الاطباء والصحة تتفقان على منح "الاطباء المؤهلين" لقب "أخصائي مؤهل" شاب يحاول الانتحار من جسر صويلح ..وحالته العامة متوسطة - تفاصيل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز نشامى مديرية شرطة عجلون يتبرعون بالدم لامرأة مسنة أمن الدّولة تحذّر من تداول معلومات غير صحيحة بقضيّة الدخان الطراونة: لا يجوز الكيل بمكيالين وفد أردني في سورية لبحث استخدام مجالها الجوي “العفو العام” سيشمل 10 آلاف متعاطي مخدرات ارتفاع على درجات الحرارة نهارا .. وتحذير من الغبار في بعض المناطق ترجيح بدء إنشاء تلفريك عجلون في آذار وفاة أردني في طوكيو بحادث سير و"الخارجية" تتابع الأردن يعفي 120 فلسطينيا من رسوم العبور الحجز على أموال الموقوفين بقضية الدخان احتجاجات في ايدون على خلفية توقيف اللواء الحمود .. صور (1985) أوكرانية تزوجن أردنيين- تفاصيل قرارات جديدة لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي ابو رمان يهاتف طالباً أردنياً في روسيا بسبب تغريدة ! تشكيلات إدارية واسعة في اليرموك (اسماء) التنمية جمعيات المركز الاسلامي لها صلاحيات قانونية شحادة : "دافوس 2019" فرصة مهمة لتوثيق العلاقات الثنائية بين الدول
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:21 am-

زياد المناصير (وداعاست الحبايب )

زياد المناصير (وداعاست الحبايب )

جفرا نيوز – عيسى محارب العجارمة – في هذا الجزء الملتهب من العالم والذي وصلت فيه الامور لطريق مسدود بين الشعوب وقادتها ، حيث فرق الموت الرهيبة وبراميل الموت ترسل كهدايا من الرؤساء للشعوب بدل وردة حمراء او زنبقة سوداء ، فقد لفت انتباهي وبلفتة كريمة سامية من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني الذي زار يوم الخميس بيت عزاء والدة المهندس زياد المناصير، الحاجة نعمة مصلح الخرابشة، لتقديم واجب العزاء.
وبهذه الظروف العصيبة على الوطن المجاهد ، والتي تشبه الهجوم الياباني الغادر على ميناء بيرل هاربر بنهاية الحرب العالمية الثانية ، الى ان حلقت الطائرات الامريكية في الفناء الخلفي لليابان ودمرت هيروشيما ، فقد نهض العملاق الامريكي النائم من غفوته .
فالعرب والعجم والبربر واسرائيل قد ركزوا هجومهم على الاردن الهاشمي ، ملكا وجيشا وشعبا والى ان يصحو العملاق الهاشمي النائم من غفوته ، فيعود العراق الهاشمي من سباته وكل الهلال الخصيب الهاشمي ، من غيه الثوري النضالي الضلالي الاستهبالي ، كبيان حزب ابو سالم وغيره من دمى الموساد الصهيوني .

نجد قصص نجاح اردنية تستحق الاشادة والثناء ، كقصة نجاح رجل الاعمال الاردني زياد المناصير ، ونحن نبحث عن هويتنا الوطنية الاردنية أصاب هذا الرجل قصبا من النجاح الاقتصادي المذهل ، بما يفخر به الاردنيون جميعا ، وصولا لدولة هاشمية مترامية الاطراف ، تغطي مساحة العالم الاسلامي اجمع ، قوية عسكريا واقتصاديا كالولايات المتحدة الامريكية واليابان معا .

فبمزيد من الحزن والأسى تلقيت ومعي الأردنيون جميعا نبأ وفاة فقيدتنا جميعا المغفور لها بإذن الله تعالى الحاجة نعمة مصلح الخرابشة - التي انتقلت لرحمة الله تعالى يوم الثلاثاء الماضي - والدة المهندس زياد المناصير وأشقائه كل من ( زيد ، زيدان ، عبدالحكيم ، عبدالغني ، أحمد و محمد ).
ولا يسعني إزاء مصابكم الأليم إلا أن أتقدم إليكم ووالدكم الكريم وأشقائكم الكرام وإلى عشائر عباد والخرابشة ولأعضاء هيـئة المديرين و المدراء العامين وجميع العاملين في مجموعة المناصير بصادق المواساة.. تغمدها الله بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته وألهمكم جميعاً الصبر والسلوان.. إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون.

اخي زياد المناصير وبمناسبة وداعك الحزين لست الحبايب ، اختم بقولي لكم :- اصبروا وتذكروا إن الله تعالى قال (إنما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب). عظم الله أجركم وأحسن عزائكم وغفر لميتكم أصبر لكل مصيبة وتجلد وأعلم بأن المرء غير مخلد .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر