شريط الأخبار
اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت الطراونه النائب الثالث الذي يعلن حجب الثقة عن حكومه الرزاز التاكسي الذكي .. تعديلات لا تنتهي على التعليمات والشركات تعمل بلا ترخيص المستشارة الألمانية ميركل تصل عمان في زيارة رسمية جهة جديدة لمخالفة المركبات بالأردن العيسوي يستقبل المهنئين غدا وبعد غد تجار الحرة يتهمون الحكومة بالتعنت بموقفها حول ضريبة الهايبرد الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر اعضاء مجالس امناء الجامعات .. اسماء مهرجان جرش 33 ينطلق في تموز بمشاركة نخبة من الفنانين الشهوان يكشف تفاصيل الرقم الوطني لابنة المواطن "سليمان البدول" الملك يستقبل وكيل وزارة الدفاع الأمريكية وقائد القيادة المركزية انشاء مدرستي الملك عبدالله للتميز في جرش وسحاب "الجرائم الإلكترونيّة" أحيل إلى مجلس النوّاب نهاية الشهر الماضي 55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز وثلث الحكومة من عمان الملف السوري احد الملفات التي بحثت بين الملك ونتنياهو الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل
عاجل
 

الإشاعة في ظل النجاح

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري

الكثير من يسمع عبارة الإشاعة يؤلفها الحاقد وينشرها الاحمق ويصدقها الغبي حاول ان لا تكون من هؤلاء الثلاثة.

جعلت القلم ان ينبض باسمى ما لديه من مشاعر غامقة بكل اهازيج الاسف على من يمكرون مكرهم بإشاعاتهم الهادمة التي تضع المحترم في زاوية الغير محترم، لا أدري هل اصبحنا في زمن نحارب الناجح بأفكار شرست الكثير من يريد ان يصبح نسيج متماسك في عطاءه من غير ان يكون النسيج له هشاشة، اسفي على زمن يكثر بهي الذم من غير سبب ويكثر بهي الكلام عن اناس ابرياء ليس لهم به ذنب.

فالإشاعة بحد ذاتها هدامة البناء في نهجها الغير شرعي، فمثالا" على ذلك نسمع فلان قد نال النجاح في انجازه الباهر ،فهنا يكثر السؤال من هو وراء نجاحه او هل له المقدره الفائقة في انجازه النجاح الباهر ........فهنا تصبح الإشاعة تشعشع بنورها الغير وهاج في نشر الاخبار المفبركة الكاذبة عن طريق تشويش واضح المعالم للشخص الذي بذل قصارى جهده من أجل أن يصبح من المتفوقين فيصبح الكلام في صورة غير لائقة تجعل من يعرفه حق المعرفة ان يبتعد عنه لما سمعوه عن شخص قد يكون بري بل هو مؤكد وواقع بأنه من الابرياء الصالحين الذين خطوا سلم الحياة بكل محاورها الايجابية.

فالإشاعة : هي نقل الكلام عن الآخرين قد تكون مدمرة نتيجة شخص أو اشخاص حاقدين
هدفهم تشويشهم وتشويشهم هدم سمعة غيرهم ديننا السميح لن يرضى عنها بأي شكل من الاشكال.
ibrahimsaif.alhawari@gmail.com