جفرا نيوز : أخبار الأردن | تضليل الرأي العام واستغلال زيارة الملقي لـ" التكنولوجيا " !!
شريط الأخبار
الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا الملك يلتقي رئيس رواندا ونائب رئيس الوزراء الصومالي على هامش اجتماعات العقبة رؤساء المحافظات"يطلبون لقاء الرزاز بشكل مستعجل وزير الاوقاف يمنع إقامة الصلاة و الدروس على مكبرات الصوت .. وثيقة مجلس النقباء يطالب الحكومة بضرورة الإسراع بإصدار "العفو العام" المياه تنفي فرض ضريبة جديدة للصرف الصحي السجن سنتين ونصف لشاب سرق محفظة رجل بداخلها (3) دنانير قرار "الطراونة" الجريء حسم الموقف و ضغط على الحكومة لسحب قانون الجرائم الالكترونية
عاجل
 

تضليل الرأي العام واستغلال زيارة الملقي لـ" التكنولوجيا " !!

جفرا نيوز - محمد عبيدات
كنت قبل فترة وجيزة اقف بصرامة ضد التعديلات المقترحة على قانون الجرائم الالكترونية وتشديد العقوبات عليها انطلاقا من رفضي الدائم والنهائي لسياسة تكميم الافواه .
لكن الفوضى الذي يشهدها الوسط الاعلامي ، والاستغلال الذي يقوم به البعض يجعلني اغير موقفي قليلا ، فالحاجة اصبحت ملحة لوضع ضوابط للنشر فتضليل الرأي العام لا يقل خطورة عن اي جريمة اخرى لان استغلال الاعلام لتغيير الحقائق والمزاج العام امر خطير لا يجوز السكوت عليه .
وما استفزني حقيقة للكتابة ما نشرته بعض المواقع الالكترونية ، وهذا الوصف ليس مجازا بل يحمل الحقيقة بكل ما في الكلمة من معنى ، فقد طالعتنا هذه المواقع الإلكترونية انه حسب التصنيف العالمي للجامعات THE فقد احتلت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية المرتبة بين ( 200- 176 ) عالميا في تخصصات الصحة السريرية وقبل السريرية إلا أنه وعلى ما يبدو فإن هذه المواقع وعلى اختلافها لم تذكر بأن تصنيف هذه التخصصات المذكورة كانت أصلا مغطاه بتصنيف المؤسسة السابق والذي جعلها تبدو من بين (401 – 500)، الأمر الذي ترك الخبر الجديد يظهر وكأنه تصنيف جديد يضفي مكتسبات جديدة على إدارة الجامعة المعنية!!
وهذا الخبر نشر يوم الخميس الموافق 9/11/2017 ليخدم اجندة محددة تتعلق بتقييم رئيس الجامعة الذي يشوب ملفه مثالب تجعل السكوت عنها جريمة لا تغتفر ، والنشر بهذا التاريخ تم وفق اجندة متفق عليها مسبقا في لقاء البحر الميت ليتزامن مع زيارة  رئيس الوزراء للجامعة ويصاحب بحملة اعلامية شرسة بغية الضغط على صانع القرار وتلميع ادارة الجامعة .
والواقع ان اساس الخبر والذي نشر بتاريخ 8/11/2017 على الموقع الرسمي للجهة صاحبة التصنيف العالمي للجامعات THE اشار صراحة انه يستند الى المعلومات الاكاديمية المتوفرة للعام 2015 فهذا الانجاز لا ينسب للرئيس الحالي اطلاقا ، فأين المصداقية في نشر الخبر بهذه الصورة الذي لم يشر من قريب او بعيد الى هذه المعلومة (أي لمن يعزى هذا الإنجاز في واقع الأمر!!!) ؟!! 
ولم تم اخراج الخبر بصورة توحي انها من انجاز رئاسة الجامعة الحالية وهو ما يتناقض مع الحقيقة وما نشر على موقع الجهة صاحبة التصنيف؟! 
وكيف تم اختيار هذا التوقيت للنشر ؟ الا يعد هذا جريمة اخلاقية بامتياز؟ ثم ان تضليل الرأي العام جريمة بحق جميع المواطنين الذين يستغل هؤلاء جهلهم بأسس التصنيف ومعايره وباستخدام اقلام معينة يصبح الوهم حقيقة والانجازات الوهمية بطولات للرئيس وحاشيته .
والادهى والامر هنا ان من توجه له محاولة التضليل هو رأس السلطة التنفيذية فيها فيصار الى الاتفاق ان يتزامن النشر مع زيارة رئيس الوزراء للجامعة فيضع امامه هذا الخبر كحقيقة لتعزيز اسهم الرئيس امامه كصاحب الانجازات ورافع اسم الجامعة .