سیاسیون: الأردن یملك أوراقا للضغط علی إسرائیل بقضیة باب الرحمة طقس ربيعي ومشمس الثلاثاء مطالبة بامتحان لغة عربية للوظائف العليا شاهد ولي العهد بعد إنهائه دورة الغطس وقيادة القوارب في العقبة (فيديو) المصفاة تعترف شحنة بنزين 90 غير مطابقة لشروط التوريد إصابة 6 سياح وأردني بتدهور حافلة سياحية في البترا الرزاز: سنزرع ونصنع ونشيّد بأنفسنا الدهيسات يعرض لانجازات الهيئة الإدارية لجمعية المركز الإسلامي الخيرية الملك يعزي عشيرة العربيات بوفاة الباشا نمر الحمود 23حزبا سياسيا يرفضون التعديلات المقترحة على نظام الدعم المالي التنمية : حملات مكافحة التسول في الزرقاء مستمرة الى اشعار اخر الأردن يحتفل بيوم الغابات العالمي الحواتمة لشباب ذيبان : قوة الأردن تكمن في عزيمة أبنائه إحباط تهريب ألبسة ومواد غذائية برسوم وغرامات 65 ألف دينار وفاة حدثين اثر غرقهما داخل بركة زراعية في "غور المزرعة" الخارجية : اثنين من المصابين الاردنيين بمجزرة نيوزلندا اصبحوا بحالة حرجة "البنوك" الديون على المواطنين وصلت لـ (26) مليار وأودعوا (8ر33) مليار دينار العام الماضي اشغال اربد تبدأ بمعالجة انزلاق وهبوطات طريق الكورة (60) رحلة سفر لـ (20) وزيرا في (3) شهور والصفدي وقعوار والحموري وشحادة الاكثر سفرا - تفاصيل الجمارك تجري تنقلات بين موظفيها
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:13 am-

السرعة الزائدة لدى المركبات العمومي

السرعة الزائدة لدى المركبات العمومي

جفرا نيوز - الكاتب : ابراهيم الحوري
ان الخوف الشديد على أبناء الوطن، ونظرا لعدم الاهتمام من قبل السائقين، الذين يقودون المركبات العمومي المحملة بالركاب، الذين هم من البشر الذين يمثلون الانسانية، التي كرمها الله عز وجل بالصفات الكامنة .

قررت أن ارسخ موضوع هموم المواطنين القاطنين في قرى محافظة اربد، إلى ادارة السير المركزية ،ان الكثير من السائقين يستخدمون اسلوب الكسب من المال؛ بأسلوب مخالف لقانون ادارة السير المركزية .

وذلك باستخدام السرعة الزائدة للمركبة التي تزيد عن حدها المطلوب ، وهذا الشيء ممكن ان يقود الى الكثير من الكوارث؛ نتيجة استخدام السرعة الزائدة التي يكون هدفها الرئيس هو تحميل الحمولة الزائدة عن حاجتها ،من أجل زيادة عدد الركاب، التي ستزيد طرديا” مع عدد النقود ،فكلما زاد عدد ركاب المركبة ،سيزيد عدد النقود، هكذا اعتقاد البعض من سائقين المركبات العمومي.

حيث السرعة الزائدة تثير استهجان الكثير من الركاب ، والسؤال الموجه إلى السائقين الذين يقودون مركبات العمومي، بالطريقة غير التقليدية، هل اصبح المواطن وسيلة لدفع ثمن الاخطاء الشائعة التي يرتكبها البعض نتيجة السرعة الزائدة من أجل نيل المراد وهي تجميع النقود في سبيل التضحية بالحامل وهي المركبةو المحمول هم البشر ؟

وبلا شك ان العواقب الوخيمة التي قد تحدث نتيجة السرعة التي تفوق حدها المطلوب ، حوادث قد تفقد من الاحبة، او الأصدقاء ،أو الأقرباء أو………….الخ، وتودي بهم إلى الوفاة، أو الإعاقات ،وهذا الشيء مكتوب من الله عز وجل.

ويجب علينا ان نأخذ بالأسباب من أجل إبعاد هذه الكارثة، وهناك الكثير من الحلول التي أقترحها كمواطن يخاف على أبناء وطنه، التي اكتبها بقلمي، إلى ادارة السير المركزية ،منها وضع نقاط في كل مسرب خط يمر به سائقوا المركبات العمومي في قرى محافظة اربد ،بوضع رادار، أو دوريات متحركة، من أجل استشعار السائقين؛ ان هناك من يراقب سير عملهم، وهذه الإجراءات هي من اختصاص الخطط، التي تسعى دائما” ادارة السير المركزية ،الى جعل الاردن خالي من الحوادث .
ibrahimsaif.alhawari@gmail.com

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر