جفرا نيوز : أخبار الأردن | السرعة الزائدة لدى المركبات العمومي
شريط الأخبار
وزير المالية : قرار تمديد اعفاء الشقق جاء للمساهمة في تمكين المواطن الاردني من امتلاك مسكن فيديو.. "نشطاء الحراك" يعلنون رفضهم دعوة الرزاز للقاءهم يوم غدا الثلاثاء خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً هبوب الجنوب يكتب : الأردن ..بين ماهو أمني وماهو سياسي المناصير تؤكد مطابقة بنزينها للمواصفة الأردنية الملكة رانيا تتسلم جائزة شخصية العام لقمة رواد التواصل الاجتماعي
 

السرعة الزائدة لدى المركبات العمومي

جفرا نيوز - الكاتب : ابراهيم الحوري
ان الخوف الشديد على أبناء الوطن، ونظرا لعدم الاهتمام من قبل السائقين، الذين يقودون المركبات العمومي المحملة بالركاب، الذين هم من البشر الذين يمثلون الانسانية، التي كرمها الله عز وجل بالصفات الكامنة .

قررت أن ارسخ موضوع هموم المواطنين القاطنين في قرى محافظة اربد، إلى ادارة السير المركزية ،ان الكثير من السائقين يستخدمون اسلوب الكسب من المال؛ بأسلوب مخالف لقانون ادارة السير المركزية .

وذلك باستخدام السرعة الزائدة للمركبة التي تزيد عن حدها المطلوب ، وهذا الشيء ممكن ان يقود الى الكثير من الكوارث؛ نتيجة استخدام السرعة الزائدة التي يكون هدفها الرئيس هو تحميل الحمولة الزائدة عن حاجتها ،من أجل زيادة عدد الركاب، التي ستزيد طرديا” مع عدد النقود ،فكلما زاد عدد ركاب المركبة ،سيزيد عدد النقود، هكذا اعتقاد البعض من سائقين المركبات العمومي.

حيث السرعة الزائدة تثير استهجان الكثير من الركاب ، والسؤال الموجه إلى السائقين الذين يقودون مركبات العمومي، بالطريقة غير التقليدية، هل اصبح المواطن وسيلة لدفع ثمن الاخطاء الشائعة التي يرتكبها البعض نتيجة السرعة الزائدة من أجل نيل المراد وهي تجميع النقود في سبيل التضحية بالحامل وهي المركبةو المحمول هم البشر ؟

وبلا شك ان العواقب الوخيمة التي قد تحدث نتيجة السرعة التي تفوق حدها المطلوب ، حوادث قد تفقد من الاحبة، او الأصدقاء ،أو الأقرباء أو………….الخ، وتودي بهم إلى الوفاة، أو الإعاقات ،وهذا الشيء مكتوب من الله عز وجل.

ويجب علينا ان نأخذ بالأسباب من أجل إبعاد هذه الكارثة، وهناك الكثير من الحلول التي أقترحها كمواطن يخاف على أبناء وطنه، التي اكتبها بقلمي، إلى ادارة السير المركزية ،منها وضع نقاط في كل مسرب خط يمر به سائقوا المركبات العمومي في قرى محافظة اربد ،بوضع رادار، أو دوريات متحركة، من أجل استشعار السائقين؛ ان هناك من يراقب سير عملهم، وهذه الإجراءات هي من اختصاص الخطط، التي تسعى دائما” ادارة السير المركزية ،الى جعل الاردن خالي من الحوادث .
ibrahimsaif.alhawari@gmail.com