او الاقتراب فهو مقدس قدسية هذا الوطن وترابه، ومازال الملك المعزز يقولها في مواضعها ليؤكد لكل الاصوات النشاز التي تحاول بين الفينة والاخرى ان تنال من النسيج الوطني الاردني الذي تمازج تحت رؤية هاشمية بعيدة النظر، تجمع فيها كل الاطياف والمكونات والاصول والمنابت.
مايجري في الوطن من اثارة لشق الصف الواحد لايصب الا في مصلحة اعداء الوطن الذين يتربصون بالاردن الدوائر، حاسدين وحانقين على نعمة وهبة السماء لهذا الوطن بأمنه واستقراره وتماسك شعبه والتفافه حول قيادته، فقد استدركت قيادة الوطن ومنذ ان تشرف الوطن بوجود العترة الهاشمية على رأس الوطن تماسك الشعب وتوحده والتحامه صفا واحدا حول وطن واحد، يعيشون تحت سقفه وسماءه، ويتقاسمون همومه، ويذودون عنه، ويحمونه من كل شر او عادية.
في كل اقطار الارض تعيش الاثنيات والطوائف والاعراق ومختلف الاديان في قطر واحد، ومؤشر الانتماء والولاء هو بمقدار العطاء والعمل والانجاز، ولعل هذا جل ماتتطلع اليه قيادتنا الرشيدة من اي مواطن في الوطن، فالاصول والمنابت دليل تنوع ورؤى ثاقبة وبعدها القومي هو امتداد لرؤية القيادة التي لم تجد في جيش الوطن وسياجه المنيع الا يكون جيشا عربيا لا اردنيا فقط، وفي هذه الرؤية الافق الواسع والممتد في بعد النظر واستشراف المستقبل لكل الاجيال التي تعيش في الوطن وللاجيال القادمة.
فالوطن للكل والكل للوطن، ولا مكان لدعاة العشائرية المفرّقة، او القبلية المزعزعة، او الاصول والمنابت المثبّطة للعمل والتقدم والانجاز، اما العشائرية الموّحدة والقبلية الموصلة للاستقرار فألف مرحباً بها، كيف لا ونحن تجمعنا عشيرة الوطن وتظلنا عباءة هاشمية كريمة، ونقول لكل الاصوات التي تخرج من هنا او هناك، عودوا الى اقوال قيادتنا وتبصروا رؤاها واعلموا انكم منا وفينا ولكم مالنا وعليكم وعلينا، نعيش اخوة ومواطنين متحابين مايجمعنا اكثر مما يفرقنا، وليكن الوطن والاردن اولاّ ثم اولاّ ثم اولاّ ولترفعوا روؤسكم عالياّ لانكم اردنيون يشعار كله فخر اطلقه سيد البلاد مؤمنا به وساعٍ للعمل عليه.
العميد المتقاعد/ د. محمد سند العكايله