ارتفاع على درجات الحرارة واستمرار الأجواء الباردة ليلا القبض على 3 اشخاص خلال تعاطيهم للجوكر الملك: الأردن‬⁩ يمتلك المقومات ليصبح وجهة متميزة للسياحة العلاجية الاردن يعترض رسميا على إقامة مطار اسرائيلي قرب العقبة جرائم المخدرات المشمولة والمستثناة من العفو .. تفاصيل النقل: استجبنا لتسعة من أصل عشرة مطالب للتاكسي الأصفر عطية: أردنيون في الخارج ينتظرون العفو ليعودوا ويسددوا التزاماتهم الملك عبر تويتر: نشامى وما قصرتوا إرادة ملكية بتعيين العتوم رئيسا لجامعة آل البيت الكباريتي يطالب بعدم شمول جرم الشيك بالعفو العام الحزن يخيم على الاردنيين بعد خسارة النشامى امام فيتنام .. تفاصيل اختتام امتحانات الدورة الشتوية للتوجيهي بمستوى عالي من الانضباط مجلس الأعيان يقر قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومية الملك : الاردن يمتلك مقومات السياحة العلاجية ويجب استثمارها بقضية نوعية .. احباط تهريب ٣ كغم من الكوكايين خسارة مفاجئة للاردن امام منتخب فيتنام بركلات الترجيح ولي العهد يصل إلى دبي لمؤازرة المنتخب الوطني في مباراته أمام فيتنام تعيين "الطراونة" مستشارا في الديوان الملكي الجيش يوضح حقيقة فتح باب التسجيل لغايات النقص العام الرحاحلة: حادث عمل كل 40 دقيقة ووفاة ناجمة عن حادث عمل كل يومين
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
12:51 pm-

الفايز .. ومحاولات الانتقاص

الفايز .. ومحاولات الانتقاص

جفرا نيوز 

سوء الفهم ، من أشكال الانغلاق الفكري والتزمت ..
هذا في الواقع ما حدث في تفسير تصريحات دولة رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ..

هناك من يهاجم الواقع والحقيقة ويضع مبرراته على شماعة حب الوطن ، وهنالك من يدعي حب الوطن ويبدأ بالانتقاص من رموز عميقة ومترسخة قد أصبحت جزءا لا يتجزأ من تاريخ الوطن بكل مراحله وصعوباته ومنجزاته ..

دعونا نخرج قليلا من الإطار المحلي ، ونتحدث بالخطوط العامة للعقلية العربية ، حيث تعد هذه العقلية من أصعب أنواع العقول في قبول التغيير والخروج من قوالب النمطية ، وهي لا تؤمن بالتجديد الواسع النطاق ، وما أعنيه هنا ليس الانسلاخ عن العادات والتقاليد التي خلقت قيما مثلى وقواعد ثابتة متعارف عليها في التعامل ، فالعربي يهيم عشقا بمكارم الأخلاق التي ورثها ، إنما أقصد تمسك العقلية العربية ببعض الأمور التي شكلت مجموعة من الصعوبات في رحلتها نحو التطور والحداثة .

لو استعرضنا القضية بشكل أوسع قليلا تجد أن وظائف النظام بشكل عام تكمن في تحقيق الأمان وخلق الرفاهية وبالإضافة إلى القدرة على التخصيص الإلزامي للقيم في المجتمع ؛ بمعنى أن من واجب الأنظمة بالتعاون مع المجتمع العمل على صهر الفوارق والمسميات في قالب واحد من غير هويات فرعية ليصبح القالب العام هو الوطن لا التمثيل الجغرافي أو العرقي وغيره ..

ولعل من أهم أسباب بقاء الدول العربية في ركاب العالم الثالث هو تمسك الانسان العربي بفكرة التجزئة التي تمثل أصله وانتماءه ومرجعيته الأم ، وهذا الأمر الذي يعيق تطور عملية الإصلاح والنماء والحداثة ، فرفض هذه المجتمعات للانصهار في بوتقة الوطن وتوحيد الانتماء هو السبب ...


ونحن هنا لسنا بقصد إلغاء المفاهيم الرئيسة في المجتمع كالعشائرية ، إنما نقصد كمية التأثير التي تسلكها العشائرية على الفرد بما يتعارض مع كل من الثقافة السياسية والتنشئة السياسية ، والتي تهدفان إلى خلق مجتمع واع سياسيا وصاحب قرار جاد ينبع من اختيار الكفاءة لا ابن العشيرة ، وهذا هو السبب الجوهري في غياب الدور الحزبي الفعال في الأردن .

وما أريد التأكيد عليه هو عدم الانتقاص من قيمة العشائرية ، فنحن لا يمكننا الإنكار بأنها صمام أمان الوطن ، وخطه الدفاعي الهام ، إنما لو قمنا بالعمل على تذويب الجزئيات للوصول إلى انتماء موحد - على المستوى السياسي - لسوف نستطيع الوصول إلى حياة سياسية متجاوبة مع الظروف بشكل أكبر.

وبالعودة إلى موضوعنا الأصلي ؛ فإن ما تحدث به الفايز واقع وحقيقي ، وليس على ابن عشيرة بني صخر العريقة أي لوم ، فهو تحدث بواقعية عالية وبموضوعية كبيرة ، إلا أن العقول المغلقة وتلك المتصيدة للمفردات تجعل من الجملة الواحدة ذات معان فضفاضة بهدف الإسقاط والانتقاص الهزيلين ..

وأخيرا فإن الفايز صرح بلغة سياسية ردا على سؤال سياسي ولم يتحدث بمفاهيم العولمة ولم يشير إلى تغيير جلد المجتمع أو التخلي عن العشيرة ..

#روشان_الكايد
Roshanalkaid11@gmail.com

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر