الوحدات يطلب حكاما خارجيين للديربي دهس شاب مشارك في مسيرة العقبة العمل" تعلن عن رابط الكتروني للمقبولين لخدمة وطن غنيمات: الحكومة لن تعود من لندن بالمليارات بدء تقديم طلبات الدعم النقدي من خلال موقع دعمك العيسوي يلتقي وفدين من الشوبك ومادبا 4 إصابات بتصادم على الصحراوي رئيس ديوان الخدمة المدنية يباشر لقائه المواطنين بـ 500 مراجع في اول الايام ! الخصاونة : عطاء للدفع الالكتروني بوسائط النقل العام قريبا - تفاصيل المستهلك: لا وجود لحليب أطفال غير صالح في المملكة إحالة (667) إعفاء طبيا مزوّرا في مستشفى الملك المؤسس إلى القضاء إغلاقات مرورية جديدة في عمّان لتنفيذ مشروع الباص السريع وزارة العمل تعلن قائمة المقبولين في برنامج "خدمة وطن" وجفرا تنشر الاسماء صندوق الملك عبدالله يطلق الدورة الثالثة من مشروع محاربة الفكر المتطرف الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين نتائج الانتقال من تخصص لآخر أو من جامعة لأخرى (رابط) الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل الى امريكا وبريطانيا الاذاعة والتلفزيون تحيل ملفات عطاءات للنزاهة ومكافحة الفساد الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة .. صور الدفاع المدني ينقذ يد طفل علقت بماكنة لتقطيع الخشب
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
01:58 pm-

صانع الكرامه

صانع الكرامه

جفرا نيوز - د.فاديا عايد الحويطات
يصادف اليوم السادس من تشرين الثاني الذكرى السابعة عشرة لوفاة القائد الفذ ورجل الارادة التي لا تلين، صانع الكرامة العربية الفريق الركن مشهور حديثه الجازي.
ذلك الفارس المغوار الذي شق طريقه من عمق صحراء البادية الأردنية الشامخة بعزة ابنائها وكبرياء رجالاتها، وهو حفيد الشيخ حمد بن جازي الذي يعد شخصية وطنية بارزة والذي كان بيته مشرعا امام الثوار الفلسطينيين، وهو ابن القبيلة العريقة الحويطات التي سجلت أروع البطولات التاريخية وروت بدماء شهدائها أرض الأردن الزكية لتنسج خيوطا ذهبية لمطلع مستقبل جديد من الاستقلال والحرية
مشهور حديثه الجازي لقد سجل تاريخا بأسطر من العزة والكرامه يفخر به القاصي والداني منذ التحاقه بحركة الضباط الأردنيين والتي تهدف الى تعريب قيادة الجيش الأردني، مرورا بتوليه مهمة إعادة تنظيم القوات الإردنية المتراجعة من الضفة الغربية بعد هزيمة حزيران 1967 وصولا الى تحقيق النصر في معركة الكرامة 1968
نفتقد اليوم ذلك القائد العسكري الذي سطر أروع الأمثلة في العزيمة والإصرار على تحقيق النصر لا محالة، نفتقد من رسم صورة نموذجية في تعزيز الوحدة الوطنية والعزة العربية فقاتلت الحركة الفدائية الفلسطينية والقوات المسلحة الأردنية جنبا الى جنب حتى تم ولأول مرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي اسقاط طائرات العدو والاستعلاء على دباباته وآلياته المدمرة، وسقطت معها أسطورة الجيش الذي لا يقهر، نفتقد تلك العبارات الخالدة في اذهان الأردنيين الأحرار «اضطررنا لقطع خطوط الاتصال مع القيادة كي نحارب كما تملي علينا كرامتنا »،
وفي ذكرى وفاة البطل العربي مشهور الجازي نستذكر امنيته عندما رفض المشاركة في سفينة العودة 1986 بأنه يتمنى العودة لفلسطين ببارجة عسكرية وليس بسفينة، ونردد اليوم عبارته الأجمل في ظل ما تعيشه الأمة العربية من تحديات « نحن دعاة سلم وديننا يدعو الى السلم، نريد أن يكون السلم مشرفا يعيد حقوقنا المسلوبة»
رحم الله مشهور حديثه الجازي واسكنه فسيح جناته وستبقى ذكراه خالدة يرويها الأردنيين من جيل الى جيل
د. فاديا عايد الحويطات

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر