شريط الأخبار
الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل الحمود يكرم مواطنا ورجال أمن فريق وزاري لمتابعة وظائف قطر للأردنيين نتنياهو يذعن للملك عبدالله الثاني ويزيل نقطة لشرطة الاحتلال في الاقصى فورا وزير الزراعة يقدم باقة ورد ويعتذر لعاملة نظافة "فيديو" القبض على 4 مروجي مخدرات غرب البلقاء «المستقلة» تحدّث سجـلات النـاخبيـن فيديو مرعب لوصول تعزيزات عسكرية الى الجنوب السوري 75 إصابة نتيجة 233 حادثا مختلفا الهناندة يكتب : " لم اتخلى عن منصبي لاصبح وزيرا" الملكة رانيا: لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبال اللاجئين ميركل تزور الجامعة الألمانية وتلتقي الملك الرزاز يعود إلى معقله القبض على مروجي مخدرات وفرار الثالث في العاصمة الرياطي : "الهبات والعطاءات " تثبت مسؤولي العقبة بمواقعهم وعلى الرزاز أن يبدأ من هناك القبض على شخص حطم صرافاً آلياً بالأشرفية الأربعاء.. أجواء صيفية معتدلة نهار
 

احذروا الفتنة

جفرا نيوز -  ابراهيم الحوري

ان ما حدث في محافظة اربد في قضية الاعتداء الغاشم على الدكتور الذيابات ،من قبل فئة قليلة من منتسبي البحث الجنائي، اصبحت هذه القضية بمحورها هي قضية مواطن اردني بل قضية رأي عام .
والشعب الاردني يتكلم عما شاهده من فيلم أكشن يروي ما يغضب وجه الله من ضرب كضرب مسمار في لوح خشبي،هجوم دموي أشغل المواطن الأردني في الحديث عن رجل أحد كبار السن، والفيديو يتحدث عن مجموعة لا يمثلون اشاوس الاجهزة الامنية ولايمثلون البحث الجنائي .
 في رسالة لها دلالة واضحة من صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم أبا الحسين، اثناء زيارته الى مديرية الأمن العام ليعلق على هذه الحادثة، معربا" عن اعتزازه بجهاز الأمن العام وتقديره لجهودهم، في الحفاظ على أمن الوطن انسجاما" من رؤيته ان تكون العلاقة ما بين رجل الأمن العام والمواطن قائمة على أساس الاحترام المتبادل.
مؤكدا" ان ما حدث في عروس الشمال   " محافظة اربد"  هو حادث منفصل لا يمثل الاجهزة الامنية كافة ،وإشارة واضحة من سيد البلاد لمحاسبة كل من تسول له نفسه بالاقتراب من المواطن الأردني والتعدي على القانون .

سيدي أبا الحسين شعبك يصطف وراءك والاجهزة الامنية والشعب الاردني هم أبناؤك .

 أيها الشعب الاردني انظروا حول ما يدور من جوانب حدود إردننا الحبيب  ،ان كانت النظرة بتمعن ستدركون حق الادراك ان لا ملجأ لنا إلا وطننا ولا قيادة بعد أبا الحسين، احذروا الفتنة ،احذروا الفتنة، احذروا الفتنة؛ فإنها ان ظهرت  أشد من القتل ، حماك الله يا وطني مستقبل مزهر  بحماة الوطن الاجهزة الامنية ،بقيادة هاشمية .

ibrahimsaif.alhawari@gmail.com