جفرا نيوز : أخبار الأردن | آفة توريط الشرفاء بما ليس لهم به ذنب!!!
شريط الأخبار
الحوار الوطني تلتقي مدير الامن العام-صور واشنطن تدرس معاقبة الفلسطينيين الصفدي: التحقيق بمجزرة الاحتلال بغزة ضرورة انتصار العدوان مديرا لادارة التعليم الخاص الحمود: النزاهة والعدالة المجتمعية ابرز محاور الاستراتيجية الأمنية الملك يلتقي السيسي في القاهرة مقاضاة مواطن نشر فيديو "محرجا" لمدير الإحصاءات ! مصدر حكومي : عطلة عيد الفطر يومان فقط ! ارتفاع قيمة واردات الأردن من النفط ومشتقاته 20% الإفتاء تصدر 1607 فتوى في أول أيام رمضان حريق يأتي على كامل سجاد مسجد النورين بساحة امانة عمان اصدار جديد من الطوابع التذكارية الكباريتي : الحكومة عاجزة عن جذب الاستثمارات وعن توطين الموجود منها الاستقلال جوهر الانجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الأردنية الملكة للاميرة سلمى: مبارك تخرجك لكن قلبي لا مخرج منه حملة امنية باسواق الزرقاء لفرض الهيبة انخفاض عدد الاغنام في الاردن 8% "متضرري أحداث الخليج" تنفي ايداع التعويضات لدى البنك المركزي القبض على شخص قام بتصريف 21 الف يورو مزورة يريدونها فتنة
عاجل
 

آفة توريط الشرفاء بما ليس لهم به ذنب!!!

جـفرا نيوز

ادراكنا لشيىء ليس اننا راضيون عن تصرفاته وإنما من باب اخلاقنا المربى عليها، نتحدث بكل صراحه أمام غيرنا ولكن هذه الصراحه قد تحيط بنا الضرر من دون علمنا افه خطيره على المجتمع بمطلقها ونبرتها لما لها عواقب وخيمه بل كثيره مما تودي إلى كسر خاطر بعض من البشر المظلومين من أجل أن تكون ذو طريق ماشيه وسالكه تصب في مصالح مشعلها حيث ان خطورتها على المجتمع تكمن في ايذاء النفس البشريه التي كرمها الله عز وجل بأجمل صفاتها واوقنها بأجمل جمالها وجعلها من المحنكين بالفكر ومن أجل القضاء عليها علينا الايمان بالله عز وجل وقراءة القرآن ليس بقراتنا له فقط بل بايقاننا بما في داخله من فهم معانيه التي تعطينا هاجس كي نتمكن إلى ايصال هذه المعاني المبعوثه من الله إلى الرسل إلى البشر كافه وعامه لاجل ان تكون رساله مقتديه بكل محافلها ونماذجها للبشر كافه التي اقتدينا بها من صاحب الرساله وراعي الامانه رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام بصفاته الحسنه المتسمه في جميع القيم الانسانيه منها: التسامح ومحاربة الاذى عن الاخرين وعدم التمثل بالذو وجهين وبلا شك لهما نوعان :

 وجه صالح : المادح والثاني غير صالح : الذام ، مجتمع قد ساده الكثير من هذه الافه علينا نحن كمسلمون إن نفكر أولا" في خطورتها ومن ثم ان تكون عبره متعضه منها من اجل ابعادها عن غيرنا ومن ثم الايقان ان الايمان بالله هو من يقترفها من طريقنا.

ibrahimsaif.alhawari@yahoo.com