مركبات عالقة "بمنطقة زراعية بعد اغلاق الطريق اثر انجراف التربة منذ اسبوعين والاشغال تتهرب .. صور بالصورة.. دهس عامل وطن في جبل الحسين ترجيح رفع أسعار المحروقات (10-12%) الشهر المقبل - تفاصيل الرزاز: كلنا مع الملك حكومة وشعب شاء من شاء وأبى من أبى (فيديو) بمناسبة ذكرى الكرامة....بلدية السلط ترفع أجور عمال المياومة حملتان تستهدفان سوق الخضار المركزي ومنطقة شمال عمان تسفران عن ضبط (67) عاملا وافدا مخالفا اهالي ضحايا فاجعة البحر الميت يعتصمون امام الديوان الملكي غنيمات تلتقي أمهات ضحايا فاجعة البحر الميت في الرئاسه وسط اشادة من الأهالي بموقفها بالاسماء .. ترفيع و إحالات للتقاعد لعدد من الضباط في الامن العام (21) نائبا يطالبون ببث خطبة الجمعة من الأقصى - تفاصيل مياهنا :قطع المياه عن المشتركين غير المسددين للفواتير و تغيير العدادات الى الكترونية "العيسوي" يكتب كلمات مؤثرة لروح والدته في عيد الام الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بالذكرى الحادية والخمسين لمعركة الكرامة الخالدة الاتصالات توضح حقيقة انتداب احد الموظفين للجمارك - تفاصيل انقلاب بحالة الطقس .. امطار و سيول مساء اليوم "تفاصيل" ضبط حفارة مخالفة في منطقة الحصينيات شرق المفرق (4) وفيات بحادث تصادم بين شاحنة و مركبة على طريق الزرقاء - عمان حزبيون يدعون لجبهة داخلية موحدة لإسناد الوصاية الهاشمية على القدس رفض التعدیلات علی “ قانون العمل“ وسط تلویح بالتصعید السلايطة: أبنية "التربية" ترتفع كلفها من 30 - 40% إذا طرحت عطاءاتها "الأشغال"
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
08:49 am-

المعجزات الأربعة أمام الفلسطينيين

المعجزات الأربعة أمام الفلسطينيين

جفرا نيوز - إبراهيم القعير

من يساند الفلسطينيين ...؟؟ من ساعد العدو الصهيوني على فرض أملاءاته على الشعب الفلسطيني ..؟؟ أين دور الجامعة العربية والدول الإسلامية ...؟؟؟ والعديد من الأسئلة تسأل عندما يكون الحديث عن القضية الفلسطينية .
غلقت الأبواب من جميع الجهات ولم يبقى أي متنفس سواء أكان سياسي أو دبلوماسي أو اقتصادي أمام شعب محاصر ومسجون والعالم كله يعلم بان غزة هي اكبر سجن في العالم وحتى الضفة الغربية . وعلى أبواب غزة قتلت الحرية والإنسانية والأخلاق والإخوة والشهامة والنخوة . وعطلت جميع القوانين والمحاكم الدولية.
ووضع الشعب الفلسطيني أمام معجزات أربعة أولها الاعتراف بيهودية الكيان الصهيوني كدولة . والعدو الصهيوني لا يملك مقومات الدولة ... ولكن القوة فوق القانون . والإملاء الثاني أن يكونوا منزوعي السلاح وهذا يهين رجال المقاومة والخلاص من المقاومة المسلحة للاحتلال وان فلسطين ارض محتلة ويظهر للعالم أن العدو الصهيوني دولة . القدس عاصمة العدو الصهيوني أن تبقى مدينة القدس تحت السيادة الصهيونية وهم الآن يسعون لتهويد بيت المقدس و يرتكبون الانتهاكات والجرائم بحق المقدسيين ومحاصرتهم وتضييق الخناق عليهم لتهجيرهم .. لا عودة للاجئين والسماح لهم بالهجرة إلى أميركا وكندا ....... هذا بطبيعة الحال ينقذهم من قوانين جرائم الحرب التي ارتكبوها في العقود الماضية. والاعتراف باتفاقية اوسلوا .
احتالوا الصهاينة على الجميع حتى أصبحت القضية الفلسطينية قضية الفلسطينيين وعزلوهم عن المد العربي والإسلامي والدولي وأصبح الفلسطينيين أمام رباعيات رباعية الدول العربية ورباعية الدول الغربية . وتقزمت القضية الفلسطينية إلى قضية الضفة الغربية وقطاع غزة ومن ثم إلى قضية الجدار العازل والحواجز أو الاستيطان أو قضية أمنية ينفذ حكم الإعدام في الشوارع والزقاق ومن ثم إلى قضية المسجد الأقصى ومن ثم إلى مساعدات إنسانية وعلاجية للمواطنين .
الإبعاد السياسية والقومية الصهيونية الخلاص من علاقات حماس بإيران وتركيا والتعمق في الشرق الأوسط وزيادة نفوذها في الإقليم لتصدي لنفوذ الإيراني . وتقسيم الشرق الأوسط لسهولة السيطرة علية مما يطيل في عمر الدولة الصهيونية . تخليص قادتها والعسكر من الإحكام والقوانين التي ستطالهم من جرائم الحرب التي اقترفوها على الشعوب العربية . أقامة إسرائيل الكبرى الدولة اليهودية النقية كقوة عظمى في الشرق الأوسط لتحقيق أهدافها السياسية والاقتصادية . أن تكون دولة أمنة ضمن حدود معترف بها دوليا . ومحاربة الإسلام أينما وجد .
أذا المسألة ليست كما هي صغيرة مصالحة فلسطينية فلسطينية . بين فصائل فلسطينية العدو الصهيوني في الأساس من فرقهم . ولا مسألة قطاع غزة وحواجز واستيطان وجدار المسألة احتلال من النهر إلى النهر وإذلال الأمة العربية والإسلامية وإحكام السيطرة عليهم ونهب خيراتهم وان يصبحوا مستهلكين لبضائعهم وحقل لتجاربهم . 
وان يكون العدو الصهيوني هو الآمر الناهي في الشرق الأوسط. ستنتشر المخدرات والدعارة والجرائم والظلم والقهر والفقر والبطلة وغياب تام للعدل والمساواة " أفلا تشعرون .. تعقلون"

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر