جفرا نيوز : أخبار الأردن | المستقبل الوظيفي في الاعلام ومهاراته؟
شريط الأخبار
الملك يوجه دعوة رسمية لامير الكويت لزيارة الاردن الصفدي: على سفارات المملكة تقديم أفضل الخدمات للمواطنين مصادر رسمية: إسرائيل التزمت بمحاكمة قاتل الأردنيين انخفاض درجات الحرارة وأمطار بالشمال ملحس : لا تمديد لإعفــاء سيــارات «الهـايـبــرد» إعادة فرض 1 % من أرباح الشركات لصالح صندوق دعم البحث العلمي صرف دعم الخبز خلال الاسبوع الاخير من الشهر الحالي شاب يهدد بالانتحار بالقفز من مئذنة مسجد في جرش (صور) محكمة أمن الدولة تبدأ بمحاكمة متهم بالتخطيط لعمل ارهابي الطراونة يلتقي الرئيس التنفيذي للشرق الاوسط وشمال افريقيا لهيومن رايتس ووتش بالصور .. الملك يحضر احتفال الجيش بعيد ميلاده الـ 56 بالفيديو والصور .. الأمن الوقائي يضبط المبلغ المالي المسروق من البنك رئيس واعضاء "مفوضي اقليم البترا" يؤدون اليمين القانونية امام رئيس الوزراء كتلة هوائية باردة مرافقة لمنخفض جوي تؤثر على المملكة غدا الامن العام .. شـكرا لكم ونفاخر بكم الدنيـا “استعد لبدء مشروعك الخاص" ورشة عمل في غرفة صناعة عمان انقطاع الاتصالات الهاتفية عن مستشفى الاميرة راية لسرقة الكيبل القبض على المشتبه به في حادثة السطو على احد البنوك بعد ساعة من ارتكاب الجريمة تصريح من بنك الاتحاد بعد تعرضه لسطو مسلح سطو مسلح على فرع بنك في عبدون وسلب الاف الدنانير تحت تهديد السلاح
عاجل
 

المستقبل الوظيفي في الاعلام ومهاراته؟

جفرا نيوز
 

المستقبل الوظيفي في الاعلام ومهاراته؟

الصحافة هي المهنة التي تقوم على جمع الأخبار والتحقق من مصداقيتها وتحليلها قبل تقديمها للجمهور، وغالبا ما تكون هذه الأخبار متعلقة بمستجدات الأحداث على الساحة السياسية، او المحلية او الثقافية او الرياضية او الاجتماعية او غيرها. ومع تنامي التأثير الإعلامي عبر العالم للاعلام الجديد او الرقمي ، فإن ذلك بات يتطلب التسلح بمعارف ومهارات متزايدة للصحفيين والاعلاميين عموما، صحيح ان كليات واقسام الاعلام توفر مقررات دراسية منهجية مدروسة ومخططة، غير ان المهارات التكنولوجية والمعارف الثقافية اوسع من أن تشملها مقررات المناهج، فكل شيء متغير ومتطور وبسرعة فائقة. وتدرك المؤسسات الاعلامية ان دراسة مقررات صحفية لن يكون كافيا لتأهيل صحفيين أكفاء، ولا بد لذلك من تدريب عملي والأهم لا بد من أن يكون الطالب ذو عقل متفتح، ودائم الاجتهاد والبحث والتطور، فالمؤسسات الصحفية لا تبحث عن المتميزين في التحصيل الدراسي فحسب، بل يهمها أن يمتلك هؤلاء خبرات ومهارات متجددة بحيث يكونوا قادرين على التعامل مع بعض المجالات الصحفية غير المنهجية أو المستجدة مثل الاعلام التفاعلي والاجتماعي إضافة إلى التحرير الصحفي والتصوير وامتلاك بعض المهارات التكنولوجية الأخرى . أما حول سؤال ماذا سيعمل الطلاب الذين تخرجوا في أقسام الصحافة والاعلام؟ فإن مجالات العمل واسعة جدا في المؤسسات الصحفية وغيرها، إذ يمكنهم العمل: كمراسلين، ومذيعين، ومقدمي برامج، ومعدي برامج، ومخرجين، ومصورين، محررين للأخبار، وباحثين في الإعداد وعاملين في العلاقات العامة في المؤسسة أو ناطقين رسميين في المؤسسات الصحفية، والحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، ويمكن للصحفي المؤهل أن يعمل في قطاع السينما بانتاج الأفلام القصيرة أو الطويلة. وهناك فرص أخرى للذين يرغبون بالاستمرار في المسار الأكاديمي في المؤسسات التعليمية خصوصا الجامعات ومراكز البحوث والدراسات، وهنا يصبح الاستمرار في الدراسات العليا امر ضروري ومهم. أخير، فإنه للوصول إلى مستقبل باهر في أي مجال عملي أو مهني كما في مجال الصحافة والاعلام، فإنه لا بد من أن يحرص الطالب على بعض مهارات التعلم الذاتي لأن المقررات ما هي إلا موجهات ولا يمكن أن تشمل كل شيء خصوصا التطورات المستجدة، ومن المهم أن يتحلى بصفات التفكير الإبداعي والمرونة إلى جانب مهارات القدرة على الكتابة وجمع الأخبار وتحري والجودة اللغات واستعمال الحاسب الالي ومهارات النشر والتصوير وغير ذلك من مهارات مستجدة تلائم كل مؤسسة وطبيعة عملها. منى الحميدي