شريط الأخبار
"التعليم العالي" يختار 3 سيدات جدد لمجالس الأمناء في الجامعات احالات الى التقاعد في الامن العام .. اسماء اللوائان المعايطة والخرابشة الى التقاعد الأردن يرفع علاوات موظفي أوقاف القدس الطويسي يفتح النار : "من هاجم تشكيلات مجالس الامناء صاحب مصالح فردية ومن الطبيعي ان لا يعرف وزير سابق بعض الاعضاء" التعليم العالي: لجنة تحقيق في مخالفات تعيين ‘‘أمناء الجامعات‘‘ المحامين تقر بدء العطلة القضائية 16 الشهر القادم الطراونة يستعرض اهم ملامح قانون الاشخاص ذوي الاعاقة وفاة نزيل موقوف لأمن الدولة في مستشفى التوتنجي كتلة هوائية حارة نسبياً تؤثر على المملكة من الثلاثاء حتى الخميس الملك يهنىء الرئيس أردوغان بفوزه في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية "كريم" أول شركة تحصل على الترخيص في الأردن بالصور.. مشاهد من الرمثا لقصف الجيش السوري لمواقع الارهابيين الوزيرة السابقة نانسي باكير : مستعدة للعمل بحكومة الرزاز "مجانا" بعد نشر قصر "كينغستون" صورته.. "أمير الأردن الوسيم" يخطف الأنظار في بريطانيا ولي العهد: جرش، من أجمل مدن أردننا تكريم طاقم دورية نجدة لأمانتهم والقبض على مطلوب بجريمة قتل الرزاز طلب لقاء الطراونة رئيس الوزراء يؤكّد التزام الحكومة واحترامها لاستقلاليّة القضاء تنقلات ادارية في الداخلية - اسماء
 

رسائل ملكية.. فـهل وصلت ؟

جفرا نيوز - علي الدلايكـة

ليست المرة الأولى التي يوجه ويأكد فيها على ضرورة التشاركية والتعاون والتفاعل مع مجالس المحافظات وآخرها بالامس أمام رئيس مجلس النواب ورؤساء الكتل في المجلس حيث بين أن هذه المجالس هي الأقرب إلى المواطنيين وهمومهم وهم الأقدر على تحديد الأولويات في مناطقهم ...فهل نحتاج الى اكثر من التوضيح والتأكيد وهل وصلت الرسالة إلى الحكومة للقيام بما يجب لضمان العمل المؤسسي المبني على الواقعية لنصل إلى قرارت صائبة تخدم المناطق تنمويا واستثماريا لننهض بالمجتمعات اقتصاديا واجتماعيا؟
 وهل وصلت الرسالة الى مجلس الأمة ليأخذ دوره في تطوير التشريعات والقوانين التي تضمن نجاح التجربة وتأطيرها وهل وصلت الرسالة إلى أعضاء المجالس ليكونوا على قدر المسؤولية والتحدي والعمل الجاد البعيد عن الشخصنة .
رسائل ملكية هي خارطة طريق يجب اتباعها من الجميع بعيدا عن التجاذبات والشد العكسي واضعين مصلحة الوطن هي العليا وحاجات المواطنيين أولوية وخصوصا في الأطراف والمحافظات البعيدة عن العاصمة والتي عانت ما عانت من نقص الخدمات وشح المشاريع الاستثمارية رغم تمتعها بميزات نسبية تجعلها رائدها في مجال التنمية والاستثمار وهذا ما أشار إليه جلالته عندما طلب من الوزراء العمل بجد والخروج من المكاتب الى الميدان لنكتشف ما يساعدنا على التنمية والتطوير