جفرا نيوز : أخبار الأردن | ثقافة الشكوى ..... والغناء منفرداً !!!
شريط الأخبار
بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق بأقل من نصف ساعة .. ينتهي لقاء الزرقاء بانسحاب الوزراء (صور وفيديو) البلقاء: وفاتان بحادث مروّع على طريق الكرامة تأجيل جلسة النواب ٣٠ دقيقة لعدم اكتمال النصاب القانوني الأردن سيستورد الغاز الإسرائيلي للاستهلاك اليومي بدون تخزين قطر تبدأ التعاقد مع الأردنيين من طالبي التوظيف عبر المنصة الإلكترونية رانيا العبدالله تكشف "وجهاً آخر" ل"المواطنة الملكة" قرارات”شعبية” لحكومة الاردن أملا في إحتواء عاصفة الاعتراض على”الضريبة”: مؤشرات على تبني مشروع″عفو عام” القبض على 3 اشخاص ارتكبوا 17 قضية سرقة بعمان مصادر امنية : "عمليات المداهمة في الكرك روتينية" الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مداهمة أمنية تسفر عن القبض على تاجر مخدرات في الكرك
عاجل
 

ثقافة الشكوى ..... والغناء منفرداً !!!

جفرا نيوز -  محمد فؤاد زيد الكيلاني

كثيراً ما نسمع في هذه الأيام عن اللوم على احد أو على الأشخاص أو حكومات أو أجهزه ونحمله شيء ليس من واجبه هو وحده بل واجب الجميع .
عندما نقول أن هناك أشخاص خارجين عن القانون هل نريد أن يكون مع كل مواطن أردني رجل امن يدقق في هويته وماضيه مثلاً ، عندما نعرف أن هناك شخص خارج عن القانون علينا التبليغ عنه ، لكن المواطن لا يوجد عنده مثل هذه الثقافة وهي ثقافة الشكوى ، هل هو الخوف ؟؟ أو لا دخل لي ؟؟!! وبالنهاية نرجع ونقول البلد كذا وكذا ، وهناك كذا وكذا ،، هذا هو الهراء بعينه .
على عاتق رجال الأمن مسئوليات كبيرة وكثيرة ويجب أن يكون كل مواطن هو شرطي ويقوم بمساعدة الجهات الأمنية وتسهيل المهمة لها وما علينا إلا أن نقوم بالتبليغ فقط وهناك من يتابع الشكوى دون معرفة من هو المشتكي.
لماذا نقوم بوضع اللوم على الغير ونحن الملامين الكل مطلوب منه عمل شيء لكي يتم الأمن والأمان في هذا البلد المبارك.
لا يجوز أن نضع اللوم على احد ولا نخاف من شيء لان ما نقوم به هو واجب ديني وأخلاقي ومجتمعي بامتياز وفي هذه الحالة نقوم بالمحافظة على بلدنا وبيتنا وعائلتنا وأي شخص خارج عن القانون يسرح ويمرح علينا التبليغ عنه بكل جراءة ولا نهاب من أي شيء ، كن مع الله ولا تبالي .