جفرا نيوز : أخبار الأردن | السرعة الزائدة لدى المركبات العمومي
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

السرعة الزائدة لدى المركبات العمومي

جفرا نيوز - الكاتب : ابراهيم الحوري
ان الخوف الشديد على أبناء الوطن، ونظرا لعدم الاهتمام من قبل السائقين، الذين يقودون المركبات العمومي المحملة بالركاب، الذين هم من البشر الذين يمثلون الانسانية، التي كرمها الله عز وجل بالصفات الكامنة .

قررت أن ارسخ موضوع هموم المواطنين القاطنين في قرى محافظة اربد، إلى ادارة السير المركزية ،ان الكثير من السائقين يستخدمون اسلوب الكسب من المال؛ بأسلوب مخالف لقانون ادارة السير المركزية .

وذلك باستخدام السرعة الزائدة للمركبة التي تزيد عن حدها المطلوب ، وهذا الشيء ممكن ان يقود الى الكثير من الكوارث؛ نتيجة استخدام السرعة الزائدة التي يكون هدفها الرئيس هو تحميل الحمولة الزائدة عن حاجتها ،من أجل زيادة عدد الركاب، التي ستزيد طرديا” مع عدد النقود ،فكلما زاد عدد ركاب المركبة ،سيزيد عدد النقود، هكذا اعتقاد البعض من سائقين المركبات العمومي.

حيث السرعة الزائدة تثير استهجان الكثير من الركاب ، والسؤال الموجه إلى السائقين الذين يقودون مركبات العمومي، بالطريقة غير التقليدية، هل اصبح المواطن وسيلة لدفع ثمن الاخطاء الشائعة التي يرتكبها البعض نتيجة السرعة الزائدة من أجل نيل المراد وهي تجميع النقود في سبيل التضحية بالحامل وهي المركبةو المحمول هم البشر ؟

وبلا شك ان العواقب الوخيمة التي قد تحدث نتيجة السرعة التي تفوق حدها المطلوب ، حوادث قد تفقد من الاحبة، او الأصدقاء ،أو الأقرباء أو………….الخ، وتودي بهم إلى الوفاة، أو الإعاقات ،وهذا الشيء مكتوب من الله عز وجل.

ويجب علينا ان نأخذ بالأسباب من أجل إبعاد هذه الكارثة، وهناك الكثير من الحلول التي أقترحها كمواطن يخاف على أبناء وطنه، التي اكتبها بقلمي، إلى ادارة السير المركزية ،منها وضع نقاط في كل مسرب خط يمر به سائقوا المركبات العمومي في قرى محافظة اربد ،بوضع رادار، أو دوريات متحركة، من أجل استشعار السائقين؛ ان هناك من يراقب سير عملهم، وهذه الإجراءات هي من اختصاص الخطط، التي تسعى دائما” ادارة السير المركزية ،الى جعل الاردن خالي من الحوادث .
ibrahimsaif.alhawari@gmail.com