سیاسیون: الأردن یملك أوراقا للضغط علی إسرائیل بقضیة باب الرحمة طقس ربيعي ومشمس الثلاثاء مطالبة بامتحان لغة عربية للوظائف العليا شاهد ولي العهد بعد إنهائه دورة الغطس وقيادة القوارب في العقبة (فيديو) المصفاة تعترف شحنة بنزين 90 غير مطابقة لشروط التوريد إصابة 6 سياح وأردني بتدهور حافلة سياحية في البترا الرزاز: سنزرع ونصنع ونشيّد بأنفسنا الدهيسات يعرض لانجازات الهيئة الإدارية لجمعية المركز الإسلامي الخيرية الملك يعزي عشيرة العربيات بوفاة الباشا نمر الحمود 23حزبا سياسيا يرفضون التعديلات المقترحة على نظام الدعم المالي التنمية : حملات مكافحة التسول في الزرقاء مستمرة الى اشعار اخر الأردن يحتفل بيوم الغابات العالمي الحواتمة لشباب ذيبان : قوة الأردن تكمن في عزيمة أبنائه إحباط تهريب ألبسة ومواد غذائية برسوم وغرامات 65 ألف دينار وفاة حدثين اثر غرقهما داخل بركة زراعية في "غور المزرعة" الخارجية : اثنين من المصابين الاردنيين بمجزرة نيوزلندا اصبحوا بحالة حرجة "البنوك" الديون على المواطنين وصلت لـ (26) مليار وأودعوا (8ر33) مليار دينار العام الماضي اشغال اربد تبدأ بمعالجة انزلاق وهبوطات طريق الكورة (60) رحلة سفر لـ (20) وزيرا في (3) شهور والصفدي وقعوار والحموري وشحادة الاكثر سفرا - تفاصيل الجمارك تجري تنقلات بين موظفيها
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
12:34 pm-

تشريع قانون زواج القاصرات جريمة لا تغتفر ..

تشريع قانون زواج القاصرات جريمة لا تغتفر ..

جفرا نيوز - تجتمع القلوب على غاية واحدة ، تجتمع النفوس على هدف واحد ، تتراقص الأرواح فرحاً ليوم بزوغ فجر 8 مارس من كل عام حتى تجتمع كلها في ذلك اليوم لتكتب أعطر الكلمات و أرق الأحاسيس ، و أجمل الأزهار ، و أعذب الألحان للفراشة الجميلة في يومها العالمي تلك هي ينبوع الحياة ، و شمس الأمل ، و الحنان ، و ابتسامة الدفئ و الإيمان ، و عنوان الغد المشرق إنها المرأة الإنسانة الرائعة التي جادت بأغلى ما تملك من أجل ديمومة الحياة الزاهية في الأسرة و المجتمع معاً فتعجز الكلمات عن رسم لوحة فنية تعطي القيمة الحقيقية للمرأة ، و تكشف عن مدى حجم الرسالة الإنسانية و النبيلة التي تحملها و تعمل ليل نهار على إيصالها إلى قمم المجد و رواسي العزة و الكرامة ، فتسير سفينة البشرية نحو المستقبل المشرق ، نعم إنها المرأة التي حازت على عناية السماء فجعلتها شريكاً للرجل في مختلف نواحي الحياة إلا اللهم في بعض المواقع المهمة ؛ لذلك فإن المجتمعات البشرية تحتفل سنوياً باليوم العالمي للمرأة ، فنرى ومن على شاشات التلفاز أن المجتمعات تعد العدة ، و تتفنن في إبداع و جمالية وسائل التعبير عن الفرحة التي تحمل بوادرها العريقة لهذا اليوم العظيم ، و أما في العراق البلد الجريح فحدث بلا حرج ، و الذي يسير دائماً عكس التيار العالمي ؛ فإننا نجد اليوم سياسيه برمتهم يحاولون سرقة تلك الفرحة من على محيا المرأة العراقية من خلال جريمتهم النكراء التي يخططون داخل أروقتهم المشبوهة و دعواتهم المستمرة لتمرير قانون زواج القاصرات ، و الذي أقل ما نقول فيه أنه حقاً جريمة العصر التي لا تغتفر ، فهل ماتت ضمائركم ؟ هل تجردتم من إنسانيتكم ؟ هل تنازلتم عن مسؤولياتكم ؟ فأنتم من أي طينة أنتم ؟ حقاً صدق من وصفكم بالذئاب البشرية المفترسة الفاسدة التي تخلت عن ثوب الرحمة ، و الرأفة مع أبناء جلدتها ، فأخذت تتحين الفرص لبناء مجد خاوٍ لنفسها على حساب نساءنا المظلومة و المضطهدة ؛ فبسبب فسادكم و سياستكم الفاشلة باتت المرأة العراقية تعاني الأمرين و أصبحت تعيش وسط ركام من المآسي و الأزمات التي لا تعد و لا تحصى حتى استيقظت اليوم على مصيبة جديدة لم تكن بالحسبان كيف لا وهي تضرب بكل القوانين و النواميس الإلهية و الأعراف الإنسانية عرض الحائط ألا وهي تشريع قانون زواج القاصرات المشؤوم تحت قبة البرلمان الفاسد فهل يا ترى هذه هي هديتكم للمرأة في عيدها الأغر القادم ؟ قوانين ما أنزلت بها السماء من سلطان ! فمَنْ منكم يرتضي أن يبخس حق طفلته القاصر و يجعل نهارها اسود كليلها الحالك ؟ مالكم يا ساسة العراق كيف تحكمون ؟ ونحن ومن على هذا المنبر نعلنها صرخة حقٍ و نقول : كلا لزواج القاصرات ، كلا لظلم و إجحاف بنتانا القاصرات ، كلا و ألف كلا لسن و تشريع قانون زواج القاصرات . قال تعالى ( و لا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليومٍ تشخص فيه الأبصار ) .
بقلم // الكاتب و الناشط المدني سعيد العراقي
Saeed2017100@gmail.com

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر