جفرا نيوز : أخبار الأردن | احذروا الفتنة
شريط الأخبار
طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق"
عاجل
 

احذروا الفتنة

جفرا نيوز -  ابراهيم الحوري

ان ما حدث في محافظة اربد في قضية الاعتداء الغاشم على الدكتور الذيابات ،من قبل فئة قليلة من منتسبي البحث الجنائي، اصبحت هذه القضية بمحورها هي قضية مواطن اردني بل قضية رأي عام .
والشعب الاردني يتكلم عما شاهده من فيلم أكشن يروي ما يغضب وجه الله من ضرب كضرب مسمار في لوح خشبي،هجوم دموي أشغل المواطن الأردني في الحديث عن رجل أحد كبار السن، والفيديو يتحدث عن مجموعة لا يمثلون اشاوس الاجهزة الامنية ولايمثلون البحث الجنائي .
 في رسالة لها دلالة واضحة من صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم أبا الحسين، اثناء زيارته الى مديرية الأمن العام ليعلق على هذه الحادثة، معربا" عن اعتزازه بجهاز الأمن العام وتقديره لجهودهم، في الحفاظ على أمن الوطن انسجاما" من رؤيته ان تكون العلاقة ما بين رجل الأمن العام والمواطن قائمة على أساس الاحترام المتبادل.
مؤكدا" ان ما حدث في عروس الشمال   " محافظة اربد"  هو حادث منفصل لا يمثل الاجهزة الامنية كافة ،وإشارة واضحة من سيد البلاد لمحاسبة كل من تسول له نفسه بالاقتراب من المواطن الأردني والتعدي على القانون .

سيدي أبا الحسين شعبك يصطف وراءك والاجهزة الامنية والشعب الاردني هم أبناؤك .

 أيها الشعب الاردني انظروا حول ما يدور من جوانب حدود إردننا الحبيب  ،ان كانت النظرة بتمعن ستدركون حق الادراك ان لا ملجأ لنا إلا وطننا ولا قيادة بعد أبا الحسين، احذروا الفتنة ،احذروا الفتنة، احذروا الفتنة؛ فإنها ان ظهرت  أشد من القتل ، حماك الله يا وطني مستقبل مزهر  بحماة الوطن الاجهزة الامنية ،بقيادة هاشمية .

ibrahimsaif.alhawari@gmail.com