جفرا نيوز : أخبار الأردن | صانع الكرامه
شريط الأخبار
السفير "ابو شتال" يسلم رئيس الوزراء الكويتي دعوة رسمية لزيارة الاردن لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل رئيس بلدية الزرقاء وابو سكر يستهجن الرئيس السوري يأمر باطلاق اسم " الرمثا" على احد شوارع دمشق بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزرارات و المؤسسات الحكومية (14) اصابة بحادث تصادم بين باص مدرسة و عدة مركبات في عمان أجواء خريفية دافئة في عموم المناطق الثلاثاء العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس" ربط متهمين بكفالات 100 ألف دينار لمحاولتهما خطف أطفال في «بني كنانة» مشروع قانون ينقل اختصاص تحريك القضايا الجمركية إلى القضاء النظامي الصفدي: اسرائيل لم تطلب بعد البدء بمشاورات حول الباقورة والغمر لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل ابو السكر باعمال بلدية الزرقاء رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز يتنازل عن دعوى قضائية بحق النائب السابق هند الفايز مجلس الوزراء يقرر نقل موازنة 12 هيئة ومؤسّسة مستقلّة إلى الموازنة الملك اتخذ قراره بخصوص الباقورة والغمر قبل 5 اشهر .. والمعارضة والحراك حاولا ركوب الموجة الصحة توضح تفاصيل فاتورة علاجية لوافد تضمنت بند "ولادة" في مستشفى الزرقاء بدء العمل بالتوقيت الشتوي الجمعة سياسيون وكُتاب ورجال اعمال يثمنون قرار الملك حول الغمر والباقورة "موقف مشرف وبطولي" نقيب المحامين يدعو المواطنين الى زيارة سوريا واللاجئين الى العودة كشف ملابسات سرقة مصاغ ذهبي في الجويدة والقبض على مطلوب ارتكب (25) سرقة
عاجل
 

صانع الكرامه

جفرا نيوز - د.فاديا عايد الحويطات
يصادف اليوم السادس من تشرين الثاني الذكرى السابعة عشرة لوفاة القائد الفذ ورجل الارادة التي لا تلين، صانع الكرامة العربية الفريق الركن مشهور حديثه الجازي.
ذلك الفارس المغوار الذي شق طريقه من عمق صحراء البادية الأردنية الشامخة بعزة ابنائها وكبرياء رجالاتها، وهو حفيد الشيخ حمد بن جازي الذي يعد شخصية وطنية بارزة والذي كان بيته مشرعا امام الثوار الفلسطينيين، وهو ابن القبيلة العريقة الحويطات التي سجلت أروع البطولات التاريخية وروت بدماء شهدائها أرض الأردن الزكية لتنسج خيوطا ذهبية لمطلع مستقبل جديد من الاستقلال والحرية
مشهور حديثه الجازي لقد سجل تاريخا بأسطر من العزة والكرامه يفخر به القاصي والداني منذ التحاقه بحركة الضباط الأردنيين والتي تهدف الى تعريب قيادة الجيش الأردني، مرورا بتوليه مهمة إعادة تنظيم القوات الإردنية المتراجعة من الضفة الغربية بعد هزيمة حزيران 1967 وصولا الى تحقيق النصر في معركة الكرامة 1968
نفتقد اليوم ذلك القائد العسكري الذي سطر أروع الأمثلة في العزيمة والإصرار على تحقيق النصر لا محالة، نفتقد من رسم صورة نموذجية في تعزيز الوحدة الوطنية والعزة العربية فقاتلت الحركة الفدائية الفلسطينية والقوات المسلحة الأردنية جنبا الى جنب حتى تم ولأول مرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي اسقاط طائرات العدو والاستعلاء على دباباته وآلياته المدمرة، وسقطت معها أسطورة الجيش الذي لا يقهر، نفتقد تلك العبارات الخالدة في اذهان الأردنيين الأحرار «اضطررنا لقطع خطوط الاتصال مع القيادة كي نحارب كما تملي علينا كرامتنا »،
وفي ذكرى وفاة البطل العربي مشهور الجازي نستذكر امنيته عندما رفض المشاركة في سفينة العودة 1986 بأنه يتمنى العودة لفلسطين ببارجة عسكرية وليس بسفينة، ونردد اليوم عبارته الأجمل في ظل ما تعيشه الأمة العربية من تحديات « نحن دعاة سلم وديننا يدعو الى السلم، نريد أن يكون السلم مشرفا يعيد حقوقنا المسلوبة»
رحم الله مشهور حديثه الجازي واسكنه فسيح جناته وستبقى ذكراه خالدة يرويها الأردنيين من جيل الى جيل
د. فاديا عايد الحويطات