شريط الأخبار
رئيس الديوان في منزل النائب القيسي الأونروا: أبواب المدارس ستبقى مفتوحة للتعليم ضبط حفارة مخالفة و3 متورطين إربد: توقيف 6 أشخاص يشتبه بمشاركتهم بأعمال شغب بالمجمع الشمالي رفع أسعار البنزين قرشين ابتداء من السبت أكبر طائرة مروحية في العالم تصل سلاح الجو الملكي تعرفوا على اسعار المركبات حسب وزنها الملك يؤكد على الحكومة بالإصلاح للقطاع العام إجرائات أمنية جديدة على كل أردني يسافر الى أمريكا تطبيق الضريبة الجديدة على الأدوية الاحد المقبل القبض على سارق مركبات مجلس الوزراء يوافق على إنشاء أول وقف للتعليم كشف أسباب حادث الهاشمية بلدية السلط الكبرى تعلن حالة الطوارئ اعتبارا من يوم غدا الخميس تحديث مستمر للمنخفض القطبي القادم على المملكة (تفاصيل) أمانة عمان تعلن حالة الطوارىء القصوى استعدادا للمنخفض الجوي تحذيرات للمنخفض الحوامدة سفيرا فوق العادة في اسبانيا بيان صادر عن حزب أردن أقوى حول الزملاء الموقوفين على خلفية خبر صحفي اعتصام مفتوح في مقر نقابة الصحفيين
عاجل
 

أصحاب الكفاءة

جفرا نيوز - عاهد الدحدل العظامات

في يوم من الايام كان إبن مسؤل كبير على مشارف الخضوع لإمتحان في وظيفته ليترقا بعد ذلك اذا ما حصل على النجاح
في هذا الإمتحان لرتبة أعلى وأحلى وإمتيازاتها أغلى, وكان هذا المحروس لإنشغاله في إموره الدنيوية اليومية الليلة
لا يفقه مما سيأتي في الامتحان شيء ولا يعرف ما سيفعله في يوم هذا اليوم الذي لا يريد فيه
أن يهان وكيف له ان اُهان وهو ابن السلطان في منصبه. ولحسن الحظ في تلك اللحظة الذي كان فيها يجلس مع نفسه مهموماً خائفاً
على مستقبله من بكره وما سيحصل من بكره جاء إليه صديقهُ الصدوق الناصح الصالح
الذي جعله يرقص فرحاً بعد ما كان يبكي حزناً ليسأله قائلا:

الصديق :ما بك تجلسُ مهموماً باكياً وانت إبن المسؤل

إبن المسؤل :بكره عندي فاينل كفاءة ولازم أكون من أصحابها

الصديق: طيب وإن شاء الله دارس وعندك مؤهلاتها

إبن المسؤل: ولا حبّه الله وكيلك...بسّة الماما عندها كفاءة أكثر مني

الصديق: ولا تهتم انت إبن الكفاءات كلها

إبن المسؤل: كيف يعني ما فهمت

الصديق: تلفون صغير من الوالد ورح تجي ورقة الكفاءة موقعة لعندك.

يبدو أن أصحاب الكفاءة في هذا البلد هم فقط أبناء المسؤلين والذوات فكل ما يتم تعيين أو ترفيع إبن لوزير أو مسؤل يخرج بيان ترقيعي للموقف يحتضن مبررات يريدون منا أن نُصدقها ونأخذ بها على أنها صحيحة ودقيقة
فيتحدثون فيها عن أن هذا الذي ترفع لرتبة مستشار قبل أيام قد خضع لإمتحان وتجاوزه بكل إقتدار وشجاعة. فما كان علينا إلا إن نُتوجه بموقع جديد يليق فيه وبكفائته
فكم نحن بحاجة لمثل هؤلاء الذين سيخلصون في واجبهم تجاه وطنهم وشعبهم إمتثالا من الأبناء للآباء الذين لا يزالون يشغلون المناصب ويسرقون المكاسب رغم بلوغهم لسن العجز الذي يفترض فيه أن يكون طريقهم الذي يسلكوه هو من البيت للمسجد والعكس.

الكفاءة في وطني محيّزة لأبناء المسؤلين وسينتفعون منها ومن الوطن ومنا كثيراً...أما أبناء الحراثين فكفائتهم حب الوطن التي لن تنفعهم في هذا الزمان وستبقيهم عاطلين عن العمل.