شريط الأخبار
أجواء صيفية مُعتدلة إلى صيفية اعتيادية الاعلان عن مشروع لتطوير شمال العقبه ب 2 مليار دينار خطة استقطاب الطلبة الوافدين: إنشاء حساب مالي خاص وتسجيل إلكتروني اولي الفايز ... لست قلقا على رئاسة مجلس الأعيان من فايز الطراونة وفاة شاب بعيار ناري خاطئ بالكرك محافظ اربد يقرر توقيف معتدين على مركبات نقل النائب حجازي من مجلس النواب الى المستشفى جامعي يطلق النار على زميله في محيط "الأردنية" ويهرب ! انخفاض اسعار البندورة في السوق المركزي لـ 60 قرشا الحنيفات يمنع استيراد اللحوم المبردة "برّا" يحدث في مجلس النواب "لطفا الميكرفون معطل" لجنة تحقيق بملابسات وضع جثمان متوفى امام احد مصاعد البشير عضو مجلس العاصمة العجارمة يطالب بتحسين اوضاع المراكز الصحية في عمان نواب يطالبون الرزاز بانصاف موظف تم فصله من الخارجية بتنسيب "سفيرة" !! بالفيديو - الوزيرة عناب يغلب عليها الجوع تحت القبه بالفيديو ..خوري حاجبا للثقة : "عباءة الحكومة كبيرة على بعض الوزراء " بالصور - ذوي محكومين في السجون يطالبون بعفو عام العاطلون عن العمل يرتكبون 42 جريمة إغتصاب و190 جريمة هتك عرض في 2017 تعليق رحلات الملكية الى النجف العراقية بالفيديو .. ابو محفوظ : "الحكومة استفزت الشعب حين حولت الاسلام الى كلمات مأثورة"
عاجل
 

مارد دولة الرئيس السحري

جفرا نيوز - عاهد الدحدل العظامات


بصراحة أكون في قمة إستمتاعي وإنبساطي عندما اُشاهد وأستمع للمسؤل الاردني وهو يتحدث عن الآمال والطموحات والمستقبل وكيف سيكون قادمه جميل وعن المشاريع الذي سيُنفذها والخطط الذي سيدرُسها والأحلام الذي سيُحققها. طبعاً كل ما سبق من كلمات يُصرح بها هذا المسؤل إعتمادها الوحيد على المارد السحري الذي ينتظر خروجه من فنجان قهوته المسائية وهو جالس في مكتبه يفكر بالخطط ويرسم الإستراتيجيات, وكل ما يرسم إستراتيجية وفيرة الفوائد على المملكة ينعوجُ الخط قليلاً ويسقط القلم من بين يديه قبل سقوط قلبه من حزنه الشديد على ما حصل من ضياع فكرة المخطط الذي تعب على التفكير به وبرسمه, وكل ذلك كان بسبب الخط الذي أصابه خلل الإستقامة ولكن لأن المسؤل الاردني دائما ما يكون مستقيماً في كل شيء فإنه لا يرضى أن يكون عوَجياً في خططه الذي يرسمها على الورقة. ليأتي هنا دور المارد السحري الذي يخرج على المسؤل كلما ضاقت عليه أفكاره ليُفرجها عليه في إعطائه الحلول والأفكار الخيالية دون أن يساعده في تطبيقها وفي ذلك حكمة منه للمسؤل بأن يعتمد على نفسه في التنفيذ بعد أن إستلم الفكرة. ومن الطبيعي أن تكون أفكار المارد السحري بمستوى قدرته هو لا بمستوى قدرة وعقلية هذا المسؤل فيُسارع والسعادة تغمرهُ غمر برميها بتصريح في وجه الرأي العام الاردني دون أن يدرسها من كل جوانبها ويقيسها على حجم إستطاعة خزينة الدولة التي تفكر بآلية رفع الدعم عن رغيف الخبز لا بكيفية التصرف بفائضها المالي.


تماماً كما حصل مع رئيس الوزراء الذي كان يجلس في مكتبه ويفكر بكيفية إخراج نفسه من مأزق الواقع الذي وضعها فيه, فلحسن الحظ كان مارد دولة الرئيس السحري عبقري ومميز لدرجة أنه يستحيل علينا وصفه بكلمات. هذا المارد الذي لم يُهن عليه حال دولته الذي كان فيه, فما كان منه إلا أن سارع إليه بعد أن سأل الأخير عن ما به ولماذا الهمُ والقلق الواضح على ملامحه إلا أن وجد له سبيل الهروب من قديم الفشل إلى جديد الخيال, ولأن دولته يبحث عن أي حل يخرجه مما هو فيه قد تعلق بالفكرة كما الذي يتعلق بقشه إذ إقتنع بالفكره وصدقها وفرح بها كثيراً وخرج من بؤسه وفتح التلفزيون على قناة كانت تعرض بالصدفة اغنية الملكة أحلام"نجحنا والله وفقنا" وما صدّق دولته متى ينجلي الليل وتشرق شمس يوم الإختراع الجديد ليخرج والسعادة تغمرهُ غمر ويرميها في وجه الرأي العام.


جميلة لنا الفكرة كشعب ومتمسكين بها وسنكون معك إليها, إلى العاصمة الجديدة إن لم يُرافقنا فيها المسؤلين القدامى..جميلة الفكرة وستكون العاصمة أجمل إن خلت من الفاسدين, أن وجدت فيها العدالة, إن لم تكن حاضنة لقرارات تمس الفقير ولقمة الجائع.


يا الله كم هي جميلة أفكاركم في التصريحات الإعلامية....ولكن في الواقع بشعة جداً وصدقاً أنها تُخيفنا كباراً قبل الصغار...