شريط الأخبار
حراك أردني ناشط مع دمشق… و«حزب الله» لا يريد تصعيدا بين إيران وإسرائيل قبل انتخابات لبنان انخفاض على درجات الحرارة وتوقعات بأمطار السبت والأحد الأردن يحذر من تحركات إرهابية وخروقات في الجنوب السوري صندوق النقد: ارتفاع نسبة الدين في الاردن يستدعي سياسية مالية حكيمة إعلان أسماء الحجاج الأسبوع الجاري الربابعة نقيبا للممرضين الجرائم الالكترونية تحذر من صفحات توظيف وهمية على "فيسبوك" عودة مواقع الكترونية حكومية للعمل بعد تعطلها عدة ساعات مراد: ما يثار حول أموال الضمان زوبعة .. ولا تفرد بالقرار الاستثماري الأمانة تنفي اعفاء المواطنين من مخالفات السير وفاة واربع إصابات بحادث سير في البحر الميت ضبط 10 اشخاص بمشاجرة في مطعم باربد ضبط 5 لصوص سرقوا 60 بطارية اتصالات تركيا تقترح إقامة مشاريع بالأردن الخارجية تنفي وفاة أردنيين في القاهرة مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين
عاجل
 

فقط في عشرين يوم

جفرا نيوز - مصطفى الشبول 
وكما جرت العادة عند أم فلاح في نهاية آخر كل شهر وبعد استلام أبو فلاح للراتب، بتنطلق هي وأبو فلاح يتبضّعوا من المدينة وأسواقها ،(يعني شراء حاجيات الدار وما شابه...)... وبعد ما ينتهوا من مشتريات الدار بدخلوا على المطعم يتغدوا مشاوي وفروج وبشتروا سندوتشات للأولاد وهم راجعين ...وكانت أم فلاح بكل طلعة تمرق على بسطة الكتب المقابلة للجامعة تشتري كتاب أو كتيب.. مرة عن ( تخلصي من وزنك الزائد بعشر أيام ...أو تعلم اللغة الانجليزية بخمس أيام ...أو تعلمي فنون الطبخ بأسبوع ...أو تعلمي صنع كافة أنواع الحلويات في يومين....) وطبعاً أم فلاح ولا عمرها استفادت من الكتب اللي اشترتها ...وزنها فوق التسعين ولا بتعرف تطبخ طبخه مسعدة ، وبالنسبة للحلويات بس شاطرة تحمّس قمح وتطحنه مع سكر (الأولاد يمضوها يبخبخوا على بعض منه) ...أما تعليم الانجليزي بخمس أيام بنقول لأم فلاح: قعدنا فوق العشر سنوات بالمدرسة نتعلم انجليزي وفوقها أربع سنين جامعة وما طلعنا نعرف إلا شو معنى :باب وشباك وطاولة وكرسي، جايه تتعلمي الانجليزي بخمس أيام ....المهم المرة هاي لفت انتباه أم فلاح كتاب صغير (كتيب) بعنوان سَيّطري على زوجك واحكميه فقط في عشرين يوماً ...وبدون ما ينتبه أبو فلاح لعنوان الكتاب اشترته وحطّته بين الأغراض (مع أنه أبو فلاح ماشي مثل الساعة وزي الخاتم بأصبعها ، يعني موت بموت) ..ومرت الأيام وبلشّت أم فلاح تقرأ بالكتاب درس ورا درس مع التطبيق ...أبو فلاح لاحظ تغّير كبير على زوجته من كل النواحي ، ولما يسألها : ها مالنا اليوم يا أم فلاح ؟ اتطنّش وتعمل حالها مشغولة بالتلفون ، وعلى هذا المنوال مضت أم فلاح بالمعاملة والتعامل مع جوزها ...أبو فلاح لمح الكتاب بين أيدين أم فلاح ...وبنص الليل قام وشافه وقرأه بالكامل ...وقال بحاله : أي بدي أقول شو اللي مغيرها ومجننها وقالبها علي ...وكنوع من ردة الفعل وقبل نهاية العشرين يوم اللي مصدقه أم فلاح رح تسيطر عليه بالكامل... وعلى قول ( أما آن للفارس أن يترجل) قام أبو فلاح وطلب عروس اله وعقد عليها بنهاية العشرين يوم بالزبط.. وجاب لأم فلاح نسخه من عقد الزواج على الجديدة ...وقال إلها : خلي الكتاب ينفعك ...
فكم جميل أن يعيش الإنسان ويتصرف بطبيعته التي جُبل عليها دون أن يتصنّع أو يتقمص أدوارا ليست له ...فهذه أم فلاح عملت هكذا كنوع من الاجتهاد لتسيطر على زوجها بعشرين يوم ، لكن أبو فلاح لما اشتهى بيوم واحد خطب وتزوج عليها برغم الطريقة البسيطة التي استخدمتها أم فلاح (فقط شراء كتيب) ...فكيف ستكون نهاية من تستعمل الطرق الغير مشروعة مثل السحر وعمل الحجب والاستعانة بالدجالين و المشعوذين ...ومن أراد السيطرة القيادة فالأخلاق والأخلاقيات هي أفضل طريقة لقيادة البشرية.