شريط الأخبار
حراك أردني ناشط مع دمشق… و«حزب الله» لا يريد تصعيدا بين إيران وإسرائيل قبل انتخابات لبنان انخفاض على درجات الحرارة وتوقعات بأمطار السبت والأحد الأردن يحذر من تحركات إرهابية وخروقات في الجنوب السوري صندوق النقد: ارتفاع نسبة الدين في الاردن يستدعي سياسية مالية حكيمة إعلان أسماء الحجاج الأسبوع الجاري الربابعة نقيبا للممرضين الجرائم الالكترونية تحذر من صفحات توظيف وهمية على "فيسبوك" عودة مواقع الكترونية حكومية للعمل بعد تعطلها عدة ساعات مراد: ما يثار حول أموال الضمان زوبعة .. ولا تفرد بالقرار الاستثماري الأمانة تنفي اعفاء المواطنين من مخالفات السير وفاة واربع إصابات بحادث سير في البحر الميت ضبط 10 اشخاص بمشاجرة في مطعم باربد ضبط 5 لصوص سرقوا 60 بطارية اتصالات تركيا تقترح إقامة مشاريع بالأردن الخارجية تنفي وفاة أردنيين في القاهرة مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين
عاجل
 

تضليل الرأي العام واستغلال زيارة الملقي لـ" التكنولوجيا " !!

جفرا نيوز - محمد عبيدات
كنت قبل فترة وجيزة اقف بصرامة ضد التعديلات المقترحة على قانون الجرائم الالكترونية وتشديد العقوبات عليها انطلاقا من رفضي الدائم والنهائي لسياسة تكميم الافواه .
لكن الفوضى الذي يشهدها الوسط الاعلامي ، والاستغلال الذي يقوم به البعض يجعلني اغير موقفي قليلا ، فالحاجة اصبحت ملحة لوضع ضوابط للنشر فتضليل الرأي العام لا يقل خطورة عن اي جريمة اخرى لان استغلال الاعلام لتغيير الحقائق والمزاج العام امر خطير لا يجوز السكوت عليه .
وما استفزني حقيقة للكتابة ما نشرته بعض المواقع الالكترونية ، وهذا الوصف ليس مجازا بل يحمل الحقيقة بكل ما في الكلمة من معنى ، فقد طالعتنا هذه المواقع الإلكترونية انه حسب التصنيف العالمي للجامعات THE فقد احتلت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية المرتبة بين ( 200- 176 ) عالميا في تخصصات الصحة السريرية وقبل السريرية إلا أنه وعلى ما يبدو فإن هذه المواقع وعلى اختلافها لم تذكر بأن تصنيف هذه التخصصات المذكورة كانت أصلا مغطاه بتصنيف المؤسسة السابق والذي جعلها تبدو من بين (401 – 500)، الأمر الذي ترك الخبر الجديد يظهر وكأنه تصنيف جديد يضفي مكتسبات جديدة على إدارة الجامعة المعنية!!
وهذا الخبر نشر يوم الخميس الموافق 9/11/2017 ليخدم اجندة محددة تتعلق بتقييم رئيس الجامعة الذي يشوب ملفه مثالب تجعل السكوت عنها جريمة لا تغتفر ، والنشر بهذا التاريخ تم وفق اجندة متفق عليها مسبقا في لقاء البحر الميت ليتزامن مع زيارة  رئيس الوزراء للجامعة ويصاحب بحملة اعلامية شرسة بغية الضغط على صانع القرار وتلميع ادارة الجامعة .
والواقع ان اساس الخبر والذي نشر بتاريخ 8/11/2017 على الموقع الرسمي للجهة صاحبة التصنيف العالمي للجامعات THE اشار صراحة انه يستند الى المعلومات الاكاديمية المتوفرة للعام 2015 فهذا الانجاز لا ينسب للرئيس الحالي اطلاقا ، فأين المصداقية في نشر الخبر بهذه الصورة الذي لم يشر من قريب او بعيد الى هذه المعلومة (أي لمن يعزى هذا الإنجاز في واقع الأمر!!!) ؟!! 
ولم تم اخراج الخبر بصورة توحي انها من انجاز رئاسة الجامعة الحالية وهو ما يتناقض مع الحقيقة وما نشر على موقع الجهة صاحبة التصنيف؟! 
وكيف تم اختيار هذا التوقيت للنشر ؟ الا يعد هذا جريمة اخلاقية بامتياز؟ ثم ان تضليل الرأي العام جريمة بحق جميع المواطنين الذين يستغل هؤلاء جهلهم بأسس التصنيف ومعايره وباستخدام اقلام معينة يصبح الوهم حقيقة والانجازات الوهمية بطولات للرئيس وحاشيته .
والادهى والامر هنا ان من توجه له محاولة التضليل هو رأس السلطة التنفيذية فيها فيصار الى الاتفاق ان يتزامن النشر مع زيارة رئيس الوزراء للجامعة فيضع امامه هذا الخبر كحقيقة لتعزيز اسهم الرئيس امامه كصاحب الانجازات ورافع اسم الجامعة .