جفرا نيوز : أخبار الأردن | السرعة الزائدة لدى المركبات العمومي
شريط الأخبار
أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق" انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن الجواز الأردني من أقوى الجوازات العربية تعرف على عشرات الدول التي تدخلها دون فيزا محطات الشحن اهم العقبات التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في الأردن الحاجة رؤوفه درويش الكردي في ذمة الله الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم
عاجل
 

السرعة الزائدة لدى المركبات العمومي

جفرا نيوز - الكاتب : ابراهيم الحوري
ان الخوف الشديد على أبناء الوطن، ونظرا لعدم الاهتمام من قبل السائقين، الذين يقودون المركبات العمومي المحملة بالركاب، الذين هم من البشر الذين يمثلون الانسانية، التي كرمها الله عز وجل بالصفات الكامنة .

قررت أن ارسخ موضوع هموم المواطنين القاطنين في قرى محافظة اربد، إلى ادارة السير المركزية ،ان الكثير من السائقين يستخدمون اسلوب الكسب من المال؛ بأسلوب مخالف لقانون ادارة السير المركزية .

وذلك باستخدام السرعة الزائدة للمركبة التي تزيد عن حدها المطلوب ، وهذا الشيء ممكن ان يقود الى الكثير من الكوارث؛ نتيجة استخدام السرعة الزائدة التي يكون هدفها الرئيس هو تحميل الحمولة الزائدة عن حاجتها ،من أجل زيادة عدد الركاب، التي ستزيد طرديا” مع عدد النقود ،فكلما زاد عدد ركاب المركبة ،سيزيد عدد النقود، هكذا اعتقاد البعض من سائقين المركبات العمومي.

حيث السرعة الزائدة تثير استهجان الكثير من الركاب ، والسؤال الموجه إلى السائقين الذين يقودون مركبات العمومي، بالطريقة غير التقليدية، هل اصبح المواطن وسيلة لدفع ثمن الاخطاء الشائعة التي يرتكبها البعض نتيجة السرعة الزائدة من أجل نيل المراد وهي تجميع النقود في سبيل التضحية بالحامل وهي المركبةو المحمول هم البشر ؟

وبلا شك ان العواقب الوخيمة التي قد تحدث نتيجة السرعة التي تفوق حدها المطلوب ، حوادث قد تفقد من الاحبة، او الأصدقاء ،أو الأقرباء أو………….الخ، وتودي بهم إلى الوفاة، أو الإعاقات ،وهذا الشيء مكتوب من الله عز وجل.

ويجب علينا ان نأخذ بالأسباب من أجل إبعاد هذه الكارثة، وهناك الكثير من الحلول التي أقترحها كمواطن يخاف على أبناء وطنه، التي اكتبها بقلمي، إلى ادارة السير المركزية ،منها وضع نقاط في كل مسرب خط يمر به سائقوا المركبات العمومي في قرى محافظة اربد ،بوضع رادار، أو دوريات متحركة، من أجل استشعار السائقين؛ ان هناك من يراقب سير عملهم، وهذه الإجراءات هي من اختصاص الخطط، التي تسعى دائما” ادارة السير المركزية ،الى جعل الاردن خالي من الحوادث .
ibrahimsaif.alhawari@gmail.com