جفرا نيوز : أخبار الأردن | احذروا الفتنة
شريط الأخبار
راصد يستنكر توقيف الصحفيين المحارمة والزيناتي ثلوج على المرتفعات فوق 1000م مساء غد وحتى عصر الجمعة اعتصام الصحفيين في تمام الساعة 12 امام رئاسة الوزراء و "جفرا نيوز" تدعو الى الحشد 17/1/2018 وفيات رفع اكراميات خطباء المساجد بقيم تتراوح بين 7 – 15 ديناراً أردنيون يقترحون ضرائب جديدة للحكومة عبر تويتر لا حرية للصحافة في الاردن على مؤشرات "فريدوم هاوس" قوائم الضريبة الجديدة على السلع الملك: القدس مفتاح الحل انخفاض جديد لدرجات الحرارة وأجواء أكثر برودة رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس بيان صادر عن عشيرة المحارمة عشيرة الديرية تمنح عشيرة السبيله عطوة اعتراف عشائرية نقابة الصحفيين بصدد اقرار سلسلة من الخطوات لتكفيل المحارمه والزيناتي مجلس العاصمة : على الحكومة اجتراح حلول اقتصادية بعيدا عن جيب المواطن الحكومة ترفع ضريبة بنزين 90 تأجيل فرض ضريبة الأدوية العكور بعد توقيف المحارمة : الحكومة تريد الصحفيين شهود زور على قرارات افقار الاردنيين "حرية الصحفيين" يعبر عن قلقه من توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي "موظفين الضريبة" يشاركون في اعتصام الصحفيين امام رئاسة الوزراء غدا الاربعاء
 

احذروا الفتنة

جفرا نيوز -  ابراهيم الحوري

ان ما حدث في محافظة اربد في قضية الاعتداء الغاشم على الدكتور الذيابات ،من قبل فئة قليلة من منتسبي البحث الجنائي، اصبحت هذه القضية بمحورها هي قضية مواطن اردني بل قضية رأي عام .
والشعب الاردني يتكلم عما شاهده من فيلم أكشن يروي ما يغضب وجه الله من ضرب كضرب مسمار في لوح خشبي،هجوم دموي أشغل المواطن الأردني في الحديث عن رجل أحد كبار السن، والفيديو يتحدث عن مجموعة لا يمثلون اشاوس الاجهزة الامنية ولايمثلون البحث الجنائي .
 في رسالة لها دلالة واضحة من صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم أبا الحسين، اثناء زيارته الى مديرية الأمن العام ليعلق على هذه الحادثة، معربا" عن اعتزازه بجهاز الأمن العام وتقديره لجهودهم، في الحفاظ على أمن الوطن انسجاما" من رؤيته ان تكون العلاقة ما بين رجل الأمن العام والمواطن قائمة على أساس الاحترام المتبادل.
مؤكدا" ان ما حدث في عروس الشمال   " محافظة اربد"  هو حادث منفصل لا يمثل الاجهزة الامنية كافة ،وإشارة واضحة من سيد البلاد لمحاسبة كل من تسول له نفسه بالاقتراب من المواطن الأردني والتعدي على القانون .

سيدي أبا الحسين شعبك يصطف وراءك والاجهزة الامنية والشعب الاردني هم أبناؤك .

 أيها الشعب الاردني انظروا حول ما يدور من جوانب حدود إردننا الحبيب  ،ان كانت النظرة بتمعن ستدركون حق الادراك ان لا ملجأ لنا إلا وطننا ولا قيادة بعد أبا الحسين، احذروا الفتنة ،احذروا الفتنة، احذروا الفتنة؛ فإنها ان ظهرت  أشد من القتل ، حماك الله يا وطني مستقبل مزهر  بحماة الوطن الاجهزة الامنية ،بقيادة هاشمية .

ibrahimsaif.alhawari@gmail.com