شريط الأخبار
حالة الطقس اليوم وغدا مؤتمر صحفي لـ الرزاز في دار الرئاسة.. يوم غد الثلاثاء العقبة: 75 بالمائة نسبة اشغال الفنادق والشقق في عطلة العيد الامن:الطفلان الللذان تم العثور عليهما بحماية الاسرة وسبب الاختفاء شأن خاص بوالديهم القبض على مطلوب بحقه 27 طلبا قضائيا في دير علا تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى الأمن يحقق بشبهة انتحار فتاة في إربد "الأمن العام" يشارك الأطفال المرضى في مستشفى الملكة رانيا فرحتهم بالعيد خادمة تنهي حياتها شنقاً بـ "شال" في عمان حضور خجول للمهنئين في رئاسة الوزراء ..صور انخفاض أسعار الذهب محليا 40 قرشا أجواء معتدلة لثلاثة أيام 4 وفيات بحادث دهس في الزرقاء العثور على الطفلين المفقودين في اربد وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين
عاجل
 

سلمت يا ولي العهد

جفرا نيوز - علي الدلايكة 

في كل محفل وفي كل مناسبة وفي المواقف والمواقع ذات الأهمية والحساسية يثبت الهاشميون أنهم لسان حال الأمة ونبضها ...
فحديث سمو ولي العهد الشامل عالي الشفافية والواقعية والذي خاطب به الروؤساء والقادة وصناع القرار وعلى مستوى العالم واضعهم بكل جرأة أمام مسؤولياتهم الإنسانية وأمام التاريخ الذي لا يرحم أمام شعوبهم والعالم أجمع ...
تحدث سموه بلغة السياسي المتمرس وهو يعي حجم الأحداث التي تدور من حولنا ومدى وحجم تأثيرها علينا والآثار السلبية على مجتمعاتنا اقتصادية كانت أو اجتماعية أو أمنية ولم يغفل سموه القضية الفلسطينية القضية المحورية والتي هي أصل الصراع في المنطقة وعدم استقرارها وكيف أن عدم حلها الحل العادل سيكون السبب في تقوية الإرهاب والعناصر الإرهابية بالمنطقة ولم يغفل ايضا سموه الصراعات القائمة في دول الجوار وكيف أنها أثقلت كاهلنا واستنزفت مواردنا ومقدراتنا في الوقت الذي لم يتحمل المجتمع الدولي والدول العظمى والمقتدرة ماليا سوى النزر اليسير كما هي قضية اللجوء وعلى مدى عمر الدولة الاردنية وتحدث باسم السباب المظلوم والمحروم الذي يبذل ويعطي ويجتهد ليسعد الغير والكل عنه غافلون باسم الشباب الذي يعاني من الفقر والبطالة والعوز ويرى غيره ينعم ويتنعم فيما لذ وطاب من خيرات الموارد والتي من المفترض أن يكون هناك نصيب منها من باب التكافل الاجتماعي أو مساندة القضايا الإنسانية والتي نتغنى بها فقط في كلماتنا ومن على المنابر فقط ....
سمو الأمير تحدثت فاوفيت وقلت خير الكلام فانصفت
فكنت الفارس بما ابليت
وهذا هو عهدنا بكم آل البيت