جفرا نيوز : أخبار الأردن | آفة توريط الشرفاء بما ليس لهم به ذنب!!!
شريط الأخبار
الحكومة توافق على مشروع نظام معدِّل لنظام تأسيس وترخيص المؤسسات التعليميّة الخاصّة والأجنبيّة الإعدام لأردني بعد إدانته بتنفيذ جريمتي قتل في أميركا مشروع نظام معدل لنظام التعيين على الوظائف القيادية​ القبض على سائق ابدى مقاومة لدورية سير في المطار ثلاثينية تقدم على حرق نفسها في الشونه الشمالية امن وقائي البتراوي يضبط مطلوبا متواريا عن الانظار منذ 4 اعوام اشتراط راي النقابات والخدمة المدنية لاستحداث التخصصات في الجامعات بيان لشقيق صاحب "عمارة السلط" ولي العهد: الشباب هم روح الإنجاز والإبداع إقامة صلاة الغائب على ارواح شهداء الفحيص والسلط الجمعة المعايطة يطالب بانجاز الردود على اسئلة النواب الكسبي بجولة ميدانية بلواء عين الباشا في محافظة البلقاء اسناد 5 تهم لأفراد خلية السلط الارهابية الأردن يسفّر (4987) عاملاً وافداً السفيران التل والحديد يؤديان اليمين القانونية أمام الملك (صور) الملك يعزي أمير الكويت بوفاة الشيخة فريحة الصباح ارتفاع اسعار الاضاحي الرومانية عن البلدية والزراعة غائبة ! الملك يكرم 4 من رياضيي الأمن العام "المهندسين الزراعيين" تعترض على تعيين النائب السابق الشطي البنك المركزي يحذر المواطنين من حوالات هدفها الاحتيال
عاجل
 

آفة توريط الشرفاء بما ليس لهم به ذنب!!!

جـفرا نيوز

ادراكنا لشيىء ليس اننا راضيون عن تصرفاته وإنما من باب اخلاقنا المربى عليها، نتحدث بكل صراحه أمام غيرنا ولكن هذه الصراحه قد تحيط بنا الضرر من دون علمنا افه خطيره على المجتمع بمطلقها ونبرتها لما لها عواقب وخيمه بل كثيره مما تودي إلى كسر خاطر بعض من البشر المظلومين من أجل أن تكون ذو طريق ماشيه وسالكه تصب في مصالح مشعلها حيث ان خطورتها على المجتمع تكمن في ايذاء النفس البشريه التي كرمها الله عز وجل بأجمل صفاتها واوقنها بأجمل جمالها وجعلها من المحنكين بالفكر ومن أجل القضاء عليها علينا الايمان بالله عز وجل وقراءة القرآن ليس بقراتنا له فقط بل بايقاننا بما في داخله من فهم معانيه التي تعطينا هاجس كي نتمكن إلى ايصال هذه المعاني المبعوثه من الله إلى الرسل إلى البشر كافه وعامه لاجل ان تكون رساله مقتديه بكل محافلها ونماذجها للبشر كافه التي اقتدينا بها من صاحب الرساله وراعي الامانه رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام بصفاته الحسنه المتسمه في جميع القيم الانسانيه منها: التسامح ومحاربة الاذى عن الاخرين وعدم التمثل بالذو وجهين وبلا شك لهما نوعان :

 وجه صالح : المادح والثاني غير صالح : الذام ، مجتمع قد ساده الكثير من هذه الافه علينا نحن كمسلمون إن نفكر أولا" في خطورتها ومن ثم ان تكون عبره متعضه منها من اجل ابعادها عن غيرنا ومن ثم الايقان ان الايمان بالله هو من يقترفها من طريقنا.

ibrahimsaif.alhawari@yahoo.com