شريط الأخبار
تعديل وزاري قريب بعد حصول الحكومة على ثقة جديدة من البرلمان مصادر: الشاحنات الأردنية لم تدخل العراق بعد ارتفاع درجات الحرارة نهارا وأجواء باردة ليلا بعد تجديد الثقة.. خيار التعديل الحكومي يتقدم الأردن لم يتسلم ترشيح إسرائيل لسفيرها الجديد الحسين للسرطان: لسنا طرفا بقرار الحكومة مصدر لـ"جفرا نيوز" : تأجيل لقاء الاغلبية النيابية بالطراونة يعود لسفر الاخير إسناد تهمة القيام باعمال ارهابية لساطي بنك عبدون "المستهلك" تدعو الى تحديد سقف سعري للألبان ومراقبة جودتها توجه لتطوير معبر الكرامة الحدودي وزيادة سعته الاستيعابية إحالة تجاوزات بملايين الدنانير بعطاء لشركة الفوسفات إلى القضاء وتوقيف مدير مياه الملك يتفقد الخدمات في مدينة الحسين الطبية ويطمئن على أحوال المرضى الناصر: أمطار أمس رفعت نسبة تخزين السدود إلى 40% توصيات باعفاء الاعمار "فوق 50 و دون 15" والنساء من "التأشيرة" للعلاج العثور على جثة فتاة معلقة بحبل بمنزل ذويها في عجلون آلية تقديم الطلبات إلكترونياً للالتحاق بالجامعات العثور على عائلة فُقدت بمنطقة نائية في قضاء الجفر " الاعلام " تتعامل مع 11 شكوى العام الماضي سفير الاتحاد الأوروبي يُهنيء النَّاجِحين في "الحارة" بعدما أَيْقَظوه ! ابتزاز نيابي "خدماتي" للحكومة بسبب الثقة
عاجل
 

آفة توريط الشرفاء بما ليس لهم به ذنب!!!

جـفرا نيوز

ادراكنا لشيىء ليس اننا راضيون عن تصرفاته وإنما من باب اخلاقنا المربى عليها، نتحدث بكل صراحه أمام غيرنا ولكن هذه الصراحه قد تحيط بنا الضرر من دون علمنا افه خطيره على المجتمع بمطلقها ونبرتها لما لها عواقب وخيمه بل كثيره مما تودي إلى كسر خاطر بعض من البشر المظلومين من أجل أن تكون ذو طريق ماشيه وسالكه تصب في مصالح مشعلها حيث ان خطورتها على المجتمع تكمن في ايذاء النفس البشريه التي كرمها الله عز وجل بأجمل صفاتها واوقنها بأجمل جمالها وجعلها من المحنكين بالفكر ومن أجل القضاء عليها علينا الايمان بالله عز وجل وقراءة القرآن ليس بقراتنا له فقط بل بايقاننا بما في داخله من فهم معانيه التي تعطينا هاجس كي نتمكن إلى ايصال هذه المعاني المبعوثه من الله إلى الرسل إلى البشر كافه وعامه لاجل ان تكون رساله مقتديه بكل محافلها ونماذجها للبشر كافه التي اقتدينا بها من صاحب الرساله وراعي الامانه رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام بصفاته الحسنه المتسمه في جميع القيم الانسانيه منها: التسامح ومحاربة الاذى عن الاخرين وعدم التمثل بالذو وجهين وبلا شك لهما نوعان :

 وجه صالح : المادح والثاني غير صالح : الذام ، مجتمع قد ساده الكثير من هذه الافه علينا نحن كمسلمون إن نفكر أولا" في خطورتها ومن ثم ان تكون عبره متعضه منها من اجل ابعادها عن غيرنا ومن ثم الايقان ان الايمان بالله هو من يقترفها من طريقنا.

ibrahimsaif.alhawari@yahoo.com