شريط الأخبار
"الأمن العام" يشارك الأطفال المرضى في مستشفى الملكة رانيا فرحتهم بالعيد خادمة تنهي حياتها شنقاً بـ "شال" في عمان حضور خجول للمهنئين في رئاسة الوزراء ..صور انخفاض أسعار الذهب محليا 40 قرشا أجواء معتدلة لثلاثة أيام 4 وفيات بحادث دهس في الزرقاء العثور على الطفلين المفقودين في اربد وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين قبل بضعة أسابيع عاجل القبض على مطلوب خطير في مادبا بحوزته سلاح اوتوماتيكي تعليمات تبيح للأمن والقضاء الوصول لخوادم وبيانات شركات النقل بواسطة التطبيقات الذكية عيد ميلاد الأميرة تغريد محمد يصادف غدا بدء العمل بنظام لمعادلة شهادات الثانوية العامة صدور الإرادة الملكية بتعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية فقدان طفلين شقيقين في اربد والأمن يعمم
عاجل
 

من يحاسب من ، وأين .. يا وزارة التربية ؟

جفرا نيوز - إبراهيم القعير

نقرأ كثيرا في الصحف بعد زيارة الوزير إلى المدارس تأكيده على جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة في عامهم الجديد . وان الوزارة تسعى إلى حل الاكتظاظ في المدارس . والخلاص من المباني المستأجرة . وصيانة المدارس . وتوفير بيئة أمنة لا بناءنا الطلبة .
حدث قريبا عندما زارت جلالة الملكة رانيا العبد الله إلى الحلابات واعتصم الطلاب أمام المدرسة المستأجرة علما بان احد وجهاء المنطقة قدم قطعة ارض تقدر ب 5 دنمات تبرع منه لوزارة التربية لاستغلالها لحل مشكلة الطلاب قبل عدة سنوات ولكنهم لم يتخذوا أي إجراء. أين البناء المدرسي...؟؟؟ وأين حل مشاكل الطلاب...؟؟؟
لغاية يوم الثلاثاء 3 / 10 / 2017 توجد مدارس في الظليل آيلة لسقوط . وبلا حمامات . وفيها نقص معلمين وآذنة ومساعدين . ولا مستجيب . أين قسم التخطيط وقسم الرقابة والتفتيش ....؟؟؟ من يحاسب من...وأين ...؟؟
معظم المشاكل التي تعاني منها مدارسنا في الظليل وعلى ربوع الوطن منذ سنوات ولم تجد حل وعلى سبيل المثال مدرسة نازك الملائكة في الظليل تعاني من اكتظاظ ونقص غرف صفية والأراضي من حولها بعشرات الدنمات فاضيه لم تستغل . والمشكلة التي يعاني منها أبناءنا هو نقص المعلمين لغاية هذا الشهر .
الكل مسؤول مدير التربية قسم التخطيط وقسم الأبنية والرقابة والتفتيش . منذ سنة يقوم مدراء المدارس بمراجعة قسم التخطيط . وبيان حاجاتهم للعام القادم . أذا لماذا ترفعون حاجات وطلبات المدارس وتغيبوا يوم عن المدرسة لمناقشة التشكيلات أو يومين على ألفاضي .
بعض المناطق الأهالي على استعداد لمعالجة العديد من المشاكل التي يعاني منها طلابنا مثلا بناء الحمامات على حسابهم الخاص ... وغرف صفية ولكنهم يواجهون الرفض بسبب القوانين المقيدة للعمل وإشراك المجتمع الحلي ومساعدة الخيرين .
ستبقى هذه الاسطوانة كل سنة. وسيدعون أنهم يسعون لتوفير بيئة مدرسية أمنة . وأنهم جاهزون لاستقبال الطلاب في عامهم الجديد . وعدد طلابنا في الصفوف يفوق الستون طالب . أترضون ما يعانيه أبناءنا الطلبة لأبنائكم أيها المسؤولين .