شريط الأخبار
رسالة شفوية من الملك الى الرئيس التونسي هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة
عاجل
 

هولاء غرباء علينا

جفرا نيوز - النقابي محمد الهياجنه
يحدث هنا وهناك حماقات فردية او ممارسات جاهلية أقرب لمشاهدات بعض الافلام الشنيعة .
.و لا تستحق التعميم على جهاز عريق وسياج وطن ساهر على امن البلاد والعباد برعاية الرحمن وتوجيهات من راعي المسيرة ..
وعلينا العبرة مم يدور من حولنا كيف حولوا البلاد من جنة إلى جحيم ..
بدول شقيقة اصبح المواطن مهجر وملاحق من سيد هو اليوم مشرد مهان نتيجة تهور و تقليد همجي كان الدمار .
وما حدث من بالأمس غريب وهجين سلوك عدواني يستهدف الأمن والأمان .
ونرفض وجود هولاء بيننا .
بقدر ما هو مطلوب حساب رادع وسريع .
لكن ...
ما حدث لا يعمم فنحن ولله الحمد رغم محاولات الخفافيش إشعال فتن او زعزعة ريحانة الأمن والأمان نبقى بخير مقارنة ما حدث ويحدث من ابو غريب ولغاية يومنا هذا والنتيجة بصراحة كل عربي هو من الأمس ملاحق ومهان ..
زمان ..زمان داعس والغيرة .
عاش العرب تحت الوصاية سنين وحكم استعمار كان أشد قسوة وتفرقة مم يحدث اليوم للأمة التي تعيش تحت رحمة ربي ..
هو قدر الأمة بين مائة عام وعام هناك فتن مثل سواد الليل تنهش جسد الأمة بدون رحمة غضب ربي على من عصا وظلم وسكت والساكت عن الحق شيطان اخرس .
قصص الأولين لعل نتفكر ونهتدي ونعود للعمل بأخلاق هذا ان تبقى لنا أخلاق .
نحن خير امة أخرجت للناس والمقصود هو التقوى.
لكن علينا الحمد لله لاتزال الكرامة بخير رغم مناوشات البعض لتشوية جماليات الانتماء والولاء ...
والله بنتظار نتائج التحقيق وسيف القانون على رقاب الجميع .
ونحن بخير ...
وجب حساب كل من يستغل نفوذ الكرسي وقطع دابر تطرف المعاملة او السلوك بنص القانون الذي لا يقبل القسمة ألا على حماية ومكتسبات مملكتنا ..
حمى الله مملكتنا وقيادتنا .