شريط الأخبار
امانة عمان تعترف بتعيين (11) شقيق وشقيقة من عائلة واحدة .. و تصدر بيان الملك يهنئ ملك البحرين بالعيد الوطني وذكرى الجلوس على العرش إغلاق معصرة و توقيف مالكيها بعد ضبط (137) تنكة زيت زيتون مغشوش بداخلها في عمان .. صور "ابو حسان" يسأل امين عمان عن تعيين (11) شخصاً جميعهم اشقاء في امانة عمان الملك وعباس يبحثان وقف التصعيد الاسرائيلي غدا الشهوان: الاحوال المدنية ستصدر البطاقات الذكية للمشمولين بالعفو العام مجاناً "الصحة" توضح حقيقة فيديو "قص الحديد" في مستشفى البشير انخفاض على درجات الحرارة و عودة الامطار الاحد و الاثنين .. تفاصيل "الضمان": حريصون على تمكين المؤمن عليهم من راتب الشيخوخة ما هي اسباب غياب ديوان المحاسبة ومكافحة الفساد عن تعيين (11) شقيق وشقيقة من عائلة واحدة في امانة عمان وين الشرشف .. ؟ مين أخذ الشرشف ؟ قرض ياباني للأردن بقيمة 300 مليون دولار قريبا فتاة موظفة في امانة عمان تشتم رجال الامن والدرك و تحاول استفزازهم بإهانتهم وفاة شخصين و إصابة (3) اخرين بحادث تدهور مركبتهم اثناء "الصيد" بيان صادر عن حزب المؤتمر الوطني "زمزم" حول الحراك الوطني صورة تعذيب احد المحتجين على الدوار الرابع "غير صحيحة" ومفبركة الارصاد الجوية : التغيرات والتقلبات المناخية "سيول وجفاف" ستحصل كل عام تفاصيل جديدة حول قانون العفو العام وما الذي سيشمله بدء امتحانات الشامل للدورة الشتوية اليوم الضريبة تدعو لعدم البدء بتسجيل دعم الخبز وتحذر من محتالين
عاجل
 

سلمت يا ولي العهد

جفرا نيوز - علي الدلايكة 

في كل محفل وفي كل مناسبة وفي المواقف والمواقع ذات الأهمية والحساسية يثبت الهاشميون أنهم لسان حال الأمة ونبضها ...
فحديث سمو ولي العهد الشامل عالي الشفافية والواقعية والذي خاطب به الروؤساء والقادة وصناع القرار وعلى مستوى العالم واضعهم بكل جرأة أمام مسؤولياتهم الإنسانية وأمام التاريخ الذي لا يرحم أمام شعوبهم والعالم أجمع ...
تحدث سموه بلغة السياسي المتمرس وهو يعي حجم الأحداث التي تدور من حولنا ومدى وحجم تأثيرها علينا والآثار السلبية على مجتمعاتنا اقتصادية كانت أو اجتماعية أو أمنية ولم يغفل سموه القضية الفلسطينية القضية المحورية والتي هي أصل الصراع في المنطقة وعدم استقرارها وكيف أن عدم حلها الحل العادل سيكون السبب في تقوية الإرهاب والعناصر الإرهابية بالمنطقة ولم يغفل ايضا سموه الصراعات القائمة في دول الجوار وكيف أنها أثقلت كاهلنا واستنزفت مواردنا ومقدراتنا في الوقت الذي لم يتحمل المجتمع الدولي والدول العظمى والمقتدرة ماليا سوى النزر اليسير كما هي قضية اللجوء وعلى مدى عمر الدولة الاردنية وتحدث باسم السباب المظلوم والمحروم الذي يبذل ويعطي ويجتهد ليسعد الغير والكل عنه غافلون باسم الشباب الذي يعاني من الفقر والبطالة والعوز ويرى غيره ينعم ويتنعم فيما لذ وطاب من خيرات الموارد والتي من المفترض أن يكون هناك نصيب منها من باب التكافل الاجتماعي أو مساندة القضايا الإنسانية والتي نتغنى بها فقط في كلماتنا ومن على المنابر فقط ....
سمو الأمير تحدثت فاوفيت وقلت خير الكلام فانصفت
فكنت الفارس بما ابليت
وهذا هو عهدنا بكم آل البيت